Monday, November 05, 2007

ربنا يكفيكم شر النسوان

فيه بنات بيبقى ناقصلهم جوانح ويطيروا من على الأرض
وفيه بنات خرابين بيوت
النوع الأخير ده الأصح لغويا انه نسميهم نسوان
**
هؤلاء النسوان لا عمر محدد لأنشطتهم التخريبية، ممكن يكون عمرها من 8 إلى 80 سنة
أعتقد انه أحسن دعوة ممكن تدعيها ام لابنها - أو حتى بنتها هي
"ربنا يكفيك شر النسوان"
**
فيه خبر صيني عجيب عن إن الجامعيات المولودات بعد عام 80 يزدادن رجولة، أنا مش مقتنع إن الكلام ده يمشي عندنا هنا، المسألة مش رجولة، المسألة والعياذ بالله كـُهن
هذا الصنف من بنات حواء يجب أن تعمل الدولة على عزله في مصحات علاجية والتعامل معه جيدا، مع توفير العلاج اللازم له
**
سواء قبل 80 -عام مولدي- أو بعده.. المسألة تتعلق بإنك بتتعامل مع واحدة كهينة، فيه بنات لما بتعامل معاهم لأي سبب بحس اني قاعد مع خالتي القرشانة - أنا مليش خالة أصلا- أو زي النسوان اللي بيقعدوا قدام أبواب البيوت في الحواري يوقعوا بين الناس، أو النسوان اللي في الهيئات الحكومية اللي قاعدين يحكوا عن المصايف والعمرة والحوافز والطبيخ
هذا النوع للأسف .. ليس له سن، بل هو استعداد، وفيروس يصيب الفتاة حين تتحول في أي سن إلى ولية خرابة بيوت، قروبة
**
أدعو الله أن يحمي بناتنا من شر هذا الداء، وان يحمي شبابنا ممن أصيبت بهذا الداء، ويشفي كل مريضة بداء الكهن والنسونة
ــــــــــــــــــــــــــ
ملحوظة : للشباب فيروسات أخرى، قد يدركها البنات أكثر من الشباب أنفسهم

1 comment:

summar said...

هههههههههه
حلو الكلام ياعبده ضحكتنى كتير
الكوهنيات دول فعلا فظاع
(على اساس ان انا مش منهم طبعا)
بس برده فى كوهنيين(رجال يعنى)زى مانت قلت
عادى بقى ربنا يكفينا شر البشر دول