Monday, September 01, 2008

هاتيكفاه وفتاة شارع فيصل

1
هل هي سقطة عفوية من المعد الموسيقي؟ أم خطأ متعمد له دلالاته الخاصة؟
القصة أن العربية كانت قد انفردت ببث أول لقاء تلفزيوني لملك مصر السابق أحمد فؤاد، وبعد حوار طويل .. باللغة الفرنسية، اختتمت نهاية الحلقة بموسيقى ناعمة ذات لحن مألوف، لم تكن سوى موسيقى هاتيكفاه ـ النشيد الوطني الإسرائيلي
على مايبدو أن هناك شخص آخر لاحظ الأمر وسجله في تعليقه على الحلقة في يوتيوب أعتقد أن هذه الملحوظة لو كانت قد كتبت في خبر حاقد في إحدى صحفنا المغوارة، كان سيضاف إليه وقتها هذا السطر
ويذكر أن قناة العربية هي القناة العربية الوحيدة التي انفردت بلقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود اولمرت
2
كتبت بوست كامل عن هذا الكليب في الوعي المصري، ثم حذفته وهو في المهد.. وهو درافت، وكان مسار الكليب كالتالي : كليب منشور، إعادة نشر في عدد من المدونات، مدونات معارضة للكليب، تقرير صحافي عن الموضوع
..
أعترف أن فتاة شارع فيصل كانت مذهلة، أشعر أن لديها في سيارتها العجيبة ـ ملاكي إسكندرية ـ أدوات أخرى أكثر إثارة، كرابيج، سكاكين، شورت جلدي اسود، مشروبات روحية وغير روحية، حذاء جلدى بكعب طويل، مصاصة، ...الخ. طقم كامل من ادوات الممارسات الغريبة

3
سألتني.. هما مابقوش يعملوا ليه افطار المدونين؟ لم أسألها هما مين... لكنها اضافت.. تخيل لو فعلا بقى فيه افطار لكل المدونين؟ لم استطع ان أتخيل، القصة اني متسحرتش كويس وده أثر على قدراتي الذهنية، وبدأت أتساءل في قضية أخرى..طب هو ليه مفيش سحور المدونين؟ وبدأت أتصور حجم المدونين الزاحف من كافة أصقاع مصر المحروسة باتجاه ساقية الصاوي لحضور حفل السحور، اليساريون بمعاولهم وشعارتهم الحمراء، والاسلاميون بجلابيببهم البيضاء..نعم
اتخيل عربات الأمن المركزي وهي تنساب في جنح الظلام من أجل تقديم وجبات الكباب والكفتة والطحين على طريقة فيلم الارهاب والكباب للمدونين المتموضعين في الساقية
يقول مركز دعم واتخاذ القرار في مجلس الوزراء، ان المدونين المصريين يمثلون حوالي ثلث المدونين العرب.. تخيل كل هؤلاء في جزيرة الزمالك.. في حفلة سحور
كل عام وانتم بخير

9 comments:

عزة مغازى said...

عزيزى عبد الحمن
حلوة عزيزى دى
مشكلتك يا بنى انك لا تقدر حتى الان ان الحقد فن
وليس مجرد نشاط يمارس او شعور يحوى قوة فعل
ولو انك علمت ذلك لما قلت جملتك الحاقدة حول صحفنا ابدا ابدا ابدا ولنا فى هذا عتاب طويل ليس هذا وقته

طبعا كنت اود ان اقرا بوستك الحاقد على فتاة الكليب لاعرف ما يحويه خيالك السادى هذا الذى اعطيتنا لمحات منه فى هذا البوست

اما بالنسبة لافطار المدونين فسوف يعقد فى موعده رغم انف امن الدولة ورغم انف الحاقدين

Abdou Basha said...

أه فعلا إيه عزيزي دي :)
بتفكرني بمسلسل رأفت الهجان
عزيزي ديفيد

بس يعني بيني وبينك كده مش ملاحظة انه فيه غيرة من ان العربية عملت اللقاء ده، واحنا قاعدين بنتكلم في احمد عز والموضوعات الفاشلة بتاعتنا

عزة مغازى said...

تؤ قصدك مين غيران بالظبط يا عزيزى ديفيد اهو بعد الرد الحاقد ده والالمام المذهل بالمزيكا العبرانية ده " راجع هافا ناجيلا واكتشافاتك المذهلة " فانت تستحق لقب عزيزى ديفيد فعلا

اه يا حاقد يا موتور
عايزنا نسيب احمد عز يا داعى التغريب
لقد قلتها لك من قبل واعيدها على مسامعك الان
انها الحرب اذن يا بارا

Anonymous said...

تعليق على على لقاء احمد فؤاد فاروق التلفزيونى : الاسرة المالكة السابقة تجبد الحديث المهذب واداب السلوك والبروتوكول ما فى هذا من شك لانها بضاعة الملوك والقصور ........... ولكن جميع الاميرات والامراء السابقين هم مجرد "ناس طيبيين" دمثين نعم ...ولكن احدا منهم لايحمل قضية ...سوائا للوطن او للانسانية ...اما الامر الملحوظ ...انهم جميعا يتحدثون العربية بصعوبة ...وقد شاهدت فيلما لاحمد فؤاد يقراء بيانا من ورقة بطلوع الروح

tamer.sala7 said...

كل سنة وانت طيب علي فكرة دماغك عجبتني جدا وفكرة السحور دي لو اتنفذت يبقي ليك السبق في الدعوة

Anonymous said...

فى خلال الثلاثين عاما الماضية تعرضت مصر الى حملة منظمة لنشر ثقافة الهزيمة - The Culture of Defeat - بين المصريين, فظهرت أمراض اجتماعية خطيرة عانى ومازال يعانى منها خمسة وتسعون بالمئة من هذا الشعب الكادح . فلقد تحولت مصر تدريجيا الى مجتمع الخمسة بالمئه وعدنا بخطى ثابته الى عصر ماقبل الثورة .. بل أسوء بكثير من مرحلة الاقطاع.
هذه دراسة لمشاكل مصرالرئيسية قد أعددتها وتتناول كل مشاكلنا العامة والمستقاة من الواقع وطبقا للمعلومات المتاحة فى الداخل والخارج وسأنشرها تباعا وهى كالتالى:

1- الانفجار السكانى .. وكيف أنها خدعة فيقولون أننا نتكاثر ولايوجد حل وأنها مشكلة مستعصية عن الحل.
2- مشكلة الدخل القومى .. وكيف يسرقونه ويدعون أن هناك عجزا ولاأمل من خروجنا من مشكلة الديون .
3- مشكلة تعمير مصر والتى يعيش سكانها على 4% من مساحتها.
4 - العدالة الاجتماعية .. وأطفال الشوارع والذين يملكون كل شىء .
5 - ضرورة الاتحاد مع السودان لتوفير الغذاء وحماية الأمن القومى المصرى.
6 - رئيس مصر القادم .. شروطه ومواصفاته حتى ترجع مصر الى عهدها السابق كدولة لها وزن اقليمى عربيا وافريقيا.
ارجو من كل من يقراء هذا ان يزور ( مقالات ثقافة الهزيمة) فى هذا الرابط:

http://www.ouregypt.us/culture/main.html

Abdou Basha said...

عزة
أيوه تخيلي معايا كده
مدونة تروج للنشيد الاسرائيلي في نهار رمضان
وسطر كمان : جدير بالذكر ان نفس المدونة كانت قد نشرت لحنا يهوديا منذ أسابيع روجه صاحب المدونة على الانترنت
:)
**
أنونيموس
معاك حق، حتى الملك فاروق نفسه الله يرحمه أعتقد انه مكانش مؤهل للاستمرار في الحكم حتى من قبل الثورة خاصة بعد فيراير 1942
**
تامر صلاح
شكرا ليك، وكل سنة وانت طيب
**
انونيموس
أهلا بك

قلم جاف said...

على ذكر الهاتيكفاه.. في مسلسل رأفت الهجان ما كانش حيلتهم إلا أغنية إسرائيلي واحدة مشغلينها طول المسلسل.. سقطة موسيقية كبيرة..

بس الجهل والاستسهال الموسيقي مش واقف عند حد الإسرائيلي.. تخيل في الدالي اللي أحداثه بتدور في نهاية السبعينات مسمعتش حتة جيتار ولا أي حتة من موسيقى "الجيرك" اللي أدخلها لبلادنا منير مراد من اللي كانوا مغرقين السبعينيات.. أما أغنية مي كساب في مسلسل "لا أحد ينام في الإسكندرية" فلا تعليق على التنفيذ الموسيقي الذي لا يمكن تصور أنه كان كذلك في الأربعينيات..

hassanaly said...

عن الموسيقى ودلالتها الرمزية... لاحظ الاستاذ "الكبير قوى"ثروت عكاشة ان الاذاعة الاسرائيلة تذيع لحن "رقصة الباكانال "من اوبرا شمشون ودليلة كمقدمة لنشرة الاخبار اثناء حرب فلسطين 48 وقد تعجب لذلك لان اللحن جاء تعبيرا عن الفرحة بأسر شمشون ...الامر الذى يجعل اللحن متناقض مع فكرة انتصارهم فى هذة الحرب!!!!! طبعا ضحكت جدا جدا لهذة الملاحظة وقلت لة فى نفسى ...يادكتور ثروت احنا فى حرب والا ف "بكانال"؟؟؟ ولكن الدلالة الرمزية للموسيقى تبقى دائما ماثلة لاصحاب الآذان المرهفة