Friday, June 02, 2006

المواطن محمد الشرقاوي لم يخضع للتعذيب

المدون محمد الشرقاوي، وأحد نشطاء كفاية، كانت الأخبار قد وردت عن أنه قد تعرض للضرب المبرح والتعذيب الذي وصل إلى انتهاك العرض.. وقد كانت تفاصيل الخبر مؤسفة، وتثير مشاعر أي قارئ...

بالأمس في صفحة الحوادث بجريدة الأهرام، خبر مبهم عن أن مصدر أمني مسئول ينفي أن يكون المواطن محمد الشرقاوي قد تعرض للتعذيب، وهو ما كان قد أشار إليه من قبل موقع كفاية عن تنصل الجهات الأمنية من الحادث .

بعد القراءة... أخذت أفكر.
فمن عاداتي السيئة أنني ألا أصدق أو
أكذب أي شيء، وكل شيء لدي قابل للشك..
لكن .......
أمن المعقول أن يقوم شاب
عمره 24 عاما – على حد علمي – بادعاء مثل هذه الفضيحة، وذكر تفاصيلها المؤلمة على
نفسه، ثم تنشر بعد ذلك تفاصيل الفعلة المشينة بواسطة أصدقاءه في الخارج على مدونته ..؟؟

أمن الممكن أن يختلق أحدهم حادث مؤلم كهذا ويدعي أنه قد وقع له..؟

(...)

لا تعليق

5 comments:

Anonymous said...

هذا هو المتوقع من الامن والحكومة الوسخة ولا شيء غير هذا. لقد كرهت البلد تماما . اما الشرقاوى فسيصبح رمزا للشرف وكل اوساخ الامن رمزا للوضاعة

shady said...

يوم الحساب قريب

Alif said...

السيد المحترم،
أفهم تعاطفك مع الشرقاوي و أقدره، لكن لي اعتراض على الصورة التي وضعتها، لأنها معدلة رقميا بحيث تظهر الشرقاوي يحمل لافتة لم يحملها في الحقيقة، و هو ما أراه تجاوزا للحقيقة و إخلال لترتيب الوقائع و يقلل المصداقية حيث أن هذه الصورة أخذت للشرقاوي قبيل اعتقاله و تعذيبه بساعات، كما أنها تضع الشرقاوي في موقف ربما لم يكن ليختاره، مع علمي الشخصي بأنه أقر بوقائع تعذيبه و انتهاكه جنسيا، لكنه ربما لم يكن ليحمل لافتة عن الواقعة، و عموما هذا خياره هو و ليس لنا أن نتجاوز هذا الحق.

توجد لافتة أخرى عليها صورة مشابهة للشرقاوي و فيها يحمل نفس اللافتة التي كتب عليها ما معناه أن حقه هو إطلاق سراح زملائه المعتقلين. أدعوك إلى استبدالها بهذه.

تحياتي.

Abdou Basha said...

الإخوة الأعزاء..
الموقف ككل.. مؤلم، ومحبط جدا .
ويصيب الإنسان بالحيرة والقلق من المستقبل .
**
الأستاذ Alif
أهلا بك معلقا على صفحات المدونة.
لقد استجبت لطلبك الذي أراه منطقيا جدا .
كان أولى بي فعلا ان أرفق صورة شخصية عادية مع البوست أو أن يكون بدون صور .
بدلا من الصور الدعائية التي يصنعها المدونون .

مرحبا بك دوما .

Bella said...

لايمكن لاي شخص عاقل ان يتصور ان يختلق محمد او غيره واقعة تعذيب وهتك عرض لنفسه.

اي عاقل يمكن ان يصدق ادعاءاتهم الكاذبة.

ولو كانوا صادقين لماذا لم يوافقوا على عرضه على الطب الشرعي وتحالف معهم الخونة من وكلاء النيابة لهضم حقه وحق غيره.

كم محمد الشرقاوي في البلد تم ظلمه وبعد ذلك تم اطلاق كلاب الصحافة الحكومية عليه لتنهشه وتكذبه؟؟؟.

يوجد الكثير من محمد الشرقاوي في البلد وتم هضم حقهم

وحسبنا الله ونعم الوكيل