Thursday, September 13, 2007

حالة خشاف

وما الخشاف إلا تمر وتين مجفف وقراصيا ـ لا أدري ما هي أصلاـ وزبيب ومشمش مجفف وعصير قمرالدين مع بعض المكسرات على الوجه
هذا الزحام المتوافر داخل الطبق أو الكاسة الصغيرة أحيانا ما نراه داخل عقل الإنسان أيضا، حين تتحول المسائل معه إلى خشاف، وتتداخل الأفكار دون أن تمتزج لتصبح الحالة خشاااااف

تمر

يقال أن النخل العالي هو الذي يقذف بالحجارة لأجل التمر، وما أغرب هذا المثال.. الذي يبرر لنا إساءة الآخرين ويدعونا إلى تحمل حجارتهم.. ولأني مثالي قادم من كوكب الأحلام، فمازلت أؤمن بهذا المثل وأقدم التمر مجانا إيمانا بأن ذلك قد يسد أفواه الجوعى والمحرومين حتى إن لم يستحقوا

مشمش

يقال في المشمش حين يكون الأمر بعيدا وصعب المنال، لكن لأتساءل: هل أصبح هناك شيء صعب المنال ؟ أهي عبارة تعجيزية؟ ربما
أحيانا ما أرى صورة المشمش ظاهرة أمامي كلما تذكرت أحد أحلامي وطموحاتي أو حين أطمئن نفسي وأخبرها أن كل شيء سيكون على ما يرام، فيتجسد المشمش في صورة آدمية محاولا إفساد المذاق، خصوصا أن بعض تلك الشخصيات المشمشية يكون تاريخ صلاحيتهم قد انتهى

قراصية

لا أدري ما هي القراصية؟ علمت أنها في الأصل نوع من الفواكه (والله أعلم)، ما أنا متأكد منه أني لا أطيق منظرها في أي طبق، وهكذا بعض البشر يشبهون القراصية في الخشاف، تجده مفروضا عليك، يحاول استثارتك واستفزازك دون طلب مسبق منك، وأحيانا دون مقابل، كل ما تحتاج إليه أن تأخذه من الطبق وتلقي به في سلة المهملات

تين

حجم التين المجفف في طبق الخشاف يكون أكبر من باقي الثمرات في الغالب، وهو ما يجعلك في حالة من الحرج حين تريد أن تلتقطها بالملعقة وتأكلها مرة واحدة فتجد الأمر ليس بهذه السهولة، وهكذا بعض الأمور في الحياة.. تراها سهلة لذيذة لكن التقاليد ونظرة الآخرين تقف عائقا أمام متعتك أو نجاحك في أكل الثمار

زبيب

أتذكر أنه بعد أحد الرمضانات تبقت كمية لا بأس بها من الزبيب.. كانت تسليتي كل حين أن أخذ كبشة زبيب أتناولها كاللب والفول السوداني، لم يكن له معنى هذا التصرف، مثله في ذلك كالمثل الذي ادعي أن : ضرب الحبيب زي أكل الزبيب..! ومن يقبل أن يضرب من حبيبه؟ إنه مجرد إحساس بالدونية

قمرالدين

هو ماء الخشاف وقوام عصيره، لا يشعر به أحد إلا في نهاية الأمر، ربما لا يتذكره أحد رغم إنهم يشربونه في الختام.. أشعر أن حظه العثر لا يعطيه مكانة جيدة في هذا العالم، نجاحه الأكبر في خارج المواسم، حين يكون في أطباق قمر الدين كمنافس للمهلبية، أو كعصير تقليدي.. بعض الأفراد كقمر الدين، يضيعون في العمل الجماعي
**

حالة الخشاف تفرض علىّ التفكير في عدة أمور، بدءا من العمل القادم وما به من مغامرات، خصوصا مع الحس التهويلي الذي أحاول كسره الآن، إضافة إلى التفكير في عدة أمور وملاحظات.. منها

ـ أشعر أن عدد الفلاحين أو ذوي الأصول الريفية هم جل أهل القاهرة، وان من كنا نقرأ عنهم في الكتب من سكان القاهرة وتجار أحيائها والأشراف والشوام والأروام والأرمن وغيرهم ما هم إلا شعب قد اندثر يعيش بقية أفراده إما في
خلايا سرية تحت الأرض أو متسترين في مكان ما
ـ منذ عدة أعوام كنت أجد كل 5 أو 6 إشارات مرور هناك أحدهم يبيع مناديل أو صحف أو... أما الآن فقد تجد 3 أو 4
في إشارة واحدة ومنهم من يتسول

ـ وأنا في طريق الأتوستراد راكبا إلى الجيزة شاهدت أحدهم خارجا من ناحية المقابر على يمين الطريق شاهرا مطواة قرن غزال وبيده الأخرى حقيبة سوداء، كان في حالة ذعر.. وخلفه حوالي خمسة من طلبة الأزهر الأفارقة يجرون خلفه ينادي أحدهم: حرامي.. حرامي، كان الحرامي في حالة ذعر .. مر إلى الناحية الأخرى من الطريق ناحية منشية ناصر، وعلى ما يبدو انه كان قد علق ولا يدري ماذا يفعل.. للأسف لم يكتمل المشهد أمامي.. لكن تذكرت رؤيا قديمة، ودب الخوف بداخلي حين تصورت أن هذا الحرامي ليس واحدا بل أكثر، وأن من يركضون خلفه اليوم هم يومئذ أقل عددا.. ودب الخوف بداخلي
ـ يقال احترم نفسك يحترمك الناس.. وأشعر أن المصريين بصورة عامة لا يحترمون بعضهم.. خصوصا في بعض أوساط العمال وأصحاب المهن المتدنية في السلم الوظيفي.. في المصانع والهيئات الحكومية التي توظف اسميا، أجد من يقول لزميلة "يلا"، و"ياد"، وقد جاوزوا الخمسين، أجواء التنمر في أعلى درجاتها.. هذه الأجواء ربما لا توجد بهذا الكم في شعوب أخرى، والسبب نمو روح الفردية هناك بصورة أكبر مننا.. لماذا لا نحترم أنفسنا؟
ـ من ضمن حالة التناطح الحادثة هذا الخبر الذي لا أراه إلا رد فعل.. صحفيون لا يحترمون المجتمع وحالته، وحكومة لا تحترم المجتمع وحالته، ومجتمع لا يحترم نفسه بالقدر الكافي بأن ترك هؤلاء يتصارعون على أكتافه، والفائدة والعمل والإنتاج والعلم يعيشون في المنفى لا يكترثون ببلد طردهم
ـ بوبي نجمة إعلانات ميلودي.. لها مجموعة على الفيسبوك -لعنه الله- تضم أكثر من 13 ألف شخص، تذكرت حين دخلت هذه المجموعة المدنسة مقال فج ذو عنوان وقح "بيضة ميلودي"، لكني قرأته الآن برؤية مختلفة

حالة الخشاف صعبة.. لدرجة أني حسيت إن الخشاف بقى تقيل على المعدة، عموما هناك رأي ديني في الخشاف.. إنه لا يجتمع الزبيب والتمر في إناء، وعلى الرغم أن الحديث كان وقتها على ناس بتصنع خمر بالطريقة دي حسب ما فهمت، لكن ما زال هناك من يردد هذا الرأي في حالة الخشاف.. عموما أحببت هذا الرأي لأنه مفيد صحيا

**
ملحوظة: أشعر بحالة إيمانية قادمة في الآفاق نتيجة حالة التأمل الجميلة التي أعيشها الآن، أرجو من الله أن تدوم
كل عام وإحنا كلنا بخير

7 comments:

ألِف said...

إيه دا!
أنتم بتعملوا الخوشاف بقمر الدين!! دي بقى جديدة عليّ خالص و ما شفتهاش غير في الصورة ال أنت حاططها.


"عموما هناك رأي ديني في الخشاف.. إنه لا يجتمع الزبيب والتمر في إناء"

يا عم ارحم نفسك. دي هلاوس و ضلالات. ال يفرغ نفسه لدراسة موقف الدين من الخوشاف يبقى عنده مشكلة. يفكرني علطول باليهود و قوانين أكلهم العبثية.

إذا كان الزبيب أو البلح هيتخمروا فدا هيحصل في كل الأحوال لو اتهيأت له الظروف المناسبة. و زيهم اللبن و عصير القصب و...و...و...أنت مش برضو درست كمياء عضوية و للا كانوا لغوها على أيامكم؟ :)

كل سنة و أنت طيب، و بالمناسبة القراصية برقوق مجفف.

Lasto-adri *Blue* said...

انا اول مرة اعرف موضوع الزبيب دا.. وكنت ح قول لك نفس كلام ألف
قال حرام قال
:S
كفاية تعقيدات يومية بقى.. الدنيا ابسط من كدة

وكنت ح قول لك ان القراصية برقوق برضو.. بس الف سبقنى بقى
يلا رمضان كريم.. وعلى فكرة يا ألف... اه... فى ناس بتعمل الخشاف بقمر الدين...


بس عن نفسى احب آكل كل حاجة لوحدها ناشفة زى ازقزة اللب.. ماليش فى النق والكلام دا

Halawa said...

لذذييييذة قوي

التهييسة دي

أول مرة ىجي هنا بس مش الأخيرة
واسمحلي أضيفك عندي

Abdou Basha said...

ألف
أقدر حجم المرارة في تعليقك على فتوى الخشاف..
لكن>>
أياك ان أتظن
أني أتبنى هذا الرأي، أو أنني أعتبره رأي
نو وااااي
:)
**
بلو
قيل لي أن القراصية برقوق مجفف، بس مكنتش عايز أصدق عشان مكرهش البرقوق كمان
heheheh
**
حلاوة
أنا اتشرفت بزيارتك
أكيد في تهييس جامد جاي، خصوصا مع صعود الحالة الايمانية، كل ما الواحد بيعرف حاجة جديدة التهييس بيزيد

summar said...

القراصية برقوق على فكرة
هههههه
كل سنة وانت طيب ياعبده وكويس ان حالتك كويسة
غيري خالص
مش عارفة ايه جو الاكتءاب اللى انا فيه.رمضان بيفكرنى بالقعدات بتاعة زمان ومبقيتش موجودة
ربنا يسعدك

Abdou Basha said...

سمر
القراصية برقوق ؟!؟
so
I hate Bar2ooooo2
lol

حيكون مين يعنى؟ said...

بص كل الناس عارفة ان القراصية برقوق مجفف الا انت
على فكرة انا اسكندرانية
وعجبنى اوى الذكريات اللى انت كتبتها
يا ريت ترجعلها تانى