Thursday, October 11, 2007

الرشيدي.. النحاس.. مالاجوينا

الحاج هارون الرشيدي

هارون الرشيد.. ظلم قديما بسبب الشعوبية التي جعلت الفرس يعادونه، خصوصا بعد موقفه المتأخر من أسرة البرامكة الفارسية، كما صنعت الكتابات صورة مسيئة له، لقد كانت سعة ملكه سببا في شهرته على مر التاريخ، لكن.. كانت ضريبة ذلك أن نال سمعته كطاغية، شارب للخمر، مهووس بالنساء، ذلك رغم الصورة المغايرة التي تقدمها المصادر المحايدة، حتى أصبح اسم هارون الرشيد، مضربا في الأمثال على الرجل العربيد
**
في مصر الجديدة شارع يحمل اسم هذا الخليفة المفترى عليه، لكن الاسم كتب بطريقة مِعـَـلمين، مكتوب على اللوحة شارع هارون الرشيدي، وكأنه أحد صيادين مدينة رشيد التاريخية، علما بأن اللوحة مكتوبة بصيغة سليمة بالانجليزية أسفل العنوان العربي

**

دار النحاس

في فيلم حياة أو موت (إنتاج 1955)
كان هناك افيه شهير استعان به هنيدي في إحدى مسرحياته حين تهكم على إحدى كلاسيكيات السينما العربية "من حكمدار بوليس العاصمة إلى أحمد إبراهيم القاطن في دير النحاس، لا تشرب هذا الدواء.. الدواء فيه سم قاتل"
قديما.. ومن خلال أحداث الفيلم، حاولت أن أعرف أين يقع دير النحاس هذا، كان ذلك في الأيام الخالية.. وبالصدفة مررت منذ أعوام على حارة أو شارع ضيق في مصر القديمة ناحية الكورنيش اسمها حارة دار النحاس، أو دير النحاس سابقا

**
إلى محبي الموسيقى الإسبانية والأندلسية.. موسيقى مالاجوينا (= المالقية)، بعزف مكسيكي

رابط تحميل مؤقت

4 comments:

osama said...

جميل اوي البوست.. والصور ..
وانا استغربت من الاسم بس لما قرأت .. زال العجب ...
ورائع التقاطك لدير النحاس سابقا...
دمت بكل ود..
خالص تحياتي

B said...

مالاجوينا !!
رائعة فعلا..

Raafatology said...

كل سنه وانت طيب يا عُبد
تصدق ان عمرى ما لاحظت او اخدت بالى من اسم هارون الرشيد حتى قراءتى لهذا البوست
دور كمان يا عُبد وانت هتلاقى العجب العجاب فى اسامى شوارع مصر المحروسه

walaa said...

بتعجبني روح البحث عندك يا عبدالرحمن

جميلة الصور والبوست .. اما الموسيقى راااائعة

كل سنة وانت طيب وبكل خير دايما