Tuesday, March 20, 2007

ولسوف أعود يا أمي

كتبت هنا سريعا... وعند النشر في المدونة ترددت، لكن لأنشره أفضل .

أمر بضغوط كبيرة.. والسبب ؟!

زحام الأفكار والأعمال.. لكن الله معي، وكل قادم هو خير، مهما كان شره.

**

اليوم كان سيصبح يوما تاريخيا، كانت ستسقط أول دمعة من عيني منذ 12 عاما، والسبب؟!

تذكرت أمي.. رحمها الله

تذكرت طيبتها، وحرصها على مصلحتي.

والآن.. أكتب وأنا أشعر بغصة في حلقي، لأول مرة أكتب في هذه المدونة وأنا في هذه الحالة، ربما أنا في حاجة إلى أمي الآن.. بكلماتها الرائعة .

رحمك الله يا أمي .

المشكلة أني تذكرت عيد الأم.. فبحثت عن الأم، وتذكرت أمي....

تذكرت معاناتها مع المرض حتى لحظة الوفاة التي جرت أمامي في لحظات ألم وصدمة... لم أبكِ بعد وفاتها، من يصدق!؟، كنا جميعا نرى أن وفاتها رحمة لها من عذاب المرض وصراخ الألم .

رحمك الله يا أمي.

نصيحة.. لا تسمعوا هذه الأغنية: لسوف أعود يا أمي – أحمد أبو خاطر، على الأقل هي ما يسبب لي هذه الحالة، لكني للأسف هذه المرة، شعرت بألم الفراق وترقرقت الدموع في عيني قبل أن أستمع لأي أغنية .

لكل من له أم... أنت في نعمة حافظ عليها، مهما كان تعامل أمك معك، عد إليها، فلن تجد من هو أحرص عليك منها .

يقول القائل : ولسوف أعود يا أمي... أنا لن أعود، إلا بعد مماتي.

20 comments:

Anonymous said...

السلام عليكم

رحم الله والدتك واسكنها فسيح جناته ..

كلماتك فعلا صادقة وصلت وعبرت عن الي انت نفسك تقوله ..

عارف يا عبدو انت انسان حساس .. وخلوق وتستاهل كل خير. ربنا يمتعكم بحنان والدكم ويخليك لأخوك ويخلي اخوك لك .. ويهديكم ..

عبد الرحمن .. كلنا حندعي لأمك وكلنا حندعي لك .. ربنا يكون معاك ..

عبد الرحمن الدموع لا تعيب صاحبها يا اخي .

تحياتي ..

Anima said...

ربنا يرحمها و ربنا يكون معاك

reri said...

رحم الله والدتك ... و قدرنا علي أن نعرف قدر أمهاتنا قبل فوات الأوان ....الأغنيه دي بتثير أحزاني بشكل عجيب....

بـركـــــان said...

بعد السلام ..

عبده باشا .. أسأل الله العلي القدير ان يوسع عليها في قبرها و يفتح لها باباً من ابواب الجنه و يجعل قبرها روضة من رياض الجنه .. هي و جميع المسلمين .. أمين


عليك بالدعاء لها و زيارة قبرها .. و لا تستح ابدا من البكاء فهو يهون المصائب و يغسل القلب ..

فرصه سعيده

Dananeer said...

ربنا يرحمها يا عبد الرحمن
و زى ما قلت ربنا رحمها من الآم المرض

a3trafat lylyah said...

الله يرحمها

وثق أن موتها قد يكون رحمة بك هذه الأيام خاصة وأنه أصبح من الصعب جدا ارضاء الأم هذه الأيام

walaa said...

فعلا مشاعر مؤثرة وصادقة جدا لانها خارجه من القلب لاعز الناس...

ادعيلها يا عبدالرحمن دايما،، ولولا اني خايفة ان زيارتك لقبرها ممكن تثير شجونك اكتر كنت قلت لك تزورها ..

رحم الله والدتك،، وسائر موتى المسلمين،، وبارك لك في عمرك،، ووفقك لكل خير يارب

وعلى فكرة يا صديقي الطيب العزيز،، عمر المشاعر الانسانية النبيلة ما كانت بتعيب صاحبها ابداً،، بل بالعكس بتدل على نبل ونقاء معدنة ..

كل الود والامنيات الطيبة

نبيــذ said...

ربنا يوعدنا بلقائهم عن قريب

awres said...

والله يا اخي فبد الرحمان عندي غصة و دموعي جرت الله يرحمها برحمته الواسعه فعلا الموت راحة لها لكنه جحيم لعائلتها في الكثير من الاحيان لا نبكي الميت و انما نبكي على عائلته و اولاده
الله يرحمخا و يرحم جميع موتانا و يشفى مرضانا

و عيد سعيد لكل الامهات الصالحات الطيبات

تحياتي اخي عبد الرحمان

saso said...

12682
عبثا ابحث عن الكلمات المناسبة فلا اجد

فقط هي مشيئة الله ..راحة لها كما قلت انت، ألم لعائلتها لكنها أولا واخيرا مشيئة الله

لنفكر بايجابية ..أهذة هديتك لها !!! بكاء أو حزن
فلتهدها ركعات خاشعة وجزء من القرآن تدمع عيناك فيه خشوعا وليس حزنا

فتكون كسِبَت صلاتك وتلاوتك وكسِبَت دعائنا جميعا، وكسبت ابنا صلبا .. كما اعتدتك بين السطور

رحمها الله والحقنا بها ان شاء الله في الجنة

Aladdin said...

ستعود يا عبدالرحمن، وستجدها جالسة هناك في البيت الملون البعيد تنتظرك لتأخذك في حضنها الذي لن تجد حضناً أكثر راحة منه.

عزائي الوحيد لك في استمرار الشوق وحتمية اللقاء، وليذهب الوجوديون إلى الجحيم!!

ام العيال said...

الله يرحمها
اكيد هي كانت نعم الام لانك ما ذكرتها الا بالحسي
بارك الله فيك
نعم الابن البار

أحمــــــــدبــــــــــلال said...

رحمها الله و أسكنها فسيح جناته
و جعل حبك لها فى ميزان حسناتها

أحتياجنا للأم و الأب لا ينتهى مهما كبرنا
و خاصة الاحتياج العاطفى ناحيتهم

yara said...

عارفة إن الكلام دلوقتى مش مؤثر و مالوش معنى و مش ها يفرق معاك و أصلاً لو حاولت أتكلم مش ها ألاقى كلام أقوله غير ربنا يصبرك و يرحمها و يقدرك تعمل كل اللى كان بيسعدها و كل اللى هى بتتمناهولك
ربنا يوفقك
take good care of urself

MiaMi said...

الله يرحمها ويغفر لها ويسكنها فسيح جناته

والله يصبرك ويسعدك وين ما تكون

ويا ليت ما تنساها بالعمل الصالح من دعاء وصدقة جارية

تحيّاتي لك

smraa alnil said...

حسيت اني مش كنت باجي عندك الفترة اللي فاتت
وياريتني ما جيت علي البوست دة
هتصدقني لو قلتلك اني حاسة بيك جدا
واني اتجرع نفس مأساتك
من احتياج واشتياق
ولكن لن يتبقي لك غير الدعاء لها بالمغفرة والرحمة
ويتبقي لي ان ادعو لامي بالعودة لاحضاني مرة اخري او اعود انا اليها

فلتبكي لتشعر بحنينك
ربنا يرحمها يارب ويسكنها فسيح جناته

VEЯŎ said...

رحم الله والدتك ادعو لها

Abdou Basha said...

شكرا لكم.. على كلماتكم الرائعة
وأشكر الله أنه وهبني هذه المساحة التي أجد فيها كلمات رائعة ككلماتكم.

وأدعو الله أن يرحم موتانا جميعا .

tota said...

عبد الرحمن
يشفع لها دعاء ابن بار بها رحمها الله وادخلها جنته برحمته ودعائك ودعاء كل من احبها
احيانا يكون فى الموت رحمة لصاحبه وان كنت حجبت الدموع فلك ان تطلقها متى تشاء لا عيب ان نفتقد من نحب ونبكيهم فان لم نبكى من احببنا من سوف نبكى
كلمة جميلة لكل من نحب الان هى عزاء عن فقدان كل من احببنا ولم نستطع ان نبلغهم كما احببناهم
تحياتى

Shabayek said...

الانسان منا مخلوق أبدي، له بداية وبلا نهاية، وإنما هي حالات وأطوار ومنازل...

من رحمة الله بنا، أنه يُرسل عُسرا واحدًا ومعه اليسرين، كما بشرنا رسول الله صلي الله عليه وسلم...

وأكاد أجزم سعادة والدتك وتباهيها بك وسط الصالحين وابنها ذكرها وزواره يدعون لها، فلا ينفع بعد الموت سوى الدعاء الصالح بظهر الغيب...

رحم الله أمهاتنا جميعا، وجمعنا معهم في فسيح جناته...

كلمة أخيرة، لا تحبس الدموع، فهي ستخرج في نهاية الأمر، فلا تحبسها داخلك، فلا عيب في البكاء، فلقد بكى الحبيب المصطفي على فراق أبنائه وبناته، وعلى فراق عمه وأقاربه، وعلى موتى المسلمين... ولم يعاتبه الله على هذا البكاء، فهي فطرة بشرية...