Wednesday, July 02, 2008

برجاء تبليغ الداخلية عن المواقع الوحشة

أول مرة من أسابيع.. أو من شهور، أشوف برنامج البيت بيتك، الصراحة شفت جزء من فقرة عن أخطار الانترنت والاتجاهات الإباحية فيها، كان الحضور دكتور سهير عبدالمنعم من مركز البحوث الاجتماعية والجنائية، ورئيس تحرير الحوادث محمود صلاح، وعمر الشريف المستشار القانوني لجهاز تنظيم الاتصالات
**
كان تامر أمين بيتكلم عن حادثة لراجل في مصر أتقبض عليه عشان ناشر صور بنته على الانترنت، وانه فيه في الفيسبوك مجموعة شباب فاسد بتدعو لحفلات جنس جماعي
المهم انه رئيس مباحث الانترنت كما عرّفه تامر أمين، أو مدير الإدارة العامة للمعلومات والتوثيق حسبما تم تقديمه فيما بعد اتصل عشان يوضح نقطة هامة، وهي أنه شغل مباحث الانترنت بيتم عن طريق البلاغات، وهنا استنكر تامر أمين وقال ازاي الداخلية تشوف حاجات غلط كده ومتدخلش، وأخدته الشهامة، وقال : أنا يا سيادة اللوا بقدم بلاغ على الهوا عن الناس اللي بتدعو للجنس الجماعي اللي في الفيسبوك دول.. بلاغ من المواطن تامر أمين
ودعا إلى تكاتف الجمهور مع الداخلية في التبليغ عن المواقع الاباحية المؤذية
**
الصحافي محمود صلاح ظريف جدا، اقترح انه يجب مواجهة هذه المواقع بالشباب نفسهم، على طريقة: اللهم اهلك الظالمين بالظالمين.. وقال لازم نجرس الناس اللي بتدعو للرذيلة ونشهر بيهم على الانترنت، ونعمل صفحة سوداء نكتب فيها أسمائهم وأسماء المواقع السيئة دي، وكمان مواقع بيضاء للحاجات النضيفة
**
تامر أمين قال انه مش بيفهم في الانترنت كويس، وخمن انه فيه طريقة ممكن منها الأب يخش ورا عياله يشوف دخلوا على مواقع إيه ويفتش وراهم، قام الصحافي قاله لا.. ده العيال دلوقتي جامدة وممكن يضحكوا على أهلهم
وهنا كانت الكلمة الوقورة من دكتورة علم الاجتماع عن دور الأسرة والصداقة مع الأبناء
**
الدروس المستفادة من الحلقة
ـ بإمكاني ان أبلغ عن أي موقع فيه شباب بيهيس، وعاملين حفلة جنس جماعي، زي المتخلفين اللي بيعملو حاجات وهمية كده في الفيسبوك
ـ بإمكاني أن أبلغ عن مدونة مخنوق منها عشان بتزدري الأديان، أو بتحض على الفسوق
ـ بإمكاني أن أقوم بدور أكثر طليعية وان أقيم حملة لحجب موقع معين أو على الأقل تجريسه، في حالة إن كان لاديني أو متهتك
ـ ممكن أن تكون مدونتي أو أن يكون نشاطي على الانترنت، شاهدا عليّ و بمثابة دليل إدانة أحاكم به
ـ الشباب قليل الأدب تامر أمين ممكن يبلغ عنهم في أي وقت
هناك ثلاث طريق للتبليغ
إما عن طريق أرقام الوزارة وتحديدا مباحث الانترنت
عن طريق موقع وزارة الداخلية المصرية
عن طريق الذهاب مباشرة إلى هناك
**
تقريبا... حلقة ظريفة لكن كان ينقصها بعض السينس أوف هيومر