Friday, March 30, 2007

خواطر متسكع

يقول الإمام الشافعي :

دَعِ الأَيَّامَ تَفْعَل مَا تَشَاءُ

وطب نفساً إذا حكمَ القضاءُ

وَلا تَجْزَعْ لِحَادِثة الليالي

فما لحوادثِ الدنيا بقاءُ

.

ويقول أيضا :

.

ولرب نازلة يضيق لها الفتى

ذرعا وعند الله منها المخرج

ضاقت فلما استحكمت حلقاتها

فرجت وكنت أظنها لا تفرج

.

.

بالأمس استغليت فرصة أني مضايق... (أول مرة أشوف حد يستغل فرصة أنه مضايق!!) وكان ورايا مشاوير بعضها نفع والباقي لأ، المهم استغليت الفرصة عشان أمارس هواية قديمة، ألا وهي التسكع، خصوصا إن أغلب التسكعات (اذكر جمع تسكع) السابقة كانت بيبقى فيه حد معايا.

**

المهم أثناء التسكع، لفت نظري في إحدى العزب (= نوع من المناطق الشعبية)، ناس كاتبة بالطباشير على الحيطة شتيمة في حسنى مبارك، امضاء علاء وجمال !!

بعد مدة وصلت المنطقة عندنا، وعندنا البيئة والوسط مختلف لكن لقيت ناس كاتبين على الحيطة برضه، الموت لإسرائيل، وحاجات من المعادية للسامية دي والعياذ بالله J ، اكتشفت إني جنب مسجد كبير في منطقتنا، وقلت ممكن يكونوا نشطاء المسجد (تعبير عجيب فعلا) .

**

افتكرت وقتها مانشيتات الأهرام في الفترة الماضية، وأسلوب الكتابة السخيف الأقرب للكتابة أيام جلالة الملك فؤاد الأول ملك مصر والسودان، افتكرت كمان حاجة شفتها في أحد مواقع الإخوان، عن فبركة الانتخابات .

حاجات كتير بقت مفبركة في مصر، و.............. يلا بقى .

**

افتكرت كمان ... (لو فيكم حد لاحظ ده معايا)، حنفية الكتابات والندوات والجلسات والبرامج اللي كانت عن ..... المواطنة.

أنا حضرت حاجة كده في المجلس الأعلى للثقافة، ده غير الكتابات بقى.. آخر حاجة كان شيخ الأزهر كاتب عن المواطنة في الإسلام.

واضح جدا إن الدولة كانت بتوجه رجالها من أجل الحديث عن هذا المفهوم في ندوات تابعة لمؤسسات الدولة، وحتى داخل الجامعات المصرية.

**

التسكع في الشارع ممكن يجيب أفكار غريبة ... مواطنة.. إسرائيل.. الإخوان.. المجلس الأعلى للثقافة، لكنها لتكون فرصة إما لإعادة ترتيب الأوراق (نادرا ما يحدث)، أو لممارسة متعة بعثرة الأوراق وخلطها في شكل سريالي .

**

البوست القادم عن بعض الصور من رويترز... إن شاء الله

4 comments:

Anima said...

أنا كمان النهاردة متضايقة قوي و حاستغل الفرصة للتسكع

و لكن لاأظن أنه سيكون على الحيطان الموت لإسرائيل أو حتى الموت للقمة العربية
حيطاننا هي للناس الهاي النظيفة

التسكع يفيد أحيانا

reri said...

التسكع دهأجمل وسيله لتفريغ طاقة الضيق والأإكتئاب ...لسه راجعه من مشوار للتسكع... بيشغل الدماغ ويخليها تسرح في حاجات كتييييييييي بعيده عن سبب الضيق... وساعات بتكون حاجات تافهه.. وساعات بتكون حاجات عبقريه..المهم إنك تتأمل

سلامي ليك

my sold said...

التسكع اجمل وسيله لتحرير الروح من سجون الكائبه و الضيقه

شكرا لك

:)

Anfal said...

تعرف يا عبدالرحمن
بقالي مدة ماتسكعتش
من ساعة ما اشتغلت هنا و خرجت من مصر و ان امحرومة من قصة التسكع و التأمل و الفرجة أيضاً
هنا بقى مفيش تسكع
حصلت معايا حاجات كتير الفترة الاخيرة و اغلبها مش جميل
مش عارفة انا كدة ابقى باتسكع في ذاكرتي و لا ايه بقى؟
مش عارفة يا عبدالرحمن .. ماعلينا
بالنسبة للمواطنة في فترة ما قبل الاستفتاء كانت كل حاجة بتتكلم عن المواطنة كنت افتح التليفزيون الاقيها ابص في الجرايد المصرية الاقيها كان ناقص تنزل من الحنفيات
مررت من هنا و سعدت بك زي كل مرة
و كل سنة و انت طيب بمناسبة المولد النبوي