Wednesday, July 09, 2008

محمود الليثي بين الواقع والخيال

اتهامات لمطرب شعبي بترويج المذهب الشيعي في مصر
الليثي ينفي صلته بطهران ويؤكد على حبه لآل البيت


مكتب الحقائق – القاهرة
نفى المطرب الشعبي محمود الليثي في بيان ـ تلقت الحقائق منه نسخةـ ما أشيع عن حصوله على دعم مالي من الحرس الثوري الإيراني بهدف الترويج للمذهب الشيعي عبر كلمات أغانيه، وأكد متحدث رسمي باسم شركة صوت الطرب المنتجة لأعمال الليثي أن ما أثير مؤخرا هو إشاعات تهدف إلى تحطيم النجاح الذي حققته الشركة في الفترة الأخيرة
وكانت جريدة المصري اليوم قد أشارت في تقرير لها يوم الثلاثاء الماضي إلى حدوث لقاءات بين المغني الشعبي وشخصية إيرانية رفيعة المستوى في بهو أحد فنادق حي الحسين التاريخي بمدينة القاهرة، ونشر التقرير صورا لليثي وهو يتسلم مظروفا من رجل تبدو عليه الملامح الإيرانية
وامتنعت الخارجية الايرانية عن التعليق على الخبر، بينما ألمح مسؤول في الحرس الثوري الايراني ـ رفض الكشف عن اسمه ـ إلى دور أميركي وراء الأزمة الأخيرة التي وصفها بالمفتعلة بين مصر وايران
وكانت أغنية سيدي عبدالرحيم التي غناها الليثي ضمن ألبومه الأخير ـ كان فيه ولدـ قد أثارت عددا من الكتابات الصحافية والنقاشات بين مرتادي الانترنت حول ما احتوته من تمجيد للإمام الحسين حفيد النبي محمد
وقال الكاتب الصحافي مصطفى بكرى في عموده بجريدة الأسبوع المصرية أن المطرب المذكور دأب في الفترة الأخيرة على الاستهزاء بالمقدسات الإسلامية وغناء أجزاء من النصوص الإسلامية في الكباريهات والحانات
وكانت مدونة فارس الدعوة ذات التوجه السلفي أول من أشارت إلى ما وصفته بالمضمون المتشيع لكلمات الأغنية، وهو ما تبنته العديد من المنتديات والمدونات الاسلامية فيما بعد
وطالب محمد الكتاتني عضو جماعة الإخوان المسلمين والنائب البرلماني بضرورة فتح تحقيق حكومي حول ما أثير عن استقطاب الحكومة الإيرانية لمغنيين شعبيين مصريين
وتقول الأبيات التي اثارت الجدل مؤخرا :
إلى آل بيت النبي من أهلي خدوني
على باب سيدنا الحسين عالباب وخدوني
الحسين مني وأنا منه
اللي يمسه بالسوء آكل منه
كشفوا ضريح الحسين
فاح العبير منه

ويستعد الداعية المصري يوسف البدري لرفع دعوى قضائية ضد المغني محمود الليثي يتهمه فيها بازدراء الاديان والاساءة إلى الرموز الدينية عبر أغانيه

ولآل النبي محمد مكانة خاصة لدى جمهور المسلمين ويلقب أحفادهم بالأشراف والسادة، كما تعامل سيرة الحسين بن علي بحفاوة بالغة لدى أبناء الطائفة الشيعية حول العالم
وذكر محمد منير مجاهد منسق مصريون ضد التمييز في بيان صادر عن المجموعة أن مصر تعيش حالة من التعصب الديني ضد الأقليات الدينية لابد من مواجهتها على كافة الأصعدة الثقافية والاعلامية
من ناحية أخرى أعلن المجلس الأعلى للطرق الصوفية في مصر تبرئه من أي علاقة بالجمهورية الإسلامية الإيرانية، مشددا على علو مكانة آل البيت وأولياء الله الصالحين لدى المصريين، وذكر الشيخ محمد المركوبي شيخ الطائفة المركوبية أن الإنشاد في حب آل البيت ظاهرة قديمة تستحق التقدير، ولا تقتصر على أبناء الطائفة الشيعية
الجدير بالذكر أن العلاقات المصرية الإيرانية قد شهدت توترا في العام الماضي بعد منع فوج سياحي إيراني من إقامة أحد الشعائر الشيعية حول أضرحة آل البيت في مصر
**
المكتوب كله خيال، غير حقيقي، لن أندهش إن قرأت ما يشبهه صباحا في إحدى صحفنا السيارة

12 comments:

SOLITUDE® said...

يخرب عقلك يا مجرم
:D
أنا افتكرت الخبر بجد
هههههههههههههههه

mohra said...

انا قلت انا انفصلت عن الدنيا و لا ايه؟انا اصلى كنت فى نبطشيه و قلت كل ده يحصل فى يوم؟؟؟؟

بحب السيما said...

عندك قدرة بنت لذينة على السرحان بخيالك وانا بقرا قلت نفس اللى قالته مهرة بس صحيت فى الاخر على تنويهك اللى فى الاخر

بثينــــــة said...

قريت العنوان وبرضه اتبعت
أصل أي حاجة ممكن تحصل في أي وقت

Dina El Hawary (dido's) said...

لول .. بعتة حلوة

Summar said...

ههههههههه
بدأت تعمل مقالب ياعبده
;)
جميل جدا
بس بجد البوست اللى قبل ده فاتنى بجد
مش عايزة اقلك ان انا من كتر مابسمع الاغنية بقيت بحلم بيها
ــ
حلوة التريقة
:)

Amr Ahmed said...

يا راجل والله انا صدقت

ايه الاشتغالة دي بس

اصله ممكن يحصل عادي جدا

Abdou Basha said...

يا جماعة ما تستبعدوش انه ده يحصل
وماتنسوش كمان انه مصر مستهدفة
:D

عزة مغازى said...

عبده بارا .. لو سمحت متدخلش عند بيسو او ربيع تانى
لقد صرت شريرا بدرجة تثير القلق

Anonymous said...

انت خيالك موش عادي خااااالص هههههههه

Anonymous said...

دا الل انت كتبه دا بمناسبة فيلم اسادات اللي عاملاه ايران

Anonymous said...

loooooool
gamdah ta7en