Sunday, April 30, 2006

جريدة الأهرام المصرية بتنقل عن المنتديات الالكترونية

اتعودت من فترة إني ألاقي في الأهرام موضوعات منقولة من النت بالحرف، لكن المشكلة إن المحررين أصبحوا بيضعوا أسماءهم على الموضوعات دي، خير نموذج للمسألة دي صفحة يوم جديد في الأهرام.. لكن بقيت مش قادر أتحمل الحكاية دي، فإذا كانت الأهرام اللي عندها أعظم إمكانيات بقت بالطريقة دي، أمال الجرايد التانية تعمل إيه..!؟؟
المهم أنا بعت للإيميل بتاع الصفحة الرسالة دي :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

عزيزي المسئول عن صفحة يوم جديد في جريدة الأهرام
في عدد الأهرام 29 - 4 - 2006 رقم : 43608
كتب أحد محرري صفحة يوم جديد هذا
الموضوع :
أغرب‏6‏ حالات وفاة في التاريخ
كتب:‏ أحمد عامر عبد الله
في احد الحقول المصرية تناولت عاملة ماء باردا‏,‏ ولكنها اصيبت بالذعر عندما لاحظت وجود بعض النمل في الماء فأسرعت الي المنزل وشربت مبيدا حشريا لتقتل النمل وماتت‏,‏ وفي ولاية بنسلفانيا غرق عامل بمصنع للفطائر‏,‏ بعد سقوطه في قدر مليء بالشوكولاته‏,‏وأما الانجليزي اليكس ميتشل الذي بدأ بالضحك بدون السيطرة علي نفسه وهو يشاهد مسرحية كوميدية وبعد نصف ساعة سقط ميتا وفي بولندا غضبت امرأة غضبا شديدا عندما ابلغها زوجها انه سيتركها لدرجة انها القت نفسها من نافذة بالدور العاشر‏..‏وفي هذه اللحظة كان الزوج يخرج من المبني فوقعت زوجته عليه وقتلته وعاشت هي‏!!‏ وتعرض رجل من تكساس لاطلاق النار من شقيق زوجته ولكن الطلقة اصابته بعد عشرين عاما فقد أخطأ الأخ واستقرت في شجرة قريبة وعندما قام الرجل بقطع الشجرة بعد ذلك بعشرين عاما انطلقت الطلقة واصابته في رأسه فقتلته في الحال‏!!‏
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وأريد ان أنوه أن من أهم تقاليد الصحافة وحماية الحقوق الفكرية، ألا يكتب شخص إسمه على موضوع منقول دون أن يذكر إسم صاحب الموضوع الأصلي .

وللأسف أن المحرر "أحمد عامر عبد الله" كتب إسمه على موضوع قديم تتداوله المنتديات الكترونية منذ مدة، ومجهول المؤلف "anonymous" .

وهذه روابط للموضوع في بعض المنتديات الالكترونية بالإمكان زيارتها ومشاهدة الموضوع :

في عام 2002

في عام 2003

في عام 2003

في عام 2005

وأريد أن أوضح أن هذه ليست الملاحظة الأولى لهذا الأمر، حيث أن بعض محرري الصفحة - وصفحات أخرى في الجريدة - يدونون مساهمات منقولة بالنص عن المنتديات والمواقع الالكترونية دون الإشارة إلى ذلك .

ونكتب إليكم هذا البريد حرصا على مستوى الجريدة التي مازلنا نتابعها حتى اليوم .

وأتمنى لكم التوفيق

عبدالرحمن مصطفى
---------------
وفي انتظار الرد .
قال
رد
قال
...!!

جاملني وإلا...

بعض الفتيات ممن قابلت.. كنت ألاحظ عليهن التوتر والقلق إذا لم توجه إليهن كلمات المجاملة أو عبارات الاهتمام، وكي لا أظلم الفتيات فقد قابلت أيضا شبابا من تلك النوعية، كان إذا شعر أحدهم بعدم الاهتمام به لدقائق يبدأ في لفت الأنظار بأي تصرف، حتى لو كان تصرفه هذا عنيفا.

بعض الفتيات قد تلجأ أيضا إلى تصرفات عنيفة، لكنها قد تكون على حساب الآخرين... فالبعض منهن قد يقوم بالتشنيع على زميلاته، أو الإيقاع بين الناس .... وكأن ذلك ثمنا لعدم المجاملة ..!

والغريب أن هذا النوع من السهل أسره بكلمات المجاملة الرقيقة ...

في بعض الأوقات ... لا أدري كيف يكون التصرف ..؟
هل بالتجنب ..؟ أم بالاحتواء ...؟

وهل سأكون راضيا عن نفسي إذا ما قدمت مجاملة وأنا مكره عليها..؟

لا أعتقد .....

Saturday, April 29, 2006

دين × سياسة


تدوينة: دين × سياسة




لو أنك جلست إلى نصوص القرآن والسنة ووضعت نظرية سياسية مستوحيا إياها من تلك النصوص الكريمة، وجلست أنا أيضا إلى نفس نصوص القرآن والسنة كي أضع نظرية سياسية، في الغالب.. سأضع أنا نظرية أخرى غير التي وضعتها أنت تماما، وذلك مع ثبات مرجعيتنا .

ما نقصده.. أن علينا أن نصنع أفكارنا وننسبها لأنفسنا ولزماننا.. خصوصا فيما يخص السياسة، لإن اجتهاد كل منا في نصوص الله لاينفي الآخر أو ينفي مرجعيتنا الواحدة، فالاجتهادات تختلف من شخص لشخص، ولايجب أبدا أن نصنع فكرا أو ان نتخذ موقفا، ونصور للناس أن ما قمنا به هو الدين.. فهذا هو التضليل .
* لقد اختلف الصحابة أنفسهم في بعض المواقف السياسية كاختلاف رؤية أبو بكر الصديق وعمر بن الخطاب في محاربة الممتنعين عن الزكاة، حيث تم تنفيذ رؤية أبو بكر الصديق لأنها كانت أكثر قراءة للواقع.. والإثنان عمر وأبابكر لاأحد يجرؤ أن يزايد على إيمانهما .

Friday, April 28, 2006

خواطر إشرافية

كعادتي كل صباح.. أفتح جهاز الكمبيوتر، أطلع على صندوقي البريدي، أتصفح المواقع الإخبارية ومواقع أتعامل معها، أخيرا أدخل إلى منتداى العزيز ،حيث قاعة إشرافي.. القاعة العامة .

لأعترف أني قد أصبحت أتحاشى القاعة العامة التي أشرف عليها، فكل يوم يسجل أعضاء جدد في المنتدى، منهم من يريد إثبات تواجده في فترة قصيرة، منهم من يريد تكوين صداقات سريعة عبر الرسائل الخاصة، وهناك من يطمح إلى الإشراف، ويبحث كل هؤلاء على زيادة عدد المشاركات .

ومن ثم يأتي التجوال بين المواقع المختلفة لنقل الموضوعات، قد لا يكون هناك اهتمام إلى أن الموضوعات (منقولة) ولا تحمل بصمة العضو أو أنه قد تم تكرارها سابقا عدة مرات، المهم زيادة عدد المشاركات والموضوعات.. وفي النهاية أمامي كوم مكدس من الموضوعات يجب نقله إلى قاعة الرقابة حسب قواعد الإشراف التي وافقت عليها عندما قبلت فكرة الإشراف من الأساس.. يغضب بعض الأعضاء لنقل أحد موضوعاتهم أو حذفها للتكرار.. بل يحزن بعضهم إذا ما تم نقلها إلى القاعة الأنسب .

دائما ما أتساءل ... هل أنا وحدي الذي أعرف أين هي القاعة الأنسب..؟؟ لماذا لم يوضع الموضوع هناك منذ البداية ..؟؟

عضو يغرق القاعة بستة موضوعات دفعة واحدة وعليّ التعامل معها.. النت بطييييئة جدا .. عضوة تشتكي بسبب موضوع لها تم حذفه ولم يتم إخطارها.. أيكون موضوعها مكرر وتنتظر مني أن أخطرها و أعتذر ..؟؟؟!!!

أفكر في ترك الإشراف... لقد كرهته فعلا، الحالة الوحيدة التي يكون المرء فيها معجبا بكونه مشرفا هي ألا يمارس الإشراف .. فقط يكون إسما ملصقا على باب القاعة ويترك الموضوعات والأعضاء لأنفسهم ولموضوعاتهم .

أتساءل كل يوم... لماذا لانكتب..؟؟ ما أكثر ما ننقله ونكرره..!
لماذا لانشارك على موضوعات الآخرين بقدر ما نضيف موضوعات ..؟؟؟
هل سيقلل من قيمتي أن أضيف مشاركة في موضوع أخ لي في المنتدى ..؟؟
لماذا يرى البعض أن مشاركته تستحق أن تكون موضوعا مستقلا ..؟؟

لماذا.. هل.. أين .. متى ..إلخ.............؟؟؟!!!

على ما يبدو أن منتدياتنا هي جزء من مجتمعاتنا ولا ندري........

المشرف :
Abdou Basha = عبده باشا

Thursday, April 27, 2006

آخر الحارة.. مازال هناك مكان لكم



بعيدا عن زحام الشوارع الفسيحة والعربات الطائشة، اخترت الحارة كي أهرب إليها من هذا المجتمع الموحش، لكني سرعان ما اكتشفت أني مضطر أن أكرر هروبي مرة أخرى
فعليّ أن أهرب من سكان الحارة المتطفلين من حولي
لذا.. اخترت أفضل مكان في الحارة.. بعيييدا عن الجميييع
اخترت أن اسكن في آخر الحارة