Thursday, May 01, 2008

أربعة مايو/ أيار بعيون بني آدم مصري

الملهم الأول للقمبلة النووية المصرية.. خفيف الظل جدا، مؤخرا، نطق فاضحكني حتى أبكاني، قلت له أنا يوم أربعة مايو سأكون في الجيزة، في الدقي تحديدا، في يوم عيد ميلاد الرئيس... يوم الغضب الشعبي، قالي احنا عايزين نعمل واقفة احتجاجية يا باشا، قلت له ليه؟؟ قال لي : عايز نعمل واقفة على الراجل ابن الـ... اللي مش عايز يديني الأجازة ، كان يتحدث عن مديره
او نعمل وقفة احتجاجية ضد الموزز اللي ماليين البلد، المفروض يتلموا شوية يعني وبعدين احنا داخلين على صيف والدونيا حر..الخ وقال كلاما قبيحا
**
أحيانا... أجلس الى أشخاص لا تجمعني بهم أي سمات مشتركة سوى الاحباط والغم. والعجيب أنهم يرون لدي أنا أملا مشرقا، وأنني حققت ما لم يحققوه، قديما كنت أجلس إلى غرائب المخلوقات دون قلق أو استهجان، الآن لم أعد استطيع، أحاول الابتعاد قدر الإمكان، على سبيل المثال أصبح من الصعب أن أكون صديقا مخلصا لشخص يدخن البانجو أو الحشيش، أو شخص معروف بعلاقاته السعيدة مع العاهرات وأشباه العاهرات، هذه النماذج كنت أتعامل معها في الماضي بتلقائية شديدة.. من منطلق أن لكل شخص طابع خاص، وحرية شخصية، الآن أجدهم مجموعة من المترفين، حتى الفقراء المعدمين منهم، أراهم كذلك
أما الآن.. ورغم ترفي هذا الذي أحمد الله عليه صباح مساء أصبحت أكره الترف، لأن الترف في بلادنا أصبح نتاجا للكسل وليس نتاجا للعمل... أكاد أسمع تصفيق الجمهور على عبارتي الأخيرة
**
حوارات مجنونة
ممكن نعمل وقفة احتجاجية ضد تجار البانجو..؟ أو واحدة تانية ضد الـ... (= قلة الأدب)، طب ما عمرو خالد عمل حملة ضد المخدرات، أيوه بس معملش حملة ضد تجااااار المخدرات، تفرق يا باشا، طب والنسوان والبنات (الـ..)، والعيال ولاد (الـ ..) اللي مقضينها حريم ومحدش بيعملهم حاجة دول؟؟ مش محتاجين وقفة احتجاجية برضو؟ فيه حاجات اتعملت قبل كده يا عم عن الأخلاق والحاجات دي.. طب هما هيعملو ايه في اربعة مايو ده يعني؟؟ يسقط حسني مبارك وكلام الـ (..) ده، يا عم دي ناس بتقبض أكيد، انت عارف انا لو ادتني خمسين جنيه دانا أنزل أولعها، انت حضرت انتخابات الحزب الوطني زمان.. كانوا بيدونا مجلة الحزب وفلوس، ووجبة..الخ
**
تركني واتجه إلى البلايستشن كي يهزم مصطفى زيكاص ـ أو شيء من هذا القبيل ـ الذي يصغره بخمسة عشر سنة، لم تكن هناك فرصة لمناقشته

4 comments:

Anonymous said...

يا مامي
ايه الصورة المرعبة دي

bluestone said...

بس ماقولتشلناش .. هتضرب ولا مش هتضرب

الاضرابات المطلقة ..
اللعنة على الحالمين
وألاف اللعنات على المتاجرين بالاحلام

معلش بقى انا برد بأثر رجعي كالعادة
بس مكنتش مصدقة انك قابلت فاروق الجمل ... البوست اللي فات ضايقني جدا

بي إس: الصورة المرعبة دي من فيلم ايه؟؟
انا غاوي افلام رعب:)

Abdou Basha said...

أنونيموس
كنت كاتبلك تعليق وشلته
عموما شكرا يا كوكو
:)
**
ماريان
أنا مقابلتش الجمل.. بس نفسي والله
hehehe
شوفته في التلفزيون بيتكلم في موضوع مدرسي عن ازاي نحمى أولادنا وشبابنا من الفيسبوك
أنا مش هضرب حاجة، هنزل عادي غصبن عني
يمكن بالليل احتفل بعيد ميلاد الريس في بارتي صغير في العوامة
:D

Abdou Basha said...

على فكرة الصورة من رويترز
;)