Saturday, March 31, 2007

فاصل - تكلم يا ابن الشعب

الدكتاتور في مسرحية تخاريف، تجمع ثلاث كاركترات ميكروفونية.

**

- أحيانا القذافي.. "يا شعبي العظيم"

- أغلب حواره مع المواطن كان يشبه السادات.. "قف مكانك"، "بالدستور أعطتيك الكلمة وبالدستور اكتفيت بهذه الكلمة"

- أمام الميكروفون يذكرني بمثقفي الندوات المتحذلقين.. "لو أخذت سكينا وشققت صدري فوجدت قلبي فلا تندهش"... "نفحة من العدالة....الخ"

**

6 comments:

Anima said...

تعرف من مدة و أنا أبحث عن هاته المسرحية
أنا ما بتكلمش في السياسة لني مواطنة مثالية
ههههههههههههه

mai said...

على الرغم انى بحس ان محمد صبحى مصلح اجتماعى أكتر منه ممثل الا انى بحس أن المسرحية ديه أثبتت عبقريته فى المسرح
والمشهد ده جبار

walaa said...

انه يتحدث باسم الدستور يا سيدي ..
بالدستور اعطيته الكلمة وبالدستور اكتفيت .. حقيقة .. كل حاجه ممكن تتفصل بما يخدم المصالح والمحسوبيات ..
وسلملي ع المواطن الغلبان المطحون 1501

Anonymous said...

هو الواقع اللذي يطحننا

واحـــد مـــــن الـنـــاس said...

يعيش الوطن ازهى عصور الديموقراطية

اتكلمو يا ولاد الشعب

لا مساس بمحدودي الدخل

نسعى لتنشر الفكر الجديد ابو علبة حديد

الحزب الوطني فكر جديد والمستقبل ليك

:)

محمد صبحي ده شنيع

مريع

فظيع

maha said...

سلام عليك يا عبدالرحمن
دي اول زيارة ليا عندك في المدونة
المسرحية كلهاعلي بعضها تحفة مسرحية بجد...محمد صبحي بالنسبةلي بجد انسان عبقري
زمان كنت احب اوي المسرحية دي بس مكنتش بفهم اخر جزء الخاص بالسياسة و مكنتش بحب اتفرج عليه ...بس لما فهمت وعرفت الرسالة اللي عازي وصلهالاقيت ان كل اللي فات من المسرحية مجرد مقدمه.. لتهيئة الجمهور لفهم الهدف الاساسي للمشهد الاخير
:)
تحية حقيقية للبوست ولك
سلام
مها