Saturday, April 26, 2008

تقرير المصري اليوم المفبرك عن الفيسبوك

أحيانا كنت أتابع ما يكتبه الأستاذ فاروق الجمل الذي لم تسنح لي فرصة مقابلته سخصيا حتى اليوم، وكنت أشفق عليه من بعض الموضوعات التي قرأتها له عن مرتادي الانترنت، خاصة وأنه لايكتب في صحيفة الكترونية.. بل المصري اليوم
**
اللقاء الأول كان في القهوة العالية، التي وصف صاحبتها قديما بأنها ابنة الجيل الثالث من المدونين، وكان لقاء سعيدا لم تنقصه روح المرح والخفة
..
فيما يبدو أنه اختفى قليلا عن موضوعاته، او ربما انا من اختفى عن موضوعاته، إلى أن أرسل لي أحدهم عبر الياهو، هذا
الرابط الخطير : وطالعت المقدمة التي تقول

نشرت صحيفة «لوس انجلوس تايمز» الأمريكية منذ عدة أيام تقريرًا عن استخدام إسرائيل
لموقع التعارف الشهير «فيس بوك» كقاعدة بيانات مهمة لجمع المزيد من المعلومات عن
الشارع المصري بشكل خاص والعربي بشكل عام

شعرت بالفخر، المقدمة توحي بأن لدينا صحافيين يتابعون أقوال الصحف الغربية، لمعرفة ما يدور هناك من كتابات عنا، حتى قرأت هذا السطر المشؤوم
وكشف تقرير الصحيفة الأمريكية المنقول عن صحيفة «لوماجازين ديسراييل» اليهودية
الفرنسية..الخ
**
توقفت قليلا وتذكرت... هذه الكلمات ليست غريبة، عموما ذهبت إلى موقع
اللوس أنجلس، بحثا عن التقرير المزعوم، ولم أجد شيئا.. وأدعو السادة القراء إلى البحث معي عن هذا التقرير الهام
في الواقع ـ الذي آمل ألا يكون واقعا ـ فإن التقرير الذي نسبه فاروق الجمل إلى اللوس أنجلس تايمز المسكينة لم يكن إلا إعادة تفريغ لمحتوى تحقيق صحافي قديم.. منتشر بين أغلب المنتديات العربية في أرجاء الانترنت المختلفة، وانا بنفسي نشرته في أحد المنتديات منذ ثلاث أعوام تقريبا
وحسب ما
يذكر موقع جسور فالناشر الأصلي هو الأهرام العربي، من إعداد ياسمينة صالح التي نجدها أيضا قد نشرت التحقيق في جريدة الجزيرة السعودية.. في العام ألفين وخمسة
**
والقاريء ليس في حاجة الى التعمق في القراءة كي يكتشف كم النقل واللصق، أما التراجيديا الحقيقية في القصة فهي ان فاروق الجمل نقل التحقيق القديم المنتشر على الانترنت منذ أكثر من ثلاث سنوات، ونسب محتواه إلى لوس أنجلوس تايمز التي زعم انها نشرت (عن) تقرير الجريدة اليهودية
لم يكتفي الجمل بهذا فقط، بل طعم تقريره بخبر عتيق، نجده
منشورا في اسلام اونلاين عن رئيس الوزراء السابق نتنياهو الذي يستمتع بالشات ليتعرف على الشباب العربي، وهو نفس الخبر الذي تعتق وتخمر في منتدياتنا العربية
**
بعد ذلك يتجه الأستاذ الجمل إلى إغلاق تقريره بأن يشير إلى التجربة الايرانية المجيدة في قمع الفيسبوك اللعين، فيقول

وهناك دول تنبهت لخطورة هذا الموقع، مثل إيران التي قررت منع الطلاب الإيرانيين من
استخدامه بحجة قيام حركات معارضة من خلاله

وتأتي الطامة الكبرى مع خاتمته التي استعان فيها بأحمد الحملاوي خبير شؤون الاسرائيلية الذي اوجز الهدف من التقرير في سطر..، قال فيه

وأكد الحملاوي خطورة موقع «الفيس بوك» علي أمن الدولة لكشفه الواقع الاجتماعي بشكل
صريح جدًا ومبالغ فيه

**
على ما يبدو أن هناك من انتبه إلى خطة الحكومة والصحافة والاعلام اللي يفرح في القضاء على الفيسبوك المشبوه الصهيوني الحقير
على سبيل المثال وائل عباس طير
تويتر، نوه فيها عن ضبطه لتقرير فاروق الجمل
**
في النهاية.. واضح انه كان مطلوب من الجمل تقرير يشوه صورة الفيسبوك والفيسبوكيين، وكان ما كان، وعلى ما يبدو أن هذا التقرير المزعوم يأتي في مجموعة تقارير كتبها الجمل أيضا في الفترة الماضية 1 ، 2 ، 3 ، ..الخ
**
لو كان الجمل كتب مقالا سب فيه دين أهل الفيسبوك، لكنت تقبلته، أما هذا التق...ر..ير!!!؟ ، فهذه إحدى كوارث الصحافة لدينا.. وهي الضغط على الصحافيين الشباب في تقارير كهذه، وهم يصبرون ويتقبلون على أمل أن يصلوا بعد عمر طويل إلى المرحلة التي يسبون فيها دين الفيسبوك وكل اللي بيستخدم الانترنت كأساتذة الصحافة المرموقين في روزاليوسف أو في الأهرام أو غيرهم
..
رجاء : من لم يقتنع بالمحتوى.. أو وجد رابطا للتقرير المزعوم في اللوس انجليس، فلينوه عنه هنا.. وانا مستعد للتراجع، والاعتذار، لكن تقارير مفبركة!! فلا أستطيع أن أبلعها، خاصة ان كان محتواها قد نشرته بيدي في منتدى منذ تسعين سنة
:(
**
تحديث : مستحيلة هذه الصدفة السعيدة، الصدفة هي أن أذهب لتناول الفطار = الغداء = العشاء الساعة العاشرة بعد كتابة البوست، وأثناء تقلبي بين الفضائيات، أفاجأ في محطة مودرن تي في ، في برنامج اسمه حديث البلد، بميييييين؟؟
فاروق الجمل.. الصحافي الشاب يتحدث عن ماذا؟؟؟؟
!!عن الفيسبوك!!
بورطريييه : فاروق الجمل
شاب.. وسيم، صحافي ألمعي، يجمع خصال جيل الانترنت، نبرة صوت دعوية متشبعة بأجواء الدعوة المسيطرة على هذا الجيل، منطقه يختلف تماما عن موضوعه سيء الصيت المشار إليه
**
عموما .. سأهرب من هنا، أشعر ان الجمل سيظهر في أحلامي النهارده
**
ملحوظة 27 - 4 : نشر موقع محيط أجزاء من هذا التقرير، ولاحظ في أقصى يمين الخبر، كلمة واشنطن، وهي تستخدم بالطبع حين ينقل الخبر عن مصادر أميركية من واشنطن، في حين ان المصدر هنا هو المصري اليوم.. وليس وكالة ومن المؤكد أنه ليس عن اللوس أنجليس أصلا
كذلك موقع اسمه الجيران: يشير في ختام موضوع هنا، إلى نفس البيانات المنقولة عن التحقيق الشهير المنشور منذ سنوات، ويشير أيضا إلى امكانية استفادة الكيان الصهيوني من الفيسبوك في اشاعة الفوضى الخلاقة، ولاحظ الفبركة هناك كمان.. انهم بيحكوا عن كتاب ظهر في ألفين وواحد ـ المعلومة المنقولة عن التحقيق القديم ـ وجعلوه وكإنه بيتكلم عن الفيسبوك، رغم ان الفيسبوك مكانش اتعمل وقتها، لأنه انشيء في ألفين وأربعة... مسخرة
تاريخ الموضوع التاسع من ابريل، أي قبل اسبوعين تقريبا من تقرير الجمل، واللوس انجليس المزعوم

18 comments:

NilE_QueeN said...

هما العالم دول عايزين يخرصونا

rat said...

يبدو انه كما هناك ما يعرف باعادة تدوير النفايات ريسايكلينغ اتت الان موضة اعادة تدوير المقالات
الله ينجيك من الكوابيس
بس
سلام

karakib said...

شاب رائع حقيقي فاروق الجمل
كان بيقول علي القهوة العالية انها بتعرف الاخبار في الدوائر القبطية قبل أن تصدر و انها قريبة من هذة الدوائر التي تتخذ القرار علي ما يبدو
شاب حقيقي رائع لم اتشرف برؤيته و لكني قرات فيما اذكر في مدونته جزء من تدوينه عن العادة السرية بعدها مباشرة
و كان معاها صورة غريبة جدا
فاضطريت اقفل المدونة بدل ما يعدي حد بالصدفة يفتكرني قاعد باتفرج علي صور
محترمة

Ahmed Al-Sabbagh said...

الخط صغنون اوى

بس عموما بوست رائع

بحب الكلام عن الموضوع ده اوى

تحياتى

احمد الصباغ

Amr Ahmed said...

انا اصلا مكنتش مرتاح للجدع ده

من ايام المدونة الجنسية التافهة بتاعته

وكنت مستغرب ازاي صحفي في المصري اليوم يبقي كده

بس تقريبا لازم نتوقع كل حاجة بعد كده

قوله بالشفا يا جمل

محدش هيسكت

شــــمـس الديـن said...

المشكلة اننا بس اللي عارفين حقيقة البني ادم دا
و لكن كذبه منطوي علي اغلب الناس العادية

مش عارفة اقول ايه ... الدنيا اتقلب حالها فعلا

قلم جاف said...

ونشير في هذا الإطار إلى "تحقيق" تحريضي نشرته الأهرام قبل أيام عن الفيس بوك والنت عموماً، هو عبارة عن "بتاع" صحفي ركيك الأسلوب ليس بالتحقيق وليس بالتقرير وليس بالمقال.. هو مجرد "يخني" خليط بين الألوان الصحفية الثلاث، وخلا هذا الشيء الموجود في أعلى صفحة "تحقيقات الأهرام" من اسم الصحفي أو الصحفية التي أجرت هذا الشيء.. دة دليل على إنه فضيحة و"يعر" كل المتورطين فيه..

إبراهيم نافع مهما كانت عيوبه ما كانش يسمح لهذا الـ(....) إنه يحصل وقت ما كان رئيس لتحرير الأهرام.. على الأقل حفاظاً على التقاليد المهنية الرصينة التي كانت تتبعها الأهرام.. الله يرحمها ويحسن ختامها وختامنا أجمعين..

Anonymous said...

العمى على هيك صحافة
تسلم عالفضيحة خخخخخخ

عزة مغازى said...

لا افهم كيف تسول للقراء انفسهم بان يتناولوا الممارسة المهنية للصحفينن
يعنى انتم متصورين مثلا ان الصحفيين دول شغالين عندكم
اما شئ غريب والله
بهزر بهزر

انا بصراحة لا استغرب ما يتم ولا ارى فيه اى شئ يدعوا للدهشة او الغضب
المناخ كله ملوث يا عبد الرحمن لماذا تستغرب ان يكون التلوث فى الصحافة وفى الممارسة الاعلامية ككل
لقد تعرضت انت فى البوست الماضى للمارسة الاعلامية فى الاعلام المرئى وبدأت السخرية فى التعليقات ومنها انا ايضا ولكنى لم اجد من يندهش او يستهجن وجود هذه الممارسات وكانه امر طبيعى تماما
وانا لا افهم لماذا تنفصل الصحافة عن هذا ؟

دعك من الميراث التارخى فنحن يمكننا ان ننتقد هذا الطرح حتى العام المقبل فالصحافة فى مصر طول عمرها ذات مصالح اما تابعة للقصر او للاحتلال او لمعارضة تبغى الوصول للحكم
وانا لا استغرب ذلك مصر لم تشهد صحافة مستقلة طول عمرها ولا حتى الان
التلوث الذى يجعلها الان ككل المهن الاخرى بوابة لكل من لا يجد عملا كى يحصل عمل و مكانة اجتماعية ما

لا تطلب اى التزام مهنى لانه لا يوجد واحد
لقد تحدثت من فترة عن فيروس كشف الانتاج الذى يدفع الصحفيين للتلفيق حتى يمتد كشفهم وتزيد مكافاتهم لا تعيب على هذا الصحفى بل على المنظومة بكاملها
المنظومة التى لا تدع لاحد فرصة ان يظل نظيفا
معلش طولت عليك

م. محمد إلهامي said...

هذا تحقيق ممتاز فعلا .. وأتوقع أنه يجب نشره خصوصا لمحترفي الفيس بوك .. اعتقد أن نشره هو الطريقة الوحيدة لاستباق ما قد يخطط له النظام من خطوات ضد الفيس بوك وسائر المواقع من أشباهه .

تحياتي لك .

Anonymous said...

الموضوع الأصلي المنقول عنه هو كمان شكلو متفبرك
والمعلومات والمصادر اللي فيه مش حقيقية
ومش موجود عن المصادر اي حاجة في الجوجلو والجريدة الاسرائلة دي عمري ما سمعت عنها
وبعدين ياسمينة صالح دي روائية جزائرية
ازاي بتكتب في الاهرام تحقيقات
الموضو ع الأولاني شكلو هو كمان مضروب يا باشا
يعني حرامي بيسرق حرامي

بنت القمر said...

عبده باشا
انا عرفت معلومه مؤخرا لا ادري دقتها وهي ان الفيس بوك محجوب في سوريا
ويبدوان الفيسس بوك محجوب في كل الدول المارقه
:)
او التي لها تماس مباشر مع اسرائيل ولا صدفه؟؟
انسي فاروق الجمل!!
بس اسألك بصورة تانيه هل عندك شك ان الفيس بوك بيمثل ماده خام للمعلومات المباشره والصادقه الي حد ما عن اي شخص.. فيما عدا انه تعمد الخداع
بمعني تقريبا كلنا هنا في البلوجر بنعرف بعض
او بقا عندنا صورة ذهنيه عن بعض تعتمد علي الحدس والتخمين والاستقراء الشخصي
تفتكر انه ها يكون عسير علي جهاز مخابرات ما يجمع معلومه عن شعب بحاله من التدوين او الفيس بوك او بأي طريقه اخري داخل الشبكه الاليكترونيه؟
دي حقيقه
سيبك من مين كتب ايه سنه كام ومين قبل مين ومين ازق ومين فبرك؟؟
دي حقيقه
بفتكر لما سألت القهوة العاليه علي المسنجر قبل ما اكتب في المبادرة ان الاستبيان لو الناس جاوبته بصدق نوعا ما نسبه الخداع مش ها تكون كبيره اكيد ها يقدم معلومه فوريه حول علاقه المسلم بالمسيحي
فكانت اجابتها ان اي استطلاع وقالت لي مثل مضحك مش ها اقدر اقوله بيكشف جزء من شخصيه الاخر لينا
المهم طب والحل ايه؟
نحط لحاف علي دماغنا ونستخبي
اكيد لا بس برضه الحكايه مش سهله كده
فكر معايا

سبهللة عالآخر said...

تحياتى وبالتوفيق
بوست رائع
زورونا تجدوا مالا يسركم

0987654321 said...

يعطيكم العافية على ها الموقع الرائع
ويشرفني دعوتك لزيارة موقعي
http://araball.net
منتدايات زوايا عربية
http://araball.net/vb/index.php

Abdou Basha said...

نايل كوين
تقريبا.. هما عايزينا نتفرج ونقرا بس واحنا ساكتين
**
العزيزة رات
زيارتك غالية جدا
هو فعلا اعادة تدوير المقالات حاصلة بشكل متوافر في صحافتنا المشرقة.. بس تعرفي حتى اعادة تدوير النفايات، بينوهوا عنها انه المنتج ده نتيجة ريسايكلينج، أما أنه يتقال أنه منتج أصلي
نو.. بكل نرجسية وعنجهية أرفض هذا المنتج
:)
**
هاني
واضح انه شاب ظريف.. كمان له سجل حافل في الجوجل بالأعمال البائسة
:)
**
خالو احمد الصباغ
الخط مش سغنون.. تقريبا انت بتستخدم برنامج تاني
كويس انه الموضوع عجبك
**
عمرو أحمد
تصدق انا مش فاكر المدونة دي للأسف.. ياريتني كنت زرتها كنت أعرف ايه الموضوع، بس هاني اشار الى أحد الموضوعات الشيقة المحذوفة اللي تهم أغلبنا طبعا
lol
**
شمس الدين
فعلا.. فيه ناس بيبقوا ضد حركة التاريخ، ضد الزمن، ضد الحقيقة.. فوق كل ده ومفيش أي تأثير عليهم
في اوروبا والدول المتقدمة، اللي بيفرك غالبا بيستقيل أو يطرد، ويقعد في بيتهم ياكل مع الكباب طحين
**
شريف
فعلا أنا قريت اللي كتبته الأهرام
فعلا .. حاجة فاشلة فاشلة فاشلة.. بالتلاتة
فكروني بالتحقيق اللي اتعمل بعد مليشيات الازهر، كانوا عملوا واحد في الأهرام مأساوي كده
**
أنونيموس
فعلا العمى، والطرش والخرس على هيك صحافة
تسلم حبيبي، أو حبيتي
:D
**
عزة
فعلا يمكن ابشع حاجة للصحافيين الصغار، وهي اشبه بحقنة الفيروس، مسألة الضغط عليهم عشان ينجز حاجة لا هو مقتنع بيها ولا القراء هيقبلوها
**
مهندس إلهامي
الموضوع تقريبا هينضم لأرشيف المصري اليوم على جوجل، ضمن موضوعات كتبها مدونين عن الموضوعات المسخرة اللي بتتكتب دي
زمان كانت موضوعاتهم عن المدونات.. دلوقت فيسبوك
الصحافيين رغم ذلك ميقدروش يستغنوا عن الفيسبوك.. بس ممكن بغباء موضوعاتهم يحرضوا ضده وضد زواره
**
أنونيموس
ممكن برضو.. بس مش متأكدين من الكلام ده، تحياتي لمشاركتك وتعليقك الهام
**
بنت القمر
هو محجوب في سوريا وايران.. بس كمان محجوب جزئيا في الامارات، لأسباب أخلاقية، وبعدين اشمعنى لبنان والاردن محصلش حاجة
أكتر من كده بقى، فيه خبر كان من كام يوم عن محاكمة ضابط شاب اسرائيلي نشر صور مواقع عسكرية على الفيسبوك، واتحبس.. يعني اسرائيل نفسها بتعاني من الموضوع ده.. حتى أميركا نفسها في نفس يوم الاضراب وقعت في مشكلة زي أحداث تجمهر سببها حفلة غير قانونية في متشجن وكان وراها الفيسبوك
أما بالنسبة للي عايز يحلل مضمون المدونات أو المنتديات أو الشات، مش هيكون الفيسبوك اضافة كبيرة جدا ليه، مجرد أداة يستخدمها في شغله
وعلى فكرة ده بيتم فعلا
**
سبهللة على الآخر
شكرا جدا لزيارتك، وجاري التعامل مع المدونة :)

bluestone said...

اشوووووووووووووووووفه
انت اسعدك الحظ وشفت فاروق الجمل شخصيا .. صاحب افظع التحليلات واقوى الاخبار ...؟؟ يا بختك ..

مش قادرة اقولك قد ايه البوست ده سد نفسي واحبطني اكتر ما انا محبطة ..
لم اعد افخر بانتمائي للسلطة الرابعة يا عبده مطلقا .. ما بين امثال فاروق
الذين اراهم كل يوم وفي قلب عملي ..
للكبار الذين كانوا بالتأكيد مثل هذا الالمعي الذي اتنبأ له برئاسة روزاليوسف مستقبلا ان شاء الله

سبب احباطي هو كم التهريج الذي اراه يوميا في الصحف وفي عمل بعض الصحفيين ..

من تغطية الاضراب لتجاهل المحلة لاسراء للهبل الرسمي في تناول ابسط القضايا لنشر الشائعات للتهريج الرسمي على صفحات الصحف للتغطية الحقيرة الموجهة لفعاليات كثيرة .. إلخ إلخ

منذ ايام قابلت "صحفيا" بالصدفة .. ولم اعرف مهنته في بداية الحوار .. تبادلنا بعض الكلمات ثم قال لي "انا ماليش في العربي" !!!!!! وددت لو سألته امال ليك في ايه ؟؟ ولا سيادتك صحفي في لوريون دو جور وانا معرفش !!! ولكني اكتشفت عبث المحاولة

90 % من السادة الصحفيين هذه الايام وانا حزينة وانا اقول هذا يعملون بالفهلوة يا عبده .. او كما قال لي احدهم قريبا "ما تقلقيش وكله هيتظبط دي حاجات بسيطة واحنا جامدين قوي بالصلاتو ع النبي" :((((((

انا قرفت قوي

زمان الوصل said...

كثيرا ما استعجبت من هذا الاحترام و ذلك البرستيج الذى تحظى به جريدة "المصرى اليوم" فى أوساط قارئى الصحف !! ولازلت حتى هذه اللحظه على حالى من التساؤل و إن كانت تدوينتك هذه زادت من راحتى بموقفى المقاطع لهذه الجريده ..

مــهــا said...

أنا فاكرة فاروق الجمل ده أيام ما كان بيكتب فى جريدة الحلوة
و كانت صاحبتى بتكتب هناك , حاولت أتأكد إنه فعلا خنيق زى ما أنا متخيلة, طلع أخنق
...

فعلا فعلا الصفحة اللى كان بيكتب فيها كان اخرها نقلى عليها البطاطس
و إحتمال أخاف على البطاطس