Saturday, December 16, 2006

أسجل إعجابي بشجاعة عماد سائق الميكروباص

تعرضت في المدونة للكتابة عن سائق الميكروباص، اللي تعرض لانتهاكات داخل أحد أقسام الشرطة المصرية .

(هنا حديث عن الانتهاكات المصورة بشكل عام)

**

شاهدت حلقة القاهرة اليوم مع عمرو أديب وسمعت كلمات السائق وهو يتحدث عما تعرض له من انتهاكات.

وائل عباس وضع في موقعه، الجزء الذي يصف فيه الشاب ما تعرض له من انتهاكات (الوصف يحوي ألفاظا حادة).

**

تحديث

في الروابط الحلقة كاملة .

**

الجز الأول "القصة كما يحكيها المجني عليه"

الجزء الثاني "مداخلة مساعد وزير الداخلية"

الجزء الثالث "تعليق محامي المجني عليه"

**

الشيء الوحيد اللي لفت نظري في الموضوع، مش القضية، أو استفزازات أديب وموسى، رغم هدفهم النبيل J، ولا مساعد وزير الداخلية .

لكن اللي لفت نظري هو ثبات الشاب وهو بيحكي الموضوع، وعدم خجله من حكي التفاصيل..

وده شيء نادر جدا .

**

قصة سمعتها في العيلة.. عن واحد كان ساكن جنبنا زمان في شبرا..

كان من الإخوان .

اتعرض للتعذيب في عهد عبدالناصر، وبعد ما خرج من المعتقل... لم يستطع التواؤم مع الحياة.... ومات بعد خروجه بفترة قصيرة .

**

عشان كده قدرة عماد على مواجهة كل الضغوط دي شيء ملفت للنظر، ويستحق التقدير .

3 comments:

yasser said...

ما حدث لعماد من اهانه ومهانه
ليست شئ يخجل منه
بل نحن الاحق بالخجل
نحن من تعرينا
نحن من وضعت بفتحات شروجنا العصيان
نحن من جلدنا
ما حدث لعماد
وصمه عار لمجتمع عاجز ذليل خانع
ارتضي اغتصاب ابنائة وتعذيبهم
وخاف الثورة علي الظلم والفساد

karakib said...

شكله راجل أبن راجل

Abdou Basha said...

ياسر
ليست مسألة تعذيب فقط
ما يحدث في شوارعنا وجامعاتنا واسواقنا، ينبيء عن حدوث شيء، للأسف أن الوقت يمر دون وقفة لمراجعة ما يحدث .
**
هاني
انا بحيي الانسان ده اللي قدر يتحمل الضغوط دي كلها .