Tuesday, June 24, 2008

هافا ناجيلا.. وشواهد الزمن الصهيوني

إهداء
إلى أعداء الصهيونية
وإلى أبنائي حمادة وإسراء

**
في أوائل التسعينات.. أبدعت السينما المصرية إحدى روائعها التي تمثلت في فيلم مهمة في تل أبيب، من انتاج منتج التسعينات محمد مختار وبطولة زوجته ـ حينذاك ـ الفنانة اللامعة نادية الجندي، نجح هذا العمل الساذج في تسليط الأضواء على بطولة وشهامة المراة المصرية، وقدرتها على انجاز المهام الوطنية، بجراءة وبسالة
..
أتذكر ان إعلان الفيلم كان يتضمن اغنية اسرائيلية ـ(شاهد بعد 1:21:00)ـ رقصت على إيقاعاتها نادية الجندي في أداء أغرى رجال العدو الصهيوني، ونجحت في الايقاع بهم والدخول الى مواقعهم المحظورة
**
الأغنية من أشهر الأغنيات الاسرائيلية، ويزعم البعض أنها ذات جذور قديمة.. اسمها هافا ناجيلا، رقص على نغماتها أيضا محمود عبدالعزيز حين مثل دور رأفت الهجان وهو يدعي البهجة في احتفال اسرائيلي بعد حرب الأيام الست
**
هذا اللحن ـ اقرأ عنه هنا، وهنا ـ دليل وشاهد على قدرة الاسرائيليين والصهاينة في التوغل، والوصول، واقتحام افئدة الآخرين. إن غياب الأصل لدى الغرب قد وضع العبرانيين في مكانة علية لدى شريحة غربية ترى في تاريخ العبرانيين ماض مجيد يخصهم، وفي وجود اسرائيل بعث جديد لهذا الماضي، مما أوجد هذه الحفاوة لدى البعض بهافا ناجيلا، مثلما يحتفي الحفيد بالجد، والخلف بالسلف، وهو ما انتقل أثره إلى ثقافات مختلفة تدور في فلك الغرب المسيطر على ثقافة العالم
**
ومن غرائب الطبيعة، و من شواهد العلم الحديث، أن محاولة قد جرت منذ عقد تقريبا لاشهار وترويج بعض الحاننا العربية، تمت بواسطة مغنية اسرائيلية ذات جذور عربية!!، أي أن اسرائيل أصبحت هي الممر الراقي إلى روح الشرق الأدني، اسرائيل هي ممثل التاريخ الغربي الذي لم يعد يكتفي بجذوره الجرايكورومان، فأخذ يبحث لدى التاريخ العبراني عن ماض يناطح به حضارات الشرق القديمة، خاصة المذكورة في الكتب المقدسة
..
الآن.. أعرض وأعدد بعض ما جمعته طوال السنوات الماضية من توزيعات خضعت أسيرة لهذا اللحن، اجتمع اصحابها في يوتيوب من مختلف بلدان وثقافات العالم لغناء الهافا ناجيلا، وعلينا بتواضع تام أن نعترف أن هذا اللحن قد انتصر.. انتصر على كثير من ألحاننا الشرقية الأصيلة التي انهزمت معنا، وبقت مغمورة كشعوبنا
**
الهنود يغنون هافا ناجيلا / عيسى كامارا يمزج الأفريقي باليهودي / وشاب يتدرب على البيانو بنفس اللحن / الغجر يتسامرون مع الهافا ناجيلا / مسابقة عالمية للرقص على الجليد / أهالي تكساس المؤمنين يغنون لحنا يهوديا / أشباه البيتلز يغنون هافا ناجيلا / مغني رقيع ومغمور يغني نفس اللحن / أندريه ريو وأداء مؤثر / مغنى روسي غريب الأطوار / مغنية اميركية عتيقة تغني بتأثر / عازف جيتار ياباني / ريكا زاراي الاسرائيلية تغنيها في التلفزة الفرنسية عام 66 / عزف اوركسترالي على الهارمونيكا من سنغافورة / حسناء بولندية / رقص شرقي بشع في مكان غامض / زنوج اميركا يشاركون في الهافا ناجيلا / القبالاه والحفلة التي حضرتها مادونا / رفاييل الاسباني يغنيها عام 70 / هيفي ميتال بولندي / فرقة يهودية في الشارع / هافا ناجيلا كمعزوفة متوسطية / توزيع تكنو-يروج للآلة العسكرية الصهيونية / رقصة يهودية من نيويورك / وعزف من التشيك على ألة تشبه السنطور / اسرائيلي يغني بمسكنة في كليب دعائي / تهييس روك / مدام من اوكرانيا تعزفها على الأوكورديون / محاولات مراهق على الجيتار الكهربائي / مغنية بوب بريطانية مغمورة / وأخيرا.. داليدا - واحد ، اتنين

14 comments:

Anonymous said...

ياااااااااه تصدق اللحن دة طول عمره بيدخل دماغى اوى
ميرسى على المعلومة
و على اللينكات

wara8mu5a6a6 said...

بييييييه
الباشا الذي يقطن آخر الحارة
يعد موسوعة موسيقية تمشي على الارض
وايد استفيد من تدويناتك اللي يكون فيه تحليل حق لحن او اغنية ما
اللحن هذا مشهور و اللحين بس عرفت اسمه :)

هذا الفلم حطوه اكثر من الف مرة على قناة البحرين , من هالالف مرة آنه اكتفيت بثلاث مرات مكنتني من حفظ الفلم هههههههه
اتذكر نادية الجندي يوم كانت تكتب قصتها على ورق ابيض , بقلم ازرق ناشف , صراحة كتبت وايد و ما شخبطت على سطر او اعادت صياغة جملة مثل ما احنا نسوي لما نكتب .. غريب مو !!

و له هروبها عقب ما انكشف امرها , يومها كنت توني ادري ان اسرائيل فيها مطعم بيتزا لووول و اختبائها في الكنيسة
احسن شي انها رجعت بالنهاية حق ولدها في تابوت بفتحات تهوية


نادية الجندي مثلت وايد افلام اكثرها اكشن , بالنسبة لي اشعر انه ويهها غير مريح , بس يمكن لانها تعيش الدور عدل , و في الفترة الاخيرة صايرة متشببة بزيادة !!

شكرا يا عبدالرحمن
بأنتظار جديدك

عزة مغازى said...

اه
فعلا
درة من درر السينما المصرية
بل هو جوهرة التاج ايضا
شوف يا عبد الرحمن
انا شامة فى البوست ريحة انبطاح
هسالك سؤال واحد
هرميه كدة وامشى على طول
هم عندهم هافا ناجيلا بتاعتهم دى
عندهم بقى نادية الجندى
فكر وشوف هتلاقى عندنا ما هو اهم واقوى

mohra said...

في أوائل التسعينات.. أبدعت السينما المصرية إحدى روائعها التي تمثلت في فيلم مهمة في تل أبيب، من انتاج منتج التسعينات محمد مختار وبطولة زوجته ـ حينذاك ـ الفنانة اللامعة نادية الجندي، نجح هذا العمل الساذج في تسليط الأضواء على بطولة وشهامة المراة المصرية، وقدرتها على انجاز المهام الوطنية، بجراءة وبسالة


ايه الكلام الغريب ده؟؟انت بتتكلم عن نفس ناديه الجندى بتاعتنا ديه؟؟؟النجمه اللامعه؟؟روائع السينما المصريه؟؟؟؟و شهامه المرأه المصريه؟؟؟

Abdou Basha said...

انونيموس
شكرا، ليك او ليكي
:)
**
بحرينية
هذا الفيلم كان ـ وربما ما زال ـ احد اهم الاعمال التي تعرض في مصر في ذكرى حرب اكتوبر المجيدة
بس الصراحة الفيلم ده وقتها في التسعينات كان انجاز ، وان كان بمقاييس اليوم هو مأساة، لدرجة انه اتعمل عليه اعمال كوميدية بعد كده
ده كفاية جملة خالتي بتسلم عليك دي
:))
**
عزة
بالظبط انا انبطاحي جدا :))
لكن للحق.. نادية الجندي ابتكار مصري، لا يتكرر، ولا يتغير، ولا يتحول
**
مهرة
لا لا .. انها مجرد سخرية واستخفاف
وان كنت لا انكر ابدا مكانة هذه الفنانة، وانها كانت احد اعمدة السينما المصرية في فترة كانت السنيما المصرية لاتنتج الا اربع او خمس افلام في السنة
:)

عـلا - من غـزة said...

بغض النظر عن نادية الجندي وانها ما بتنزليش من زور
:)

شوف يا عبدو

احنا في غزة في الراديو عندنا طبعا قنوات محلية .. وكانت الاذاعات الاسرائيلية كمان بتوصلنا عادي ,, هوا بقى ومحال جوي واحد
مش عايزة اقلك حصلت مرة او اتنين ,, لأ كتييير .. كنت ببقى اقلب في المحطات (غاوية راديو بقى) وألقط نغمة شرقي تلفت نظري (او ودني) وتبقى غالبا غالبا لحن اغنية لأم كلثوم .. والاقيلك حد بيغني بالعبري
خاصة انت عمري
يااااه اد ايه سمعتها بالعبري .. وكمان حد بيغني عربي مكسر

بموسيقى شرقي بتختة شرقي بعزف شرقي .. بكلو

الي عايزة اقوله ان هما بيسرقوا بردو ومحدش عامللهم حاجة

مهو مش معقول ان القوي في الزمن ده بيفرض اعلامه وثقافته وقوانينه وفنه كمان

ممكن يكون اللحن ده بس هو الي معروف

انا بس زعلت وانا بشوف داليدا وهي بتغني بالعبري

ونا عن نفسي لما اسمع اللحن ده بتغم .. ولا بيدخل قلبي ولا حاجة

تعليق مبعثر بس بتهيألي ممكن تفهم عليا :)

تحياتي

عـلا - من غـزة said...

اه نسيت اقول حاجة
زميلتي بالسكن بنت فرنسية
وكانت تعرف اغنية حبيبي يا نور العين بتاعت عمرو دياب

Summar said...

انا فاكرة المقطوعة دى
:)
نادية الجندى
كان نفسي ياخدوها اسرائيل فى الفيلم وماترجعش

عزة مغازى said...

سمر حرام عليكى بجد
هل لانك بنت يعنى
الا تعلمين يا اختاه ان نادية الجندى كانت فتاة احلام كل مراهقى التسعينات ممن تخطو سن الستين
كيف بالله عليك طاوعك قلبك الاسى على ان تتمنى امنية السوء هذه وتحرميهم وتحرمى السنما المصرية من سيدتها الجميلة
التى ستبقى دوما وابدا فى التاسعة والعشرين من العمر
انها معجزة تسير على قدمين فكيف تحرمين عيون المؤمنين من تامل ابداع الخالق
وان يقول كل منهم وهو يعصر على قلبه محصول خمسة افدنة من الليمون ... ويخلق ما لا تعلمون

Anonymous said...

اصلا كلهم مش مشهوريم داليدا بس اشهر واحده وبعدين كانت بتغنيها زمان قبل ما تشتهر

الفيلسوف said...

عزيزي
ألف شكر
منذ ان التصق اللحن ببالي قبل بضع سنين وانا حائر فيها ولم اعرف ما اسمها
للحق بلحنها وكلماتها تستطيع الاحساس بالفرح والحياة لولا ان رائحة جرائمهم تطغى عليها
شكراً مرة أخرى يا باشا

blackcairorose said...

اليهود اساتذة فى التسويق سواء لتاريخهم او لمعاناتهم او لثقافتهم من بينها هذه الموسيقى المشهورة

وعلى فكرة كثير من الافلام الامريكية تضمن هذه الموسيقى اذا كان المشهد يتحدث عن زواج او عرس يهودى

انا شخصيا لا أراه انتصار او هزيمة فى مواجهة موسيقانا، بل انى ساستمع لاى موسيقى ايا كان مصدرها طالما كانت جميلة واصحابها لديهم الفكر والقدرة على ايصال هذه الموسيقى لى اى ان لهم دراية تسويقية

قدرتنا المحدودة على نقل ثقافتنا او موسيقانا للخارج له علاقة بعجزنا اكثر مما له علاقة بقدرة اسرائيل على تسويق فنها

فى حين ان نجاح اسرائل او اليهود فى هذه الامر ايضا طبيعى لانهم اكثر تغلغلا وتأثيرا فى المجتمعات الغربية بكثير مننا على المستوى الاجتماعى و الثقافى

ومن هنا ايضا اغانى اوفرا هازا المغنية الاسرائيلية ذات الاصل اليمنى كانت منتشرة ومعروفة فى اوروبا رغم ان الموسيقى نفسها لها اصول شرقية ويمنية واضحة

USpace said...

.
FREE Kareem! God Bless you Kareem, you are a hero for freedom. Millions of people are with you in spirit.
You are not alone. Many people are working to get you out. You will get out. Someday there will be a movie about your story. Please stay safe. We love you!
.
absurd thought -
God of the Universe says
apologize to evil

religion is not at fault
all prophets' words are good

.
absurd thought -
God of the Universe says
surrender to jihad

sell out your great grandchildren
so theirs live Taliban life

.
absurd thought -
God of the Universe says
don't tell the truth

evil men will jail you
kill you to protect their lies

.
absurd thought -
God of the Universe says
don't destroy the new Nazis

exterminate their death cult
expose sick evil prophets

.
Campaign To FREE Kareem!
.
Mubarak Fears Islamist Nazis in Arabic
.
Hard To Swallow Blog in Arabic
.
Philosophy of Liberty Cartoon
.
Help Halt Terrorism Today!
.
USpace

:)
.

bluestone said...

اولا شكرا بجد يا عبدو على المعلومة
كل ما بشوف الفيلم بيبقى نفسي فعلا اعرف معنى الكلمات
وشوية العبري اللي اتعلمتهم ما ينفعوش افك الخط بيهم حتى :(

اللحن مميز جدا على فكرة .. ربما هنحتاج حد متخصص في الموسيقى يشرح لنا اسباب او تفسير وجود بعض التيمات او الالحان اللي بتنتشر بسرعة وتبقى سهلة الحفظ والسمع

انا شخصيا بحب اللحن لانه لحن لطيف خفيف على الودن وفعلا بيعبر عن الفرح

على فكرة انا أكن اعجابا خاصا للاسيرائيليين واليهود المشجعين للمشروع الاسرائيلي في العالم رغم ان كلامي هذا كثيرا ما يوقعني في خلافات مع الاصدقاء ولكنهم يستحقون الاعجاب حقا

لديهم قدرة عجيبة على الانتشار والتأثير والسيطرة والمسكنة وكسب التعاطف والتأييد .. قدرة عجيبة على الانتشار والتوغل دون ان تشعر بهم

بس قوللي
الممثلة اللامعة نادية الجندي ؟؟؟؟؟
أراك كاتبا ساخرا يا عبد الرحمن :)