Monday, June 26, 2006

مين الراجل ده ..؟؟


أحمد عبدالمعطي حجازي... كان من ضمن المرشحين لجائزة مبارك في الآداب، جلس ينتظر نتيجة التصويت التي تتم في قاعة التصويت.. أثناء انتظاره جاءه أحد المذيعين الشباب بغرض تسجيل لقاء معه حول الجائزة والتوقعات وما إلى ذلك.

**

بعد أول سؤال ترك أحمد عبد المعطي حجازي المذيع ساخطا ناقما على الحياة... لماذا ..؟؟

كان أول سؤال يسأله المذيع الشاب الذي يعمل في إحدى القنوات المصرية المتخصصة... "اسم حضرتك إيه ..؟"

**

أحمد عبد المعطي حجازي على حد قول بعض الأدباء هو أحد أهم من أحدثوا نقلات أدبية في مجال الشعر الحديث، كما أنه شغل عددا من المناصب في مجال الصحافة الأدبية، وأقيمت على أعماله بعض الدراسات.. وهو كاتب أسبوعي في جريدة الأهرام.

**

إلى جانب هذا فقد كانت له بعض الآراء التي شغلت الرأي العام مؤخرا، كان آخرها المناظرة التي تمت بينه وبين مفتي الجمهورية حول بعض الآراء الفقهية ودور الأزهر في الحياة العامة .

ووجهه من النوع المألوف J إعلاميا .

بعد كل هذا يسأله المذيع... "اسم حضرتك إيه ..؟"، وهو رايح يغطي حدث أدبي كبير زي ده .

**

مصدر الحكاية: جريدة الأهرام اليومية الحكومية المدعومة



روابط عن الشاعر :

حجازي: سبعون عاماً من التمرد والتجريب

المجلس الاعلى للثقافة يحتفل بسبعينية عبدالمعطى حجازى

احتفالية العمر الجميل، أحمد عبدالمعطي حجازي

حوار مع الشاعر أحمد عبد المعطي حجازي

9 comments:

Anonymous said...

مين بقى أحمد عبد المعطي ده :)

صنعته إيه يعني ؟

Anonymous said...

مافيش شوية تواضع؟ الواحد كل ما يعلى شأنه المفروض تواضعه يزيد

مختار العزيزي said...

عبد المعطي حجازي؟ عبد المعطي حجازي؟ الاسم ده من النوع المألوف والوش كمان مألوف بس أحيانا الشخصيات المشهورة شكلها بيتغير بسبب الحر أو الأوضاع السياسية الراهنة ... أنا بصراحة اللي فهمته من تدوينتك ان الراجل ده أكيد أكيد أكيد من المثقفين والعياذ بالله. هو مين بقي المذيع ده يا عبده؟ ومن قناة ايه؟

shabaskandrany said...

ana aarf ahmed abd elmoty koways kawy ablto fe maktabt elaskandria me kam shahr we sawarto kaman momken tshof elsora ala el modayna betaty

Abdou Basha said...

Anonymous 1

ده المكوجي بتاعنا :)
راجل كسيب يعني .

Anonymous 2

تصدق معاك حق، انت لفت نظري لقضية تانية، وهي تعامل حجازي مع الموقف .

مختار العزيزي
أهلا بيك في المدونة ومنور الحارة :)
حجازي طبعا من النوع المألوف.. بس حظ المذيع إنه وقع مع واحد مش بيرحم، هو المذيع معرفوش.. بس الخوف او الكارثة إنه يكون من القناة الثقافية :( لإنها من القنوات المتخصصة .

اسكندراني
على فكرة أنا فاكر الصورة دي، كنت مصور أحمد عبدالمعطي حجازي وهو نايم على روحه :)
ياريتني حطيتها في البوست - بعد اذنك طبعا .

The Eyewitness said...

رغم أني لم أعد أشتري الجرائد منذ زمن لعدة أسباب ولكن عندما كنت أشتري جريدة الأهرام كنت أحرص على قراءة مقالة الأستاذ/حمد عبدالله حجازي ويمكن كانت هي المقالة الوحيدة آلي بحب أقراءها في الأهرام غير أن مافيش ولا مقالة تانية تقدر أعصابي تتحمل كمية النفاق والتضليل والتوهان آلي موجود فيه لحد أخرها. يلا معلش مذيع ضمن زمرة المذيعين السطحين آلي ملين البلد.
ماحوظة أخيرة الصورة آلي بتوضع في الأهرام لأحمد هبدالله مثلاً عمرها 30 أو 40 سنة.

The Eyewitness said...

انا كمان حتى وانا بكتب كتبت أسمه غلط، أعتذر للأستاذ/ أجمد عبدالمعطي على هذا الخطاء.

walaa said...

مش عارفه .. هو يمكن معاه حق !!! طالما بقينا في زمن ما بيشتهرش او حتى ما بيتعرفش فيه غير كل ما هو سطحي وأجوف .. اما الانسان ايل بيبدع ويفكر فبييجي دوره اخر الطابور .. المذيع بقى طالما انه مش عارف الشخصية كان هيتحاور معاه ويناقشه في اي نقاط بالظبط .. ثم ان ا. احمد عبد المعطي زي ما ذكرت كان احد المرشحين يعني ما كانش واحد من ضمن الحضور جيه حضوره بالصدفه يبقى على الاقل المذيع كان تعب شويه وحاول يحصل شوية بيانات عن المرشحين دول او حتى يعرفهم .. مش كده ولا ايه

شكرا .. حقيقي شكرا على مجهودك .. كتاباتك .. مدونتك الراقية الجميلة ..

shabaskandrany said...

انا والمدونة بتاعتى تحت امرك ابو باشا