Thursday, December 14, 2006

يا دنيا –كلام والسلام


**

يا دنيا ردي قولي ** فضل لي إيه باقي

غير إني بس أصبر ** بحسن أخلاقي

وأعيد الكرة تاني ** وألم أشلائي

وأحاول مرة تانية ** أرتب أوراقي

مسيري فـ مرة حـنجح ** وهعرف إيه دائي

ساعتها هـَرفـَع اسمك ** من قايمة أعدائي

***




13 comments:

Anonymous said...

كلنا سيزيف الذى وضعت صورته بأعلى البوست
نجرب .. نحاول.. وفي غمار المعركة.. لابد ان نحقق شيئ ما

تحيتي

Anima said...

ساعتها هـَرفـَع اسمك ** من قايمة أعدائي

RAT said...

لا ادري لم اعتبر مرة ان الدنيا عدو كنت اظن ان الانسان عدو نفسه
جميلة فسحة الامل في النهاية

nirfana said...

من ردك علىّ بالبلوجر خاصتي عرفت انى هلاقى شىء جميل هنا وبالفعل وجدت الاتجاه نحو الأمل

وما زال الخلود لسيزيف


تحياتى

Aladdin said...

المجد لسيزيف معبود الجبال .. من قال لا في وجه من قالوا نعم!

أتمنى ألا تحيا أنت - ولا أي أحد - حياة سرمدية الألم ...

Abdou Basha said...

Anonymous
معك كل الحق
**
Anima
قرأت آخر بوست لكِ
أهدي لكِ هذه الكلمات، علها تحمل معها بعض ما يغير مزاجك .
**
رات
بيني وبينك أنا أبحث عن الأمل بأي وسيلة، خصوصا أني متقلب المزاج
:)
**
nirfana
بالعكس انا اللي سعدت بمرورك هنا..
وكانت الصورة عندك جميلة .
**
Aladdin
يكفي ان سيزيف قد تحول إلى باعث على الأمل إلى اليوم .

walaa said...

ياللي بتسال عن الحياة خدها كده زي ما هي..

فيها ابتسامة وفيها اه فيها اسيييية وحنيييية..

فاكر الاغنية دي ،،، جميلة زي كلامك هنا،،، حاول وجرب واكيد انشاءالله هتوصل ..

:))تحياتي

بعدك على بالى said...

وانا ايضا اتمنى

Epitaph said...

candles of hope are there my friend.. kindle them!! :)

أحمــــــــدبــــــــــلال said...

تمنياتى معك


بس كفاية اكتئاب علشان أنا جاهز

الهام said...

سنظل نحفر نحفر في الجدار
اما فتحنا طاقة للنور
او متنا على وجه الجدار


تحياتي

Anima said...

شكرا عبدو على الإهداء بصراحة تحسنت حالتي قليلا لا يلزمني إلا قليلا من الراحة
شكرا مرة أخى

yara said...

ساعتها ها ترفع إسمها من قايمة أعدائك؟؟؟
متأكد؟؟؟
أعتقد إن النجاح الشريف فى مصر بقى شىء مستحيل