Monday, July 03, 2006

فلسفة الأنونيموس بين النظرية والواقع - دراسة تطبيقية على المدونات المصرية

فلسفة الأنونيموس Anonymous بين النظرية والواقع

دراسة تطبيقية على المدونات المصرية

ـــــــــــــــــــ

.

.

إهداء : إلى كل أنونيموس... مش بيكتب اسمه .

.

مقدمة : عجبني العنوان.. قلت أعمل له دراسة، أعتقد إن البوست محتاج حبة كلمات ... "الإمبيرقية، الدلالية، السيميائية، العصرنة.. الخ".

القاهرة

3-7 -2006

.

.

مدخل (رخام):

ــــــــ

.

فرضت ظاهرة الأنونيموس نفسها على الواقع التدويني في السنوات الأخيرة، وشكلت عبئا اقتصاديا على المدونات حيث يحرق المدون 1/4 لتر دم في حذف بعض تعليقات الأنونيموس .

.

.

أصل لفظ أنونيموس :

ــــــــــــ

.

يعود لفظ أنونيموس إلى جذور يونانية من لفظة ανωνυμία اليونانية، وأضحى مصطلح anonymity تعبيرا عن الشيء الذي أغفل ذكر اسمه، وانتقلت اللفظة في عصر ما بعد الحداثة إلى التعاملات التدوينية كدلالة على ترك أحد الزوار تعليقا على إحدى المدونات دون تحديد هويته. (1)

.

.

نفسية الأنونيموس على مر التاريخ التدويني :

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

.

أرجع عددا من علماء النفس الممارسات الأنونيموسية عند التعليق إلى صراعات نفسية سببها إحساس الأنونيموس بالرفض من جانب الوسط التدويني، وقد أوضحت نتائج تحليل بعض نماذج من الأنونيموس الذين تم القبض عليهم مؤخرا أن بعض هؤلاء مرضى بالبارانويا الحادة . (2)

أما بالنسبة للمدونين ممن يعلقون كأنونيموس، فلم تظهر دراسات عنهم حتى الآن.

.

أسباب الأنونيموس المنطقية في البقاء كأنونيموس (حد فاهم حاجة) :

ـــــــــــــــــــــــــــ

.

1- عدم وجود موقع شخصي أو مدونة للأنونيموس كي يترك رابطها للزيارة.

2- بعض المدونين أحيانا ما بيكونش في مود ملء بيانات، فيضطر إلى ترك تعليق كده على السريع كأنونيموس.

3- خاصية verification اللي بتزهق كل مدون .

4- إحساس الأنونيموس بالحرية في أن يكتب ما يشاء دون حرج، لأنه لن يحاسب .

5- البعض يكتب كأنونيموس هربا من إعلان رأيه وتحمل تبعات ذلك.

6- في أحيان نادرة يستخدم البعض الخاصية للانتقام من الآخرين ...!

.

.

أسباب الأنونيموس غير المنطقية في البقاء كأنونيموس (مفهومة دي بقى ؟؟):

ـــــــــــــــــــــــ

.

1- أن يمارس التخفي في عالم افتراضي بحرية .

2- تقمص أكثر من شخصية أثناء التعليق .

3- قياس ردود أفعال أصحاب المدونات بالتعليقات الحادة أو السخيفة .

.

ويرجع د. سايبر (3) هذه الممارسات غير الطبيعية إلى حالة من الانبعاج في الفص الأمامي من المخ حيث مراكز الإحساس والذوق .

.

.

ردود أفعال مدونين:

ــــــــــــ

بعض المدونين تتسم مدوناتهم بطابع خاص يجتذب إليها الأنونيموس.

كريم عامر أحد المدونين قد استخدم خاصية عدم السماح للأنونيموس بالتعليق على مدونته، مما اضطر بعضهم إلى عمل مدونة خصيصا كي يكتب تعليقا على مدونته...

يوميات إمراة مثلية إحدى المدونات الــ (؟؟؟)، ومن الواضح عليها أثر هجمات الأنونيموس والاختلافات الفكرية وغير الفكرية في المدونة، هي عموما سايبة الأنونيموس على راحته.

maksofa مدونة جديدة.. يعتقد عدد من الأنونيموس أن صاحبها راجل عامل ست، أحيانا بيحذف أو بتحذف تعليقات الأنونيموس الحادة.

!وسع خيالك مدونة صاحبها مستعد أن يدخل في مشاحنات مع الأنونيموس، وقد اعترف بعض الأنونيموس في مدونته أنهم يجدون راحتهم في السب واللعن داخل مدونته بل وشتمه هو شخصيا.

صاحب المدونة نفسه سليط اللسان ويحتاج إلى دراسة لوحده (4).. ويتميز بليبراليته وانه فاتح مدونته على البحري .

:

.

مستقبل الأنونيموس :

ـــــــــــ

.

كثير من المدونين يحذف التعليقات الحادة والجارحة مما يسبب مزيدا من القهر للأنونيموس، غير أن عديد من الأنونيموس لهم آراء تقدمية منتشرة بين المدونات.

وتذهب الدراسة إلى الأنونيموس قد يزيد عددهم في الفترة القادمة مع زيادة عدد المدونين، إلى جانب احتمالية زيادة عدد من قد يهجروا التدوين ممن اعتبروه تجربة، ومن المرشح أن يعودوا كأنونيموس .

.

.

_______________________

(1) أغلب المقدمات والمداخل مالهاش لازمة

(2) كدب × كدب

(3) د. ألفريد سايبر: شخصية وهمية رمزية تظهر بعدة أسماء في الدراسات المضروبة .

(4) اصطدم معد الدراسة مع هذا الشخص في إحدى التعاملات التدوينية.

.

خاتمة :

ـــــ

فرضت ظاهرة الأنونيموس نفسها على التدوين، وامتازت بعدة آليات للتعامل مع المدونات، مما اضطر بعض المدونين إلى اتخاذ ردود أفعال لمواجهة المد الأنونيموسي، غير أن هذا لم يتشكل في ممارسات واحدة على صعيد المواجهة، لذا قد تتخذ ظاهرة الأنونيموس مضامين مختلفة في المستقبل القريب، غير أنه من الواجب عدم قمع الحركة الأنونيموسية، لأن المدونات قد تفقد الكثير من النشاط باختفاء ظاهرة الأنونيموس (رغي) .

.

.

ملاحق :

ـــــ

.

صور لبعض الانونيموس

.

أنونيموس يستعد للمواجهة

.

أنونيموس أثناء التعليق

.

أنونيموس أثناء التحقيق معه

25 comments:

shabaskandrany said...

ابو باشا انا سعيد ان انا اول واحد حيعلق على احلى تصور خيالى للمدونون وشرح حالهم بهذة الحرفية التى تحسد عليها بس موضوع مذكرات امراة مثاليه دى هى الى مثيرة شويه ياريت تغيرها وتحط اى مدونة تانية بدل منها علشان الى زى دول ربنا يعفى عنهم وفى ناس يا ابو باشا نفسهم ضعيفة ولا ننشر الفساد فىف الارض ومرة تانية بشكرك على البوسط الجديد دا

Lasto-adri *Blue* said...

هو فعلا طابع المدونة اللى بيجذب نوع معين من الأنونيمس
يعنى ولله الحمد الأنونميس عندى ناس كويسة ومحترمة قوى صراحة...
ربنا يخليهملى دايما بخير

علاء السادس عشر said...

أول مرة أشوف المدونة , برافو عليك ظريفة وفى نفس الوقت مش سطحية
الأمضاء
أنونيموس

Bent Masreya said...

تدوينة دماغ :D

انا لغيت خاصية الانونيمس من عندى من زمان والحمد لله

Mohamed Mehrez said...

موضوع جامد اوي يا باشا
هو غالبا لو المدونة صاحبها قليل الادب فهتلاقي عنده الانونميس كتيييير
او لو المدونة تحتوي على أفكار غريبة شوية

بجد بوست جامد اوي

جولة في المدونات العربية :: تدوين » الصفحة الرئيسية said...

[...]إهداء : إلى كل أنونيموس... مش بيكتب اسمه مقدمة : عجبني العنوان.. قلت أعمل له دراسة، أعتقد إن البوست محتاج حبة كلمات ... "الإمبيرقية، الدلالية، السيميائية، العصرنة.. الخ[...]

Sherif Nagib said...

تحليل طريف ، و حلوة الصور موت :)

Abdou Basha said...

shabaskandrany

انا اللي بشكرك على تعليقك الجميل، وبالنسبة للمدونة المثلية .. فاعتقد ان الأنونيموس بيقوموا بواجبهم تجاهها :)

Lasto-adri *Blue

على فكرة انتي مدونتك راقية وجميلة، ولفت نظري في عدد الدستور لنه اتنشر فيه تدوينة ليكي .

علاء السادس عشر :
أنا سعيد بزيارتك.. واتمنى تزورني دايما، بس مش أنونيموس :)

Bent Masreya :

انا فاكر فعلا إني اول ما زرت مدونتك كان فيه هجمة أنونيموسية شديدة على المدونة.
بس أشهد انك انتصرتي في النهاية .

Mohamed Mehrez

تقريبا السر في أضلاع المثلث الشهير:
الجنس .. الدين .. السياسة .

tadwen.com
مرحبا بموقع تدوين في أي وقت :)

شريف :

الله يكرمك

Hadeel said...

في كل الحوال، أعتقد أنها ظاهرة صحية، وهي التي تصنع الفرق بين المدونات والمنتديات، لم أتعرض لأنونيمس (جامد)، وفي كل الأحوال كان وجودهم على ما أعتقد تحت البنود الثلاث الأولى:

1- عدم وجود موقع شخصي أو مدونة للأنونيموس كي يترك رابطها للزيارة.

2- بعض المدونين أحيانا ما بيكونش في مود ملء بيانات، فيضطر إلى ترك تعليق كده على السريع كأنونيموس.

3- خاصية verification اللي بتزهق كل مدون .

بالمناسبة.. لأول مرة أصل لمدونتك، وأظنها ستكون في قائمة متابعاتي..

ayhm jzzan said...

أعتقد أن المشكلة اننا لم نصل بعد لمرحلة نكون فيها فخورين بآرائنا ومقتنعين بها إلى الحد الذي يجعلنا نفصح عن هويتنا مهما كانت آرائنا غريبة أو حادة

Me2 said...

فيه نوعين منهم بيبقوا متعمدين إخفاء هويتهم
نوع منهم هو اللي عامل مشكلة و النوع ده هوايته السباب المتواصل لكل من يختلف معه
و الحقيقة هتلاقيه بيختلف عن الجميع دايما
و أحيانا بيكون من أصحاب المدونات لكن عايز يشتم براحته من غير ما حد يقفشه
و فيه نوع تاني وده بيبقى عايز يرد على تدوينه خارجة عن المالوف و إخفاء هويته هيضمنله عدم الإحراج
معنديش مانع في إخفاء الهوية مادام هيكتب كلام عاقل

Me2 said...
This comment has been removed by a blog administrator.
layal said...

عبد الرحمن ضحكتني بصورهم
الاول زي ما يكون محقق مباحث
تعجبني تعليقات الانونيموس لانها تكون صريحه
وافضل عدم الغائها لانها تظهر الوجه الاخر للتدوين بكل حريه
وان كنا ندعي الحريه فلا بد ان نبقي تعليقاتهم علي الاقل في مدوناتنا ولنترك الانونيموس (يفشوا خلقهم - بدل الكبت اللي عايشين فيه
لكن بالجانب الاخر لو كان الشخص صاحب مدونه ويدخل بشكل الانونيموس فأعتقد انه صاحب وجهين خصوصا لو كانت تعليقاته مخالفه لما بمدونته
تحياتي -وعذرا علي الاطاله لكن الموضوع كان شيق

MAKSOFA said...

لقد أرسل لي أحد المدونين موقعك الجميل وقال لي ( أسمك مكتوب ) وكان مدخل جيد بالنسبة لي لأنني تعرفت علي مدونة جميلة تتسم بالتحليل الموضوعي
واليك حقيقة حذف التعليقات في مدونتي
في البداية احب ان أوضح أنني لست رجلا كما أعتقد المغفلون ، ويأتي أعتقادهم هذا بسبب أنهم لم يعتادوا علي أمرأة تكتب بهذا الأسلوب ، والحقيقة الأخري التي لا أنكرهل هو أنني أكتب بأسم مستعار رغم وجود بعض الأصدقاء المقربين الذين يعرفون شخصيتي الحقيقية
أما لماذا أكتب تحت أسم مستعار ، أعترف قائلة أننا شعوب تدفن رؤسها في الرمال ، وما أتناولة في مونتي يحدث بيننا كل يوم لكنني كأمرأة في مجتمع تحكمة معايير التخلف والأزدواجية ما زلت أخشي تقاليد القبيلة التي لن ترحمني ، وسيأتي اليوم حتما الذي سأظهر بة اليكم جميعا بشخصيتي الحقيقية ، اما اتلعليقات المحذوفة عندي فكانت بسبب أنني وفي البداية ظهرت مدونتي بموضوعات تخرج عن المألوف وبدا يعلق عندي اثنان من الذين يعتبرون انفسهم دعاة الحرية ، والحقيقة أنهما ظهرا علي حقيقتهما عندي فخلعا القناع ( بتاع الكلام الأجوف الذي يتاجران بة علي المخدوعين ) وبعد مشاورات بينهما قمت في صباح اليو التالي وجدت ان أحدهما وهو ( غير متزن نفسيا ) بحذ طافة تعليقاتة من مدونتي ، وقام الأخر بسبي في مدونتة بل ووجهني الي مدونات المثليين وغيرهم بحجة ان الطلبات عندة لن تروق لي ) رغم ان هذا الرجل المثقف كان قد علق تعليقات في مدونتي يحثني علي الكتابة ويمتدح أسلوبي ، وبل في حديث معي علي التشات أشاد بموهبتي في الكتابة علي حد قولة ، والحقيقة ولنني جديدة في عالم المدونات ثرت وأعتقدت أن صاحب المدونة الذي حذف جميع تعليقاتة عمل علي هكر ، الا انة يعود الفضل الي الشاب الجميل المهندس هشام صاحب مدونة كلام هشام أفهمني اللعبة وكيف يمكن للأخرين وانا بالطبع حذف التعليقات
لذلك لزم التنوية فقط
وأشكرك كثيرا ِ

bluestone said...

تدوينة جميلة جدا وجديده كمان .. اللغة خفيفة وساخره ... عجبتني بجد ..
تحليل ظريف ومنطقي ومظبوط جدا احييك عليه مرة تانية ..
برافو
بس انا بختلف مع الناس اللي بتلغي خاصية الانونيموس .. لانه في رأيي احيانا بيكون فيه آراء قوية جدا وصريحة جدا في نفس الوقت وممكن الواحد يستفيد منها لان صاحبها مابيكونش خايف من اي رد فعل من اي نوع فبيتكلم براحته ..
معاكا احيانا ان فيه بعض التعليقات تتضمن كلام مثير او سباب او قلة ادب بس بيرجع لطبيعة المدونة ..
واعقتد ان اي مدونة بيتوجه لها شتيم او هجوم ده دليل على انها مدونة جريئة ودي حاجة تحسب لصاحبها

اتمنى ان امكانيات التدوين تتطور بحيث اننا نقدر نتحكم في الالفاظ مثلا او في بعض التعليقات دون الحاجة لالغاء الخاصية

Lasto-adri *Blue* said...

الله يحفظك يا عم عبدو
من بعض ما عندكم
:)

النوبى said...

اله عليك يا ابو باشا بجد والله مدونه جميله اوى

انا بصراحه مليش فى الكلام الكبير ده
بس انا كل الى اقدر اقوله
ان طلما الواحد بيكتب الى شايفه وبيعلق التعليق المناسب مش مهم بعد كده الشخصيه مين المهم المضمون
ديه وجهت نظرى البسيطه

النوبى رئيس جمهوريه اسوان العربيه

Ahmed Shokeir said...

فكرة جديدة وجريئة تحليل الانينومس ، وبالرغم من عمري ماستخدمتها ولا أعتقد اني هاستخدمها فانا حتى لا أتخفى وراء اسم مستعار واعتقد ان المرة الوحيدة التي استخدمت فيها سباب من العيار الثقيل كتبت اسمي في المدونة التي ذكرتها الخاصة بكريم عامر ولأسباب خاصة بتدوينته
أعتقد اني وجدت كلاما جيدا في كثير من الانينوموس اللي بيعلقوا عندي وكما قالت لستو ادري أنا طابع المدونة وشخصية صاحبها هو اللي بيفرض اسلوبه حتى على الانينوموس
لا اتذكر اني حذفت تعليقا إلا مرة واحدة فقط

محمد أبو زيد said...

الموضوع جميل فعلا ، ولقطة ذكية ، لكن هل قمت أنت في إحدى المرات بمهمة الانونيمس

Abdou Basha said...

هديل:
سأتشرف بزيارتك دوما، وستجديني ضيفا على مدونتك دائما :)

أيهم :
معك حق.. خصوصا أن هناك أيضا من يمارس الإرهاب الفكري اذا ما خرجت الآراء عن التقليدي .

Me2:
أغلب المعلقين مجهولي الهوية، بشعر انهم مدونين :)

ليال:
انا مشرف في منتدى.. كنت ساعات بشوف أعضاء بيخشوا باسماء وهمية أو كذا اسم عشان يثبتوا وجهة نظرهم، يمكن نفس الشيء موجود في المدونات لكن المدونة غالبا بيبقى وراها جهد شخص واحد، فبيبقى عليه حمل شديد للمتابعة .

مكسوفة:
أهلا بيكي..
أنا الصراحة اول مرة أعرف القصة كاملة.. واعترف اني زرت مدونتك ومكنتش فاهمها في البداية، واكيد كان عندي سوء ظن زي البعض، ومفيش شك ان بعض التعليقات بتوجه تفكير الزوار ناحية أمور معينة .
أنا سعيد بزيارتك وبشكرك على الاهتمام بالموضوع في مدونتك .

بلو ستون:
فكرة ان الواحد ممكن يتحكم في الألفاظ المستخدمة في التعليق جميلة جدا .. أنا فاكر بعض المواقع كانت بتضع أكواد معينة تتحكم في الكلام المكتوب في التعليقات، بس مفيش فايدة أكيد اللي عايز يشتم حيشتم برضه :)
بس مفيش شك إن بعض التعليقات بيبقى فيها جانب شخصي .

لست أدري:
والله مش مجاملة، مدونتك مميزة بجد وفيها صدق :)

النوبي:
كلامك سليم، فعلا المهم التعليق مش المعلق.

أحمد شقير:
تعرف أنا لسه ماسح تعليق واحد دلوقت شاتم من غير أي سبب، ماضي أنونيموس، ومقلش اي رأي :(
دي أول مرة تحصل معايا على فكرة .

محمد أبو زيد:
أعترف يا محمد اني كتبت كأنونيموس في مدونات، كان بيبقى كسل اني ادخل بيانات خصوصا مع خاصية الفيرفيكيشن أو لو كنت داخل من سايبر، وفاتح كذا صفحة :)
بس مستحيل أعلق بشتيمة، عشان أكيد "كما تدين تدان"، هو تعليق حاد واحد كان في مدونة واحد اسمه بيسو وكان رد فعل ومكنش شتيمة .

shoowbash said...

هو علي كده لما مدون يحب يدعي علي مدون تاني ...هيقولو روح ياشيخ ربنا يبتليك بانونيموس قليل الادب .....وتلاقي كمان الانونيموس الصبح مامته بتقوله وهو نازل يسترزق في المدونات ...روح يابني وانت اونينوموس ....مدونه حلوه كيييك وحطيت بلوجك في الفافوريت ومتبقاش تزهق مني ...وبرضه الامر ميسلمش ...ممكن ابقي انينيموس ساعات ....

walaa said...

تحليل اكتر من رائع .. بأسلوب ساخر مميز
انا مش عندي مدونه .. أرجو تسمحولي اشترك معاكم .. لفت نظري بوجه عام الإنسان ايل بيقول رأي وما بينسبهوش لنفسه؟ هو فعلا مثار تساؤل .. بس بعتقد انك هنا يا عبدالرحمن اشبعت النقطة دي بحث وزيادة قياسا على موضوع الانونيموس ..من نفسيتهم الخربه .. او الصراع او باقي الاسباب حتى ايل ذكرتها ..

دراستك باين فيها المجهود .. تمتاز وكالعادة ببصمتك العقلية المنطقية ومنطقك في تقصي أبعاد الموضوع ..اما التعليقات والصور الساخرة التي أرفقتها .. بجد جمييييييلة .. تسلم ايديك

Abdou Basha said...

شوبش:
تشرفني في أي وقت زي ما تحب، انت تنور :)

ولاء:
حتى لو مش عندك مدونة يا ولاء مش مهم، المهم ان تعليقاتك جميلة وهادية :)

المفكر said...

أعتقد أن انعدام الهوية سيكون فرصة لظهور أسوأ صفات الكاتب، ولكنه في نفس الوقت فرصة لسماع صوت المشاعر الحقيقية دون تزويق، ويبقى صاحب المدونة من يعاني أو يتمتع، وعلى كل فلو كان حراً ويأخذ الحياة ببساطة سيجد أن الناس أعطوه جزءا من اوقاتهم لماذا؟ لأنه تمكن من إثارة انتباههم.

Anonymous said...

بحث رائع .. أعجبني .. أشكرك .