Friday, November 30, 2007

جولة سياحية في مدونات اخوانية

ارتديت قفاز المفتش العام بعد أن أخطأت الطريق إلى تلك البقعة القصية، وأدركت أن قفاز المفتش العام هو الأصلح للضرب على الكيبورد وقت الشدة.. وسط عدد من المدونات الإسلامية التي كنت أتحاشاها قديما، قررت أن أتابع المسير، وأضغط على مزيد من الروابط لأختبر قوة شكيمتي في السيطرة على رغبتي في الهروب

إعلام إسلامي

أمام التلفاز، ووجبة مدهشة لن تجدها إلا في بيوت العزاب، وجدت إحدى الشخصيات التي تشرفت بالعمل معها في مرة من المرات، كانت تنتمي إلى ما يسمى بالإعلام الإسلامي 1 2، وهنا لا بد من أن استطرد بسؤال سخيف عن بقية أنواع الإعلام وهل هناك إعلامي لاإسلامي؟
عموما.. كانت رؤية الزميلة الفاضلة التي أكن لها الاحترام فرصة لأعيد ما انقطع من حواراتي التي طالما أرهقت والدي وعكرت مزاجه، أخبرته : ها هي فلانة.. وسألته ما رأيك؟
في فترة عملي القصيرة التي جمعتني بها كنت أشعر بعدم الارتياح، وأعاد والدي إلىّ ذلك الإحساس عندما أثنى عليها وهي تتحدث في القناة الإسلامية، فقلت له: إذا المشكلة لدي!؟، فقال ما مفاده أن المشكلة لدي.. ولديها أيضا

الطريق إلى الإخوان

في إحدى دوائر الشبكة وخلاياها، وجدت نفسي فجأة داخل إحدى المدونات الإسلامية، ثم علمت أنني أتصفح مدونة إخوانية.. وانتقلت منها إلى مدونات أبناء وبنات أعضاء في جماعة الإخوان، بعض تلك المدونات كئيبة، الغرض منها واضح.. هو اجتذاب الرأي العام، بعضها أشبه بسرادقات العزاء

دمك شربات
من إحدى السمات التي تجدها في مدونات الإخوان هي محاولة إثبات الخفة والرشاقة، أي أن تجد أحدهم يؤكد دائما أنه/ـا ، شاب/ـة.. دنيا ودين
أي أن عليك أيها الزائر أن تنزع عنك تلك الصورة التقليدية التي رسمها إعلامنا البغيض عن المتدينين، فليس معنى التدين لا سمح الله التزمت أو ما شابه، فعلى سبيل المثال تصف إحداهن نفسها بأنها بنوتة.. من الإخوان - حاجة بونبوناية كده تليق بالفيسبوك- أو أن تجد آخر اتخذ اسما خفيفا لذيذا مثل جمعاوي روش طحن، واسم مدونته هو فكك مني، ويضع جمعاوي صورة مصطفى أتاتورك في مدونته ويتساءل في مسابقة ينظمها لحسابه عن صاحب الصورة، أتوقع أن تأتيه العديد من الايميلات تصب اللعنات على صاحب الصورة المعادي للحكم الإسلامي
الأبناء

كلما ازداد الهجوم على جمال مبارك الأمين، أنظر حولي وأتساءل: من أي بلد يتحدث هؤلاء ؟ وبحكم اقترابي قدر سنتيمترات من عالم الإخوان وتربيتي الخاصة التي كانت نعمة ونقمة علي، أعلم جيدا حال أبناء الإخوان وكيف تنزل عليهم الخدمات ويتبادلونها فيما بينهم.. والحكي عن خدمة الإخوان لبعضهم البعض هي أمور لا يتحدث عنها أحد في الغالب لأنها بديهية، وهي شبيهة أيضا ببعض الخدمات التي تتبادلها بعض الشرائح المسيحية في المجتمع المصري لا لشيء إلا بسبب الانتماء لكنيسة واحدة أو حتى فقط بسبب الانتماء لنفس الطائفة
في رحلتي الأخيرة وسياحتي لمدة ساعة أو أكثر بين مدونات الإخوان المسلمين قابلت مدونات الأبناء.. ولا أستطيع أن أوجه إليهم نفس التهمة بأنهم منتفعون من هذه الميزة، لأني قد علمت في حياتي القصيرة بأبناء إخوان ضُربوا بالجزم ولم ينفعهم أحد، لكن ما أستطيع أن استشعره عند زيارة هذه المدونات هو حالة من التميز بسبب اسم العائلة أو النسب

للإخوان صرح
أحد الأبناء هو أسامة، وأسمى مدونته أنا إرهابي في محاولة منه للتندر والتفكه، ويزايد ويقول أن : اسم الدلع إرهابي، وكما يبدو هو ابن الدكتور محمد مرسي، عضو مكتب الإرشاد بالجماعة، ولأسامة الفضل في أن أستمع إلى أول نشيد (إسلامي) يتناول الإخوان وحسن البنا، ويقول النشيد الموجود في مدونته : إن للإخوان صرح، لا تسألني من بناه.. إنه البنا حسن، يقصدون حسن البنا
تلاعب بالألفاظ بقى
بطاطس في الفرن

على جانب آخر بإمكانك أن تجد مدونات إخوانية اتخذت طابع الجدية والصرامة، كزميلنا عبدالرحمن رشوان الذي وضع على مدونته صورة شاب –ربما يكون هو نفسه- وقد أحاط عنقه بشال المقاومين العرب وأبناء انتفاضة الحجارة، وفي أول عنوان نجد الجدية واضحة حين يكتب : إعلام الإخوان على الانترنت – تحليل وتقييم، وفي عنوان آخر : التدوين الاخواني – الترقب، هذا إلى جانب عدد لا بأس به من الروابط التي تخيرها من مدونات الإخوان أو المواقع التي تمت إجازتها
مدونة أخرى تحمل أسم (ابن أخ) تشير هي الأخرى إلى محاولات جادة من صاحبها في تحليل وتفكيك وتفسير المتون الاخوانية وما يتبع ذلك من أفكار إسلامية
ومدونة أخرى كانت أكثر عملية في التفاعل مع النشاطات (الإسلامية)، حيث وجدنا أحمد عبدالعاطي يقدم تغطية وصور لمؤتمر القدس باسطنبول في مدونته غربه، ولم يفت عبدالعاطي أن يضع أحد الأناشيد الإسلامية في مدونته، كما أشار في جانب المدونة إلى أمور متعلقة به كحب دعوة الإخوان والعمل في ركابها الذي يسري في عروقه –حسب قوله- ويصف نفسه بأنه منفتح علي كل الناس باختلاف توجهاتهم وأطيافهم، كما أنه يحب البطاطس في الفرن والفاكهة والحلويات

الجعفري

كيف وصلت إلى هذه المدونات؟ كانت البداية هناك حيث نجح صاحب تلك المدونة فعلا في إثارة دهشتي وانبهاري بأسلوبه في الكتابة، كانت البداية حين قرأت عنوان اليعقوبي –اسم صاحب المدونة- حين كتب : عن العلمانيين أحدثكم، وهنا لم أتمالك نفسي من الدهشة، وأعجبتني ثقته في نفسه وهو يضرب بسيف الكلمات يمينا ويسارا دون هوادة على أيدي المتهتكين العلمانيين، أقرأ أول رد فأجد اسم صاحبه هو : ابن حجر العسقلاني، ياااااااه، منذ مدة لم أدخل منتديات وأقرأ مثل هذه المشاركات وأقابل أسماء عتيقة –كالاسم الذي اتخذه أنا هنا- تتحدث في قضايا مندثرة.. أسم آخر كالفاتح الجعفري، الذي ذكرني بنسبي الجعفري الشريف من ناحية والدتي رحمها الله، لكن كانت البداية الحقيقية مع مدونة أحد المعلقين الذي تصفحت مدونته هو ياسر مدني – دينامو الإخوان

فخور جدا

في أول بوست كتب الدينامو ما يلي : أنا اتفصلت يا جدعان، يتحدث تقريبا عن أنه فصل من الجامعة، ما لفت نظري هو أمر آخر في شكل مدونته التي صممت حسب شروحات كتاب : كيف تصنع مدونة إخوانية؟ ، ففي الأعلى صور زعماء الإخوان ومنظمة حماس، وعلى اليسار بانر يعلن أنه فخور يكونه مدون إسلامي، وبعده البانر الأهم الذي يشير إلى كونه من مدوني الإخوان المسلمين
لفظ دينامو الإخوان، يذكرنا لا إراديا برويترز الإخوان، أو شاعر الإخوان، أو ...الخ وهي تعبيرات الحالمين بأدوار في اليوتوبيا الإسلامية القادمة
ختام

حين ذكر لي والدي أن المشكلة فيها – راجع أعلى البوست والحديث عن الإعلامية- فهمت ما يقصد، وحين ذكر أن المشكلة لدي انا أيضا، لم أفهم في البداية، حتى انتهيت من هذا البوست، فهذه هي المشكلة، أن أكتب عن هذا الموضوع.. عموما هذه السطور لن تذهب إلى أي مؤسسة، فقد كتبت لهذه المساحة فقط، ومبرري في الكتابة عن هذا الموضوع هو أن من لم يهتم بأمر المسلمين ليس منهم، هذا رغم علمي أن من يهتم أو لم يهتم بأمر الاخوان المسلمين لن يكون منهم
:-)
بوجه عام أحب أن أهتم بامر المصريين، لأني منهم
الان استطيع أن ألقي بقفاز المفتش العام في وجه ما سيأتي، وأفكر في رحلة حقيقية أعد لها منذ فترة، أستجمع وأسترجع فيها بعض الأشياء

Tuesday, November 27, 2007

زمن الحجاز كار

في زمن الحجاز كار.. تجمدت البحور والأنهار، امتنعت عن الدوران في الحلقة المفرغة التي فرضت عليها منذ ملايين السنين، آن لها أن تعلن ضجرها، وتنتقل إلى أحاسيس جديدة كالسكينة والتأمل
**
غريزة ما دفعتني إلى البحث عن نغمات الحجاز كار، فبعد أن علمت ما لهذا المقام من فضل وتميز عن باقي المقامات الموسيقية، كان لزاما أن أفتش أو -على الأقل- أن استرجع ما قيل فيه.. وعنه.. ومنه
**
أتذكر ذلك المشهد الذي طالما راقبته وأنا طفل صغير كلما عرض فيلم شارع الحب.. عبدالحليم حافظ يعزف على الأبوا ويغني موال، ويشوش عليه صراخ زينات صدقي، وفرقة حسب الله.. بالصدفة وجدتهم جميعا في اليوتيوب، وجدت نفس المشهد، وشعرت كم كان الحجاز كار بائسا منبوذا في ذلك المشهد البشع، حيث شوشت عليه أصوات غريبة، شخير.. زعيق.. صراخ.. الخ
إلا أنني فعلت فعلتي الأولى وجلست أسترق السمع، أحاول استخلاص جمال العزف والغناء من بين ضوضاء المشهد
**
الكلارنيت آلة نفخ، وهي إحدى شقيقات الأبوا، وتستخدم في تركيا كآلة للطرب.. وهي الحالة التي تذكرنا بآلة الترومبيت المندثرة في أعمالنا الشعبية، اللهم ما تبقى من بعض ما غناه شعبان عبدالرحيم في العقد الأخير، وذلك بعد أن كانت ضيفة مميزة على أعمال عدويه ومن معه
في الرابط : عازف تركي يقدم تقاسيم من مقام الحجاز كار في إحدى الجلسات
**
أشهد لبليغ حمدي أنه أحد عباقرة الموسيقى المصرية، فحين كنت أتابع شارع الحب بشغف الطفولة، لم يكن من المستبعد أن أنصت بعدها لأغاني مسرحية ريا وسكينة التي طالما عرضت على قنواتنا المحلية، وضع ألحان المسرحية بليغ حمدي، والأشعار من تأليف عبدالوهاب محمد مؤلف "حب إيه"، لأم كلثوم.. التي غناها اللمبي فيما بعد
أغنية إشاعات، تغنت بها شادية وسهير البابلي، برفقة صوت سعيد صالح.. وعلاوة على قوة تعبير الكلمات عن الموقف، فهي تحمل بعض الخفة.. أكاد أشعر أن الحجاز كار هو ما أضفى تلك الأجواء العتيقة على هذه اللوحة الموسيقية
**
أقوى تأثيرات الحجاز كار كانت مع أغنية "يا ناس أنا مت في حبي"، لم يكن السبب فقط في قوة المقام كالعادة، لكن في غرابة الكلمات، ويقال أنها من تأليف سيد درويش أيضا
تذكرني كلمات هذه الأغنية ببعض الإخوة اللادينيين والملاحدة اللطفاء الظرفاء الذين مروا من أمامي في هذه الحياة، عموما.. كانت جرأة المجتمع المصري وقتها هي ما جعلت الأغنية تمر بسلام، خاصة أن مؤلفها كان حائزا على لقب شيخ
وجدت تسجيلا بصوت المطرب الشامي صباح فخري، يمر على عدد من المقامات عبر موال طويل، حتى يصل إلى الحجاز كار ثم يبدأ في غناء هذه الأغنية المشاكسة المشبّعة بأجواء السلطنة والضلال
**
هذه الأيام.. أجد الحجاز كار هو الوصف الدقيق للحالة العامة، هي حالة من السكون، والقلق الخفيف مع السلطنة غير المبررة، إلى جانب بعض الاحساس بالوجل، وربما يغلف كل ذلك بعض الوحشة، لكن لا ضرر من ذلك ولا ضرار

رجال لكل العصور

أمام "فرشة" جرائد.. وقفت أطالع عناوين الصحف المحلية حسب التوقيت المحلي لمدينة القاهرة، شعرت وكأنها صحف صدرت من عدة دول، فبينما كانت الأهرام تحكي في واد، كانت الدستور تصرخ في واد آخر، والمصري اليوم تثرثر في جهة أخرى.. والمسائي، والجمهورية، والوفد..الخ
لا أدري إن كانت تلك هي الديمقراطية أم لا.. لكن ما حدث هو أنني شعرت أن مصر ليست نجمة الموسم، غاية وجودها هو أن تكون اسم علم يستخدم في العناوين او في متون الأهرام.. و الأخبار.. و الدستور.. و..الخ
**
إحدى عوامل هلاك الأمم، وفتور الهمم، أن تجد الكلام المنمق يملأ الأوراق والجيوب، دون هدف واضح، إنها مباراة في تمزيق الراية، صحف تعادي الحكومة المصرية أكثر من معاداتها للحكومة الإسرائيلية، وصحف أخرى كالقط الخصي المتدثر بأحضان صاحبه، وصحف.. كلماتها لها مآرب أخرى
**
بعد هذه المقدمة البليغة، نحمد الله ونصلي ونسلم على رسوله الكريـم
..أما بعد..

فقد لفت نظرنا السديد خبر عن أحد أساتذتنا الكرام أنه أعد كتابا كان في الأصل دراسة ضمت بعض المعلومات الشيقة عن رموز مجتمعنا البائس
ورد في كتابه "وجوه في التقارير السرية للتنظيم الطليعي" المزمع إصداره قريبا – حسب العربية- أن عددا من الأسماء المشهورة في عالم السياسة والثقافة في مصر كتبوا "تقارير" في فترة ما قبل 1967 اطلع عليها الرئيس عبدالناصر وسجل عليها تأشيراته التي أوصت أحيانا بالاعتقال والفصل من العمل
واتخذت هذه التقارير الصبغة الأمنية نتيجة انتماء كتابها إلى التنظيم الطليعي الذي أنشأته الاستخبارات المصرية آنذاك، وتناولت التقارير في الغالب جوانب شخصية أو تفسيرات لبعض الأعمال المكتوبة كتقرير صدر في حق رواية "شموع" لمصطفى أمين حين نشرها على حلقات فجمعها أعضاء بالتنظيم ووضعوا خطوطا تحت بعض السطور والفقرات وفسروها تفسيرا رمزيا، وبعد أشهر كان مصطفى أمين معتقلا، أو كما حدث في تقرير آخر ضد رواية "ثرثرة فوق النيل" لنجيب محفوظ، أو كما تم التحريض ضد مسرحية "البغل في البريق" لألفريد فرج

مطالعة أسماء بعض أعضاء هذا التنظيم تؤكد نظرية مفادها أن هناك رجال لكل العصور، لاتتغير أحوالهم ولاتتحول. من بين كتبة التقارير الدكتور أسامة الباز المستشار السياسي لرئيس الجمهورية والناقد الماركسي المعروف محمود أمين العالم والدكتور رفعت السعيد رئيس حزب التجمع، والأستاذ صلاح الدين حافظ والدكتور مفيد شهاب والدكتور علي الدين هلال، وحسني أمين وأحمد حمروش وفاروق العشري "من قيادات الحزب العربي الناصري" والمؤرخ الشهير جمال بدوي
**
لعلها ليست المرة الأولى التي أجد من الأدلة ما يثبت نظرية "رجل كل العصور"، فأتذكر أنني شاهدت أحد الأكاديميين وهو الدكتور مراد وهبة يذكر دون حرج أنه كان يرفع تقارير إلى عبدالناصر، أذكر أنه وصفها بالتقارير المهنية حول التعليم والحياة الأكاديمية
من أهم المساهمين في إنشاء التنظيم الطليعي المشار إليه سابقا الدكتور أحمد كمال أبوالمجد، وهو وزير سابق، ويشغل الآن منصب نائب المجلس القومي لحقوق الانسان، رغم ميوله الاسلامية

**

أتذكر الآن من ضمن الأخبار الشيقة التي فاجأتني في يوم من الأيام للوهلة الأولى تلك الأسماء التي نشطت مع عهد عبدالناصر في منظمة الشباب الاشتراكي وكيف تمركزوا فيما بعد في مناصب حكومية بعد أن أثبتوا قدرتهم على التفاعل مع الدولة
منهم حسين كامل بهاء الدين وزير التعليم الأسبق الذي يعرفه أبناء جيلي جيدا، ومفيد شهاب، وعلي الدين هلال، ومصطفى الفقي وممدوح البلتاجي وغيرهم.. وهنا يجدر الإشارة إلى كتاب هام "منظمة الشباب الاشتراكي..تجربة مصرية في إعداد القيادات" الذي يعرض علينا كيف كانت هذه المنظمة – التي أراها كمواطن يعيش بجانب الحيط أنها كانت سيرك حكومي يليق بالحكومات العسكرية- التي يعتبرها الكتاب مصنعا لكثير من السياسيين حتى أن منهم أحد قيادات كفاية
**
إذا عدنا إلى كتاب الدكتور حمادة حسني، مدرس التاريخ الحديث بجامعة قناة السويس الذي أشار إلى كُتاب التقارير، أو السادة المخبرين.. فقد لفت نظري من ضمن الأسماء، محمود أمين العالم، تلك القامة الشيوعية الكبيرة
تذكرت فجأة أن هذا الرجل قد أثار منذ عدة أشهر ضجة – في حوار طريف على طريقة المصري اليوم- عن تنظيم شيوعي سري ينظم سيمفونية السخط العمالي من إضرابات واعتصامات واحتجاجات من أدني مصر إلى أعلاها، أتذكر هذا الحوار الغريب الذي قدمته المصري اليوم.. وكأنها اكتشفت سر الجين المسؤول عن التناسل في ذبابة الفاكهة
ونفى الرجل بعد ذلك ما جاء في الصحيفة
*** يفضل الاطلاع على هذا الرابط العجيب... إن كنت قد وصلت إلى هذا السطر***

وقتها ذهبت مع أحد الآراء الذي ذكر أن هذه الضجة تشويش على نشاط العمال الغاضب
وبالفعل أجد أن اتهام هذه المظاهرات العمالية وقتها بأن وراءها محرك شيوعي – بعث من قبره- هو إساءة للعمال، وإساءة للشيوعية في قبرها بمدافن البساتين.. شعرت وقتها بأنها محاولة خائبة لإطفاء أزمة العمال بهذه الطريقة
الآن وردت على بالي فكرة ربما تبدو بعيدة... وهي أن يكون هذا الرجل قد سرب مثل تلك الأقوال وقتها ضمن لعبة حكومية لتشويه صورة العمال، وإظهار غضبهم على انه غضب للأيديولوجيا.. وليس بسبب الفشل الاداري
ربما أفرطت في نظرية المؤامرة!؟

فالحق يقال ان الرجل كان قد اندمج في التنظيم الطليعي القديم بعد مداولات حدثت أيام عبدالناصر في المعتقل ثم تم الافراج عنه بعدها، لذا لسنا في حاجة إلى توجيه مزيد من الطعنات إليه... لكن!!؟
**
لا أدرى لماذا تذكرت أمين العالم تحديدا، فقد كان أمامي العديد من الأسماء، لكن للحظة تشككت أن يكون هذا الرجل وفرقته السابقة ومن والاهم مازالوا على علاقة حميمة بالدولة، عموما أنا متأكد أن كثيرين منهم مازالوا على عهدهم ووعدهم ما استطاعوا، مفيد شهاب.. أو مصطفى الفقي..الخ، وجوه ما زالت تستضاف وتـُخدم أحيانا دون مبرر
**
آخر سؤال دار في ذاكرتي، واستوحيته مما قاله الدكتور حماده حسني للعربية أن أحمد عز يقوم بتجربة جديدة مشابهة في أمانة السياسات.. عبارة غريبة، فجرت في ذهني تساؤلا عن : من الان من أبناء جيلي يقوم بهذا الدور الطليعي؟؟
**
عموما يجدر أن نقول أيضا أن بعض كتاب هذه التقارير لم يكتبوها بكامل إرادتهم
كلمة ختام : أكره هذه الأجواء، رغم طرافة الموضوع

Thursday, November 22, 2007

مصر بعد القنبلة النووية

أمنية غالية : أن أتمتع بالسير في مدينتي القاهرة بعيدا عن الزحام.. قبل أن تتوفاني الملائكة
**
أن أسير في طريق خال إلى وسط البلد.. فأرى كل أهالي القاهرة يتركونها لي وحدي

أن اسير وحدي دون رؤية شحاذين أو أمناء شرطة، أو باعة جائلين، فقط أنا والقاهرة

أن أستمتع بكنوز القاهرة وحدي دون صخب أو ازعاج أو تطفل

يقول أحدهم - وسأتعمد إخفاء هويته نظرا لغرابة رأيه - أن أغلى أمانيه هي أن تدك مصر بقنبلة نووية فيهلك في تلك الكارثة على الأقل 30 إلى 50 مليون مصري، فتكون تلك هي البداية لحل الكثير من أزماتنا المترتبة على كثافة السكان
ربما لن أقول مثل قوله.. ولن أتمنى هلاك ملايين المصريين، لكن سأدع خيالي يتصور هذا البلد وقد قل عدد سكانة إلى النصف أو الثلث أو الربع، ما أجملها من حياة!!
حول نفس الفكرة، يدور سؤال آخر.. ماذا إن هلك 40 او 50 مليون مصري.. هل ستتأثر الحياة كثيرا؟ لا أعتقد، هناك ملايين.. ربما أكون أحدهم - لاحظ تواضعي- ليس منهم أي فائدة، هذا إن لم أبالغ وأقول أن كل المصريين والعرب ليس منهم فائدة كبيرة، وغيابهم لن يفرق كثيرا مع بقية شعوب العالم
تصوير: عبدالرحمن مصطفى

Sunday, November 18, 2007

لص المسجد

في إحدى المناطق العشوائية على أطراف القاهرة، وجدت نفسي في منزل قديم بين عدد كبير من الأبناء والبنات، كان غياب الأب والأم سببا في حالة من الفوضى قد عمت المكان، أقربهم إليّ كانت الابنة الكبرى التي بدت مسيطرة على الموقف، وطوال فترة تواجدي هناك حاولت قدر الإمكان ألا أندمج مع أفراد هذه الأسرة، خاصة مع إدراكي لفارق السن بيني وبينهم
**
في المسجد.. أصلي صلاة العشاء خلف الصفوف وأتم ما فاتني من ركعات، بصري موجه إلى موضع سجودي.. مرت من أمامي قدمان تمشيان في نعلي، لا استطيع أن أرفع بصري لأتفحص وجه السارق، حاولت منعه بيدي فتركني وسار إلى يمين المسجد حيث الباب.. عاد مرة أخرى، ثم رجع ناحية الباب واختفى
**
خرجت من باب المسجد بعد أن تأكدت من اختفاء نعلي، وأمام المسجد مباشرة كان أحد أبناء تلك الأسرة الصغيرة يقف أمامي، لتكتمل صورة اللص الذي فقدت ملامح وجهه أثناء الصلاة
تشبثت به، أدركت من اضطرابه أنه اللص المنشود، عدت إلى المسجد، بحثت عمن يساندني.. وجدت أخاه الأكبر يجلس هناك في تراخي، في تلك الأثناء بدأ اللص الصغير في الإفلات من يدي والاستقواء بأخيه الأكبر، أدركت أن اختياري كان خاطئا حين عدت للاستنجاد بمن في المسجد
**
صرخت محتدا: أخاك سرق نعلي!
استهزأ بي الأخ الأكبر وبدا الشر في حديثه : أي نعل هذا؟
أتظن أنني اتهمه بالباطل، أيدل مظهري على ذلك؟
نعم.. ويدل على أكثر من ذلك، أنت مجرد عربجي، هل تدري كم يأخذ أمثالك شهريا؟
حاول أن يثير ضحك من حوله، ليثير غضبي ويعطي فرصة لأخيه الأصغر كي يفلت من يدي، كان قراري أن أذهب إلى مجمع الشرطة الجديد لتحرير محضر سرقة
**
طوال الطريق.. أنا واللص الصغير وحدنا، أتعجب من استمراره في السير بجانبي مبديا روح الاستسلام، رغم قدرته على الفكاك من قبضة يدي، صعدت إلى مبنى مظلم، كان الأخ الأكبر يجلس ضمن مجموعة من المتسكعين داخل مجمع الشرطة، شاهدت الأخت الكبرى هناك تخطط لشيء لم أدركه.. ولا أثر لضباط في المبنى، ضعت وسط الظلمات، دلتني إحدى الموظفات على مكتب الضابط المسؤول، طفت بين المكاتب ولم أجده، عدت إليها مرة أخرى مطالبا إياها باتخاذ أي إجراء، حكت لي قصتها مع الضابط حين كانت طالبة في الثانوي، وكيف كان يغازلها ويقطع عليها الطريق.. وصلتني رسالة مفادها انه ما من أمل في تحرير محضر السرقة المنشود
**
نزلت إلى الشارع وأنا قابض على سترة اللص، بحثت عن الضابط لعلي أجده في إحدى دوريات الشرطة.. بعد أن سرنا سألت اللص الصغير الذي لم أعرف اسمه بعد
لماذا سرقتني؟ -
نفى علمه بما أتحدث عنه، وبدأت نبرة النصر تعلو في حديثه، وقتها أدركت أنه على التخفيف من قبضتي المتشبثة بملابسه، كان ذلك بمثابة إشارة بدء عملية الفرار، وتوارى عن الأنظار
**
اتجهت ناحية الطريق الدائري ومررت ببعض الأطفال والمراهقين على أمل أن أجد اللص الهارب، وجدته مرتديا حقيبة مدرسية خلف ظهره، تشبثت به، كان يوزع نظرات الاستنجاد إلى كافة من حوله، أظن أن مجموعهم كان كفيلا بالقضاء علي في أقل من دقيقة، لكن لم يهتم له أحد، أخذته إلى حافة الطريق، فكرت في أن أغرقه بالصفعات والركلات انتقاما منه لتسببه في سيري حافيا طوال تلك الليلة، لكن لم استطع، وتساءلت لماذا لم أفعل ذلك منذ البداية حين أمسكت به أمام المسجد!؟
تركته يرحل
**
حلم رأيته في 17 نوفمبر 2007

Saturday, November 17, 2007

طعنات الكترونية

فيسبوك : موقع مخنث، لمجموعة من المترفين

المدونات : مساحة لأصحاب الفراغ، والأمراض النفسية والعقلية

المنتديات : مساحة مناسبة لربات المنازل، وأهل التعطل الوظيفي

الحملات الالكترونية : نشاط المخابيل والشخصيات الهستيرية

الصحافة الالكترونية : مساحة لمن لا مهنة له
**
الطعنات السابقة.. من أعنف الكلمات التي ألقى بها أحدهم في وجهي، كان قد أفصح عنها في مناسبات متفرقة، ورغم ذلك وجدت نفسي متعاطفا مع أقواله دون مبرر.. بل بدأت أتدبر معانيها للتأكد من صحتها


**
من محاسن الصدف أن تصل هذه الطعنات إلى فضاء الانترنت، حيث يمر الغادي والرائح على كلماته، فيدعو كل مار عليه بخراب الديار وهلاك الزروع والثمار
**
إن من الكلام ما قتل.. وأعترف أن عباراته تفرض على المستمع حالة من الغيظ، تجعله يتخذ موقف التبرير أو الهجوم غير المنطقي
**
عاجل إلى صاحب التعريفات السابقة : طز فيك

Friday, November 16, 2007

Nothing Else Matters

موسيقى أخرى.. ليس لها أي علاقة بالأندلس، إلا أنها تقع داخل الدائرة الجغرافية للمزاج الأندلسي.. هي أغنية
لفريق

كانت المرة الأولى التي استمعت فيها لهذا اللحن، في عام 1995 تقريبا... الصف الأول الثانوي، ولم تكن مرة واحدةذهبت لحالها ولم تعد، لكن كان أحد جيراني يذيعها يوميا عبر الأثير، لتخترق نغمات ميتاليكا شباك حجرتي يوميا

حين قرأت كلماتها للمرة الأولى لم أفهمها.. وفي الثانية لم أفهمها، أما في الثالثة وصلتني روح الكلمات ورسالة الفريق، ولم أجدها بعيدة عني

في الأزمان الغابرة، كانوا يقولون أن الميتال يصيب (السمِّيع) - وأنا لست بسميع- بكآبة واحساس بالضياع، لذا كانت نصيحة الناصحين انه يجب الاستماع إلى نغمات الريجي، والهيب هوب وكافة ما ينتجه زنوج أميركا، لا أدري ما العلاقة؟ لكنها نصائح تذكرني باقتراحات المدمنين في صنع خلطة من مخدرات مختلفة في جلسة واحدة، كنت أستمع وأستأنس بهذا الكرنفال الجميل من الأفكار

هؤلاء الناصحين قد تجدهم الآن متأنقين في ملابسهم، يتنصلون من الماضي السحيق، وينكبون على الدنيا بمخالبهم، منهم من ذهب إلى الامارات والخليج ومنهم من انغمس في عك الحياة المصرية، ومنهم من ينتظر.. هناك من ارتقى وهناك من اضمحل

لكن تبقى الأغنية السابقة هي أفضل ما عدت به من تلك الحقبة العجيبة، وقتها كانت إرهاصات المزاج الأندلسي الأولى تتكون على ما يبدو.. حتى قبل إدراكي لأي شيء عن الأندلس أو تفاصيلها المؤلمة

يقول طاهر معلقا على البوست الماضي : عندما اصبح النكد والمزاج السئ مزاجا اندلسيا..!

لا أدري..!؟ ربما لم تصل الأمور إلى النكد، ربما الشجن.. أو القلق الذي يدفع للتشبث بالحياة، في النهاية هذا المزاج هو ادعاء سطرته هنا

:-)

Tuesday, November 13, 2007

صاحب المزاج الأندلسي

بالأمس جاءتني هذه الرسالة من أسبانيا على الهاتف الجوال
أحييك من الأندلس يا عبد، معاهم حق يعيطوا عليها لحد دلوقتي.. وحشتني يا حبيبي
المفارقة.. أن هذه الرسالة قد جاءت وأنا في مزاج أندلسي حاد، كنت قد كتبت أوصف هذا المزاج منذ عدة أشهر، وهذا ما كتبته آنذاك
**


**
يعني إيه مزاج أندلسي..؟ يعني إيه أندلس أصلا؟
الأندلس اليوم إقليم جنوب إسبانيا، وقديما كانت دولة يحكمها مسلمون في شبه الجزيرة الأيبيرية (اسبانيا والبرتغال)، كانت تكبر وتتقلص حسب الصراع مع الكاثوليكيين، وانتهت الدولة، وبدأت الإبادة دينيا وثقافيا..ورغم الملمح العرقي لعملية الإبادة، إلا أن كثير من المؤرخين ذكروا أن من ترك الأندلس كانوا (أبناء بلد) ليس لهم ديار غيرها، يحملون تاريخها وشخصية أرضها
**
طوال التاريخ الأندلسي تشعر أن النهاية قادمة لعدة أسباب، أولها أن الصراع هو صراع بقاء، والكاثوليك كان خلفهم ملوك وبابوية، وكلما انقطعت الصلات بين المسلمين والأندلس كانت النهاية أقرب، وليس كل الأندلسيين عرب خلصاء.. فحرب الكاثوليك ضد الأندلسيين لم تكن عرقية بقدر ما كان دينية وثقافية
**
المزاج الأندلسي يحمل النقيضين.. إقبال على الحياة، وقلق من نهاية مرتقبة.. هذا المزاج المضطرب دفع بعض الأندلسيين إلى ترك بلادهم في أوقات الاضطراب، وقبل سقوط الأندلس بقليل كان وجهاء غرناطة في سكر وغي، بل كان بينهم نزاع.. لقد كان بداخلهم إحساس أنهم زائلون، وكان من الأندلسيين من تجري في عروقه دماء مسيحية قوطية، لكنه الآن أندلسي مسلم
**
أحيانا يصيبني هذا المزاج الأندلسي حين أشعر، أن النهاية قادمة لا محالة، لكني غير مكترث ومقبل على الحياة، غريزة البقاء تتجه إلى نواحي أخرى
أتذكر هنا تلك العبارة المذكورة في الدعاء الذي يتلي بعد سماع الأذان على قنواتنا الفضائية والمحلية : آت محمدا الوسيلة
الوسيلة... يا لها من كلمة رائعة، لكنك أحيانا تفقدها
وهنا...
**
عندما تفقد الوسيلة.. وتجد أن الذي تخشاه قادم، يأتي المزاج الأندلسي زحفا
إلى الآن.. تغنى أغاني الأندلسيين وموشحاتهم وأزجالهم (خصوصا في المغرب العربي)، بما تحمله في داخلها من إقبال على الحياة ، ونبرة الأسى في نفس الوقت
**
لست كئيبا أو حزينا.. أنما أشعر بشجن
أو بمعنى أصح.. بمزاج أندلسي
وللأمر أبعاد خارجية.. وشخصية... وربما تاريخية أيضا

Saturday, November 10, 2007

أرض النفاق

أربع من كن فيه كان منافقا خالصا

‏‏إذا حدث كذب
جيت متأخر ليه؟ -
أصل المواصلات كانت زحمة قوي النهارده.. كل سنة وانت طيب بقى -
**
والله يا باشا البيعة دي واقفة علينا كده بخسارة -
**
مانشيت : مصر اجتازت اختبار الإصلاح الاقتصادي بنجاح


وإذا عاهد غدر

الثامن والعشرون من الشهر الفلاني : لأ اطمن خالص، إن شاء الله العقد هيتجدد مع بداية الشهر الجديد
الثلاثون من نفس الشهر الفلاني : معلش مش هنقدر نكمل العقد معاك، وده ملوش علاقة أبدا بشغلك
**
قبل الامتحان : الأسئلة دي الامتحان مش هيخرج منها.. ركز عليها كويس
بعد الامتحان : يبني مين اللي قالك الكلام ده، أنا قولتلك كده.. انت مابتفهمش
**
إنتي قولتي لسارة حاجة عن الموضوع اللي كلمتك فيه امبارح؟ -

معقولة.. بقى معقول أقولها برضو!؟ -

أووففف... أومال هي عرفت منين بس؟ -


وإذا وعد أخلف

مسؤول حكومي : لا نستطيع توفير هذا الكم من الوظائف كما يظن البعض، لأنها ستكون وظائف غير عملية وصورية، لذا نطالب الشباب بأن يحسن من مهاراته في برامج الدولة المعدة لهذا الغرض
**
إيه يا حاج؟ انتظرناك امبارح أنا والجماعة عشان تجيب لنا الراجل معرفتك اللي هيحل المشكلة

معلش حقك عليا.. ياريت تأجلها بس كام يوم عشان عندي زحمة في الشغل
**
بابا إنت وعدتني ندخل دي إس إل في أول الشهر -
لا موعدتكش.. وما تفتحش الموضوع ده تاني، وإلا هفتح لك نافوخك -


وإذا خاصم فجر
شوفت كاتبين عني إيه يا عماد؟ -
ما انت عارف يا فندم بيعملو كده ليه.. رئيس التحرير زعلان منك عشان حضرتك معبرتوش في الحفلة اللي فاتت
**
بنتك عمرك ما هتشوفها، لو اتنططت.. وانا قاعدة عند أهلي ومش راجعة، وإياك تتصل تاني
**
وجماهير النادي الأهلي بدأت في إلقاء الزجاجات الفارغة والسباب يطال كل أعضاء الفريق والجهاز الفني وهم في طريقهم إلى المنصة للتكريم من السيد الرئيس........... والأمن يحاول تهدئة الجماهير المحتدة.. سبحان الله نفس هذه الجماهير كانت من دقائق تهتف للنادي الأهلي ولاعبيه

Wednesday, November 07, 2007

أسباب شخصية

سبب جديد للحذر من منطقة المهندسين
برج بن لادن الإداري!!
الاستشاري العام: مكتب جماعة العمارة

ماشاء الله لاقوة الا بالله!!!
اختار بن لادن منطقة المهندسين، وشارع جامعة الدول العربية تحديدا، لكثرة أبناء الجاليات العربية هناك، لكن.. هناك أماكن أخرى كانت سترحب ببن لادن، وتحديدا في الزاوية الحمرا، وشبرا الخيمة، وإمبابة
سبب جديد للغيظ من الفيسبوك

فيسبوك - لعنه الله – أصبح مزاج عندي أدخله بعد الفجرية، وفي أوقات أخرى.. الموقع فيه حاجات ممكن تضيفها لصفحتك
على سبيل التجربة كان فيه أسئلة لقيتها عند واحد ضايفني، يحددوا بيها هتموت أمتى، ربنا يطول أعمار السامعين والمارين من هنا، وكان هذا الشخص هو الوحيد اللي حاططها عنده، وكانت نتيجة الأسئلة انه هيعيش
76سنة
قولت أجربها.... قالولي العبارة دي عالصبح
The reaper's coming for me in 2007
:-(
سبب جديد للتوفير

اتضح علميا، أنه أغلب الفلوس اللي معايا بتضيع في : المواصلات، وأكل المطاعم، وشراء الكتب
وهي أشياء لا أستطيع التخلي عنها عمليا، إلا أنها أسباب واقعية للتفكير في طريقة للتوفير

سبب جديد للتفاؤل
أننا ما زلنا على قيد الحياة.. نفكر، ونستعد للجديد، أيا كان
تصوير : عبدالرحمن مصطفى

Monday, November 05, 2007

ربنا يكفيكم شر النسوان

فيه بنات بيبقى ناقصلهم جوانح ويطيروا من على الأرض
وفيه بنات خرابين بيوت
النوع الأخير ده الأصح لغويا انه نسميهم نسوان
**
هؤلاء النسوان لا عمر محدد لأنشطتهم التخريبية، ممكن يكون عمرها من 8 إلى 80 سنة
أعتقد انه أحسن دعوة ممكن تدعيها ام لابنها - أو حتى بنتها هي
"ربنا يكفيك شر النسوان"
**
فيه خبر صيني عجيب عن إن الجامعيات المولودات بعد عام 80 يزدادن رجولة، أنا مش مقتنع إن الكلام ده يمشي عندنا هنا، المسألة مش رجولة، المسألة والعياذ بالله كـُهن
هذا الصنف من بنات حواء يجب أن تعمل الدولة على عزله في مصحات علاجية والتعامل معه جيدا، مع توفير العلاج اللازم له
**
سواء قبل 80 -عام مولدي- أو بعده.. المسألة تتعلق بإنك بتتعامل مع واحدة كهينة، فيه بنات لما بتعامل معاهم لأي سبب بحس اني قاعد مع خالتي القرشانة - أنا مليش خالة أصلا- أو زي النسوان اللي بيقعدوا قدام أبواب البيوت في الحواري يوقعوا بين الناس، أو النسوان اللي في الهيئات الحكومية اللي قاعدين يحكوا عن المصايف والعمرة والحوافز والطبيخ
هذا النوع للأسف .. ليس له سن، بل هو استعداد، وفيروس يصيب الفتاة حين تتحول في أي سن إلى ولية خرابة بيوت، قروبة
**
أدعو الله أن يحمي بناتنا من شر هذا الداء، وان يحمي شبابنا ممن أصيبت بهذا الداء، ويشفي كل مريضة بداء الكهن والنسونة
ــــــــــــــــــــــــــ
ملحوظة : للشباب فيروسات أخرى، قد يدركها البنات أكثر من الشباب أنفسهم

Saturday, November 03, 2007

رسالة من الحزب الوطني الديمقراطي

جاءتني رسالة بتاريخ 29 أكتوبر

الراسل National Democratic Party
ndp@ndp.org.eg
وهو عنوان بريد الحزب الوطني الديمقراطي
عنوان الرسالة
بكــــــرة أحـلـــــى Management
mailed-by
blogger.bounces.google.com
**
جاء في متن الرسالة
National Democratic Party has sent you a link to a blog:
New Vision
Blog: بكــــــرة أحـلـــــى
Post: Management
Link: http://bokra-a7la.blogspot.com/2006/08/management.html
--
Powered by Blogger
http://www.blogger.com/

**
الحقيقة لم أفهم الرسالة، أو الغرض منها أو هوية المرسل، وشعرت أن الأمر بسيط لكني لم أفهمه
فقمت بإرسال رد في نفس اليوم أستفهم فيه عن الغرض من الرسالة.. وأحسبه كمن يرد على أشباح
Goofy
مرحبا
الحزب الوطني الديمقراطي

تحية طيبة
وردتني رسالة من بريدكم تحوي
رابط من مدونة بكرة أحلى
أشكركم على هذه الرسالة الطيبة، ويسعدني أن أعرف منكم سبب اختياري لإرسال هذه الرسالة
سأنتظر ردكم الكريم
ولكم مني كل الشكر
عبدالرحمن

**

حتى لحظة كتابة هذه الكلمات لم يأتيني الرد، ولم أعرف هوية الراسل.. لكن عبارة
mailed-by: blogger.bounces.google.com
جعلتني أفكر في أن الرسالة متعلقة بموقع بلوغـ/جر والمدونة، خصوصا أن هذا البريد هو بريد المدونة
Spinnngربما هي خاصية لا أفهمها
كانت آخر المشاركات التي كتبتها قبل تلقي الرسالة هي : عارف ومش عارف، وقبلها مباشرة نونة على الحجر ماما تهزو، وهي المرة الأولى التي أذكر فيها السيد جمال مبارك - أمين السياسات في الحزب الوطني- منذ أن بدأت الكتابة هنا، ولكم كانت سعادتي أن يأتي ذكره هنا في يوم من الأيام في هذه المساحة البائسة
Blowing Bubble
**
ذكرت القصة لأحدهم، فقال لي.. عادي ياعم إيه المشكلة، تحب انا ابعت لك كمان رسالة من الحزب الوطني على إيميلك؟
أجبت بسذاجة، ايه ده هو ممكن؟ بينما اقترح آخر أنها رسالة دعائية من الحزب، وربما جاءتني بطريقة عشوائية
**
على جانب آخر بحثت في مدونة بكرة أحلى عن أي شيء يدل على صلتها بالحزب الوطني الديمقراطي، ووجدت أن الأمر يخص مشروع أحد الباحثين
وعلى طريقة الأمن المصري، قررت عدم إغلاق ملف رسالة الحزب الوطني الديمقراطي، إلى أن تظهر معلومات جديدة في القضية
**
على هامش الحكي: مبروك انتخاب مبارك رئيسا للحزب الوطني اليوم Bravo
**
رسالة عاجلة : أصبحت أشعر أن هذه المدونة قد تسببت في بعض المنغصات خلال الفترة الماضية، بسبب سوء ظن البعض، من هواة صيد الكلمات وتأويلها وتشويه صورة الآخرين، وهذا آخر ما كنت أتصوره.... ياريت لو حد يعرفني ومعدي من هنا – تحديدا من خارج عالم المدونات والمنتديات – ميأولش الكلام المكتوب هنا على مزاجه، ويسأل لو مش عارف، عشان مزعلش منه.. وهو عارف نفسه كويس
Whip