Tuesday, October 03, 2006

نتائج ومقدمات

شغل صحفيين مع بعض

***

كل يوم يمر.. يدفعني إلى كره الصحافة.

في الغالب أن عيب الصحافة الأكبر.... هو بعض الصحفيين.

**

أدهشتني بعض اجتماعات الصحفيين في النقابة وندوات ومجالس الزعيق الوطنية عندما رأيتها لأول مرة.. فمن السهل أن تتحول إلى نزاعات شخصية وجلسات ردح.

**

بالأمس في برنامج البيت بيتك

كان الحوار بين محمود سعد وضيفه عبدالله كمال

ولمن لا يعلم، فبعض الصحفيين – صغار وكبار – مهووسين بفكرة أن هناك من يتآمر عليهم، وأحيانا ما تذهب شكوكهم ناحية الأمن أو أصحاب المصالح العليا أو حتى إلى زملائهم، لذا تجد البعض يحاول أن يسلح نفسه بتتبع أخطاء الآخرين تمهيدا للحظة الردح، التي تمثل لبعضهم لحظة النشوة .

**

الفقرة كان اسمها أهلا بالمعارك، غير أنها تحولت إلى نزاع شخصي وتبادل اتهامات بين الضيف والمحاور... اللون الأصفر كان المسيطر على الحوار، كان كل طرف متربص بالآخر، حتى أن عبدالله كمال أحضر معه ورقة ليسدد الاتهامات للمحاور محمود سعد، واتهمه بأنه يمثل مصلحة أشخاص يريدون تصفية حسابهم مع عبدالله كمال .

وبدأ المحاور محمود سعد في الدفاع عن نفسه .

المشهد كان مقيتا.. يعبر عن أجواء سيئة تعيشها تلك المهنة التعيسة.

فكل طرف أخذ يسدد اتهامات عدم النزاهة والشرف وقلة الحرفية للآخر.

المهزلة أذيعت على الفضائية المصرية

**

بعد مأساة برنامج عمرو أديب والملاسنات التي تمت بين رؤساء تحرير على الهواء

ومأساة محمود سعد وعبدالله كمال في برنامج البيت بيتك

أعتقد أن الصحافة تحتاج إلى تطهير نفسها أولا .

خصوصا أن المستويات الأدنى من الصحفيين قد تكون أدنى في السلوكيات أيضا.

******

بعيدا عن هذا التخلف...

تذكرت بعض الأشياء J

.

.

عندما تحدث الزعيم...

***

" لـو أن كل الرجال أصبحوا رجلا واحدا، وكل الفئوس أصبحوا فأسا واحدا، وكل الأشجار أصبحت شجرة واحدة، وكل البحيرات أصبحت بحيرة واحدة ...فجاء الرجل الواحد، ذو الفأس الواحد، فضرب ضربة واحدة، في الشجرة الواحدة، فسقطت في البحيرة الواحدة..

أكيد حتحصل طرطشة كبيرة أوي أوي أوي"

**

هل فشلت الخطة...؟؟!

***

.

مره كان فيه ثلاث مساجين عايزين يهربوا من السجن... والسجن كان ليه ثلاث أبواب،
وعلى كل باب حارس، فواحد من المساجين قال إحنا لازم نعمل خطة محكمة فالتانى قال له إحنا نفتح الباب الأول و نقتل الحارس الأول وبعدين نفتح الباب التانى ونقتل الحارس التانى ونفتح الباب الثالث ونقتل الحارس الثالث..!
و بدأت الخطة..

فتحوا الباب الاول وقتلوا الحارس الاول
وفتحوا الباب التانى وقتلوا الحارس التانى
و فتحوا الباب الثالث مالقوش الحارس.. قاموا رجعوا، وقالوا الخطة فشلت...

**

البوست القادم إن شاء الله عن عيد ميلادي الــ 26

أهديه إلى saso، وولاء صديقة المدونة التي تحتفل بعيد ميلادها اليوم .

19 comments:

mashi_97 said...

الصحافة العربية صحافة ميتة وعقيمة
لو تحدثت لك عن أشخاص ثقافتهم رياضية وكانوا أقل من محررين رياضيين اصبحوا رؤساء تحرير في الصحافة السعودية
لانقول سوى الله يعينا
ولا أنس
كل عام وأنت بخيـر

layal said...

مقدما اقول لك كل عام وانت بخير

walaa said...

والله ربنا يكون في عونا .. لما الصحافة ايل المفروض تكون هي السلطة الرابعة يبقى القائمين عليها بالشكل ده .. يبقى الله يرحمنا

بشكرك يا عبدوباشا على الاهداء الجميل ده .. شوقتنا لقراءة البوست القادم ..
وكل سنة وانت طيب .. طيب بكل ما تحويه الكلمة من خير وسعادة وصحة وبركة وتوفيق :)لو افتكرت حاجه كمان هارجع اضيفها

Lasto-adri *Blue* said...

انا جاية اقول
كل سنة و انت طيب يا عبدالرحمن

وزى ما بقول لكل الناس... وعقبال ما تقول للدنيا يا بس
;)

بس 26 حتة وحدة؟

Hadeel said...

ربما الصراع يظهر بين مثقفينا أكثر من صحفيينا، وإن كان الصحفيين لا يقصرون أيضا في تأجيج الوضع، وأبرز المعارك تلك التي دارت أثناء فعاليات معرض الرياض الدولي للكتاب مطلع العام الجاري، وأصبح للبعض مسألة شخصية، وثأر، خصوصاً أولئك الذين ظنوا أن الدين هو المستهدف، فكانوا يحضرون للفعاليات من وقت مبكر وإن كان موضوع الندوة لا يمت لاهتمامهم بصلة.. فيحتلون الصف الأول بأكمله، مع توزيع دقيق للبقية بين أرجاء القاعة..
في الحقيقة أجد الموضوع مخز أكثرمن أي شيء آخر.. كيف يصل البعض إلى عمر متقدم، و يفتقد كل أسس الحوار وتقبل الآخر!!

tota said...

العزيز عبده باشا
الصحافة ليست العالم النقى الذى نتوهم خلوه من شبهات التعفن الاخلاقى
لكن لاننا فقط نرى الكلمات المنمقة على الصفحات لا نتخيل ان تخرج هذه الكلمات من نفوس مريضة وقد نرى تراشق الالفاظ على الصفحات المختلفة الالوان من الصحف القومية الى الصحف الصفراء وابدا لا نتصور الاهداف التى خلف الكلمات فلا تعجب يا عزيزى فهم اولا واخيرا بشر وتنطبق عليهم كل الصفات وليس فقط بل اضف عليها هبة اللعب بالكلمات كما يحلو لهم

لو عايزة تطهر هقولك على مبيد هايل بس قاتل فتاك للصراصير الصحفية

تحياتى على البوست الجميل ده

change destiny said...

لا حول ولا قوة الا بالله

و انت يا فندم لسة بتتفرج على الحجات دي ؟ يا عم أعصابك دة أنا مش بستحمل خمس دقايق

و كل سنة و انت طيب . عقبال مية سنة يا عم

shabaskandrany said...

لغة الصحافة تحولت الى ابتزاز عينى عينك

أحمــــــــدبــــــــــلال said...

صحافة أيه قطيعة عليها و على سنينها السودة
دى بقت مهنة من لا مهنة له
الناس كلها بتشتغل فى جرايد
و يطلعوا فى التليفزيون يردحوا لبعض ردح متواصل حتى بعد تهدئة النفوس فى الفواصل الاعلانية
بيت بيتك أيه
هو أنا لو جايب ضيف عندى البيت و قعد يردحلى كده هاسكتله ده أنا هابهدله
و بالنسبة للبوست السابق
يخرب بيت الدراسة على الكليات على الجامعات على الأقسام فى يوم واحد

أنا ماصدقت أتخرجت من الكلية
و أصحابى رايحين يعملوا دراسات عليا و كمان ياخدوا أربع و لا خمس مواد
أنا ناقص أنا ماصدقت خلصت


كل سنة و انت طيب و عقبال ميت سنة
أنا كمان هاكمل الثلاثة و العشرين يوم خمسة أكتوبر أنشاء الله

أحمــــــــدبــــــــــلال said...

صحيح أوعى تنسى تيجى حفلة عيدميلادى
يوم5أكتوبر
على البلوج بتاعى

و ياعم كل سنة و أحنا طيبين

عمر said...

صباح المصالح يا معلم صحافه ايه بس اهو كله اكل عيش

saso said...

نظريه المؤامرة تااااني
الصحفيين الجدد وكم الصفحات المطبوعة كل صباح يشعرني بعدم جدوي وتدني مستوي الكتابة فمن يكتبون اكثر ممن يقرأون.. والاسوأ تفرغ بعضهم تماما لفرض رأيه والهجوم علي اصحاب الرأي المعاكس ( والله احيانا متبني نفس الراي بيهاجمهم برضة) والاسوأ ان كبار الصحفيين دخلوا في نفس الدائرة
استراتيجية شد الشعر اول ماتحس بهجوم عليك انشب اظافرك في ماضي اللي قصادك
thnx for da dedication :) happy happy 26 th birthday

Lasto-adri *Blue* said...

ايه دة

انا جيت اقول لك ابسط يا باشا.... بلوجك اشتهر على الفورم بتاع كليتنا بسبب موضوع ابن خلدون

:D

وانت برضو السبب ان الناس بدئت تسأل يعنى ايه بلوجز بقى و حوارات كدة...

:D

ماتخفش لو لقيت طوفان هندسى قادم يعلق قريب
لول

Me2 said...

أنا شفت حلقة عمرو أديب و مش هتتخيل مدى البذاءة اللي حصلت على الهوا
كل سنة و إنت طيب

Violena said...

طيب أنا واحدة من اللى اتفرجوا على الفقرة الكوميدية بين محمود سعد وعبدالله كمال
-------------------

مبدئيا .. عبدالله كمال كان عدوانى فى اللقاء ده
يمكن لأنه كان حاسس إنه بيتعامل أكتر مع زميل مش مع محاور وده اللى أعلنه فى اللقاء صراحة

مش عاوزة أدافع عن محمود سعد أو يتاخد كلامى على أنه دفاع عنه .. لكن فعلا محمود سعد كان بيحاول يكون موضوعى ونجح فى أغلب اللقاء .. لكن عبدالله كمال كان بيهاجمه على اعتباره الصحفى

بصراحة يعنى .. أول مرة أشوف ضيف بيهاجم المذيع اللى استضافه
------------------------

كرم جبر: رئيس مجلس إدارة روزاليوسف
عبدالله كمال: رئيس تحرير روزاليوسف
وده السبب اللى بيخلينى أكره مجلة أو جريدة
أخلاق القائمين عليها

شباب عايزة تتجوز said...

السلام عليكم ورحمة الله

أخي الكريم

أرجوا أن تشرفنا بزيارة مجموعتنا التدوينية " شباب عايزة تتجوز "

و تشاركنا في حل هذه المشكلة الإجتماعية المستعصية

و ندعوكم إلى الإنضمام مجموعة عملنا التدوينة لدعمنا في قضيتنا العادلة و دفع كفاحنا نحو حياة كريمة عفيفة سعيدة

و تفضل بقبول فائق الإحترام و التقدير

http://elzawaj.jeeran.com/



كتبه / جندي الفضيلة
مصر - القاهرة

Dido's^^^ said...

:):):)
هنقول إيه يا عبده باشا .. حقيقي هم يضحك و هم يبكي
و فعلاً الحافة من سئ إلى أسوأ .. حاجة تقرف بجد

في الآخر .. كل سنة و انت طيب مقدماً.. و السنة الجاية .... زي ما انت عايز بقا

Abdou Basha said...

mashi_97
عيب مهنة الصحافة، أن الجانب الشخصي بيعتمد عليه العمل والترقي وما الى ذلك من الأمور المهنية بشكل كبير .
**
ليال
كل سنة وانتي بألف خير
**
ولاء
كل سنة وانتي طيبة بمناسبة عيد ميلادك
وعقبال 100 سنة
**
لست أدري
كل سنة وانتي طيبة يا ايمان
فعلا انا حاسس ان 26 كتير..
حد ياخد حبه..؟
:)
على فكرة شباب هندسة كلهم يشرفوا، خصوصا لو هندسة عبده باشا
;)
**
هديل
واضح إنه نفس الفكر.. بعض الندوات والفعاليات تدار بنفس الفكر القبلي، سواء على أساس سياسي او حتى على أساس الشللية والانتماء المهني .
**
توتا
فعلا الصحف فيها مساحة كبيرة لتصفية الحسابات، وأعتقد أن دخول الصحفيين إلى مجال الإعداد التلفزيوني بهذه الكثافة نقل بعض الأجواء الصحفية إلى شاشة التلفزيونات .
**
change destiny
أنا ساعات بتابع الحاجات دي فعلا من باب الفضول واختبار قوة التحمل
:)
**
شاب اسكندراني
كل سنة وانت طيب
**
أحمد بلال
منور يا أحمد وعقبال 100 سنة
**
عمر
هي فعلا أرزاق
**
ساسو
استراتيجية شد الشعر :))
هي مبقتش مقتصره على خناقات الشوارع عموما
وبجد بشكرك على تهنئتك الجميلة .
**
Me2
فعلا هي كانت حلقة أسوأ بكتييير
لكن الاتنين مش أسوا من بعض اجتماعات النقابة بتاعت الصحفيين
**
فيولينا
فعلا عبدالله كمال كان متحفز بطريقة مش طبيعية، هما الاتنين كان واضح انهم بينهم مشاكل وزنب من أيام ما كانوا مع بعض في روزاليوسف.
المجلة أو الجرنان ده مسكين، ناس كتير بيشتموا فيه رغم انه بيبقى ساعات فيه شغل كويس، بس الأجواء جوا صعبة ..
**
شباب عايزة تتجوز
مرحبا بيك يا جندي الفضيلة
**
ديدو
كل سنة وانتي طيبة يا دينا
وربنا يتقبل أمنياتك الجميلة دي .

قلم جاف said...

هم يلعنون سلسفيل أجداد ثقافة البترودولار في الصباح ، ويعملون في قنوات الشيخ صالح كامل بالمساء..

يأمرون غيرهم بعدم الشتم ، بينما هم أدخلوا عبارات غريبة لقاموس الصحافة لا تليق بالمؤسسة الصحفية الحيزبون التي يعملون بها..

الروزجية .. وما أدراك ما هم..