Friday, June 13, 2008

فـَصْل : رَأسُ الحِكْمَةِ السَّايكُوبَاتيَّة ومُبْتـَغَاهَا

أوجز، وعبـَّر بإخلاص شديد عن موقفه السايكوباتي من العلاقات الإنسانية، وتحديدا في موقفه من فكرة الصداقة
مفيش صاحب يتصاحب
ليست عبارة لاستجداء الصداقة، أو إعلان عن سخط عابر يمر به الإنسان كل حين ومين
بل هي عقيدة تتواءم مع مجتمع أعلن رفضه لك مبكرا، وأعطاك مساحة كي تطور مشروعك، وأن تعمل على تنمية مهاراتك من اجل خلق السايكوباتي الناضج بداخلك.. لقد رفضت أنت بكرامتك المصونة هذا المجتمع المنافق، ورفضت أعلى مستويات العلاقات الانسانية فيه، رفضت فكرة الصداقة
إن صاحب العبارة أعطى مبررا كي يتصرف كسايكوباتي ناضج، يمارس إجراءاته التقليدية ضد من يعتبرون أنفسهم أصحابه، وضد من ظنوا أنهم قد يخدعوه تحت شعار الصحوبية، لقد أعلن مبرره قبل البدء في توجيه أي ضربة وقائية قاصمة ضد الجميع

عبارة على زجاج سيارة ميكروباص ماركة - الترامكو

للمراسلة : شارع دنشواي – ناحية روض الفرج، شبرا، القاهرة