Thursday, September 11, 2008

ليه مصر بلد الأمان

مش معنى ان فيه ناس كانوا نايمين في بيوتهم ووقعت عليهم صخرة موتتهم اننا نفقد ثقتنا في بلدنا، أو ان البعض يزعم ان مصر مبقتش بلد الأمان زي ما كانت طول عمرها
معقول نسينا الأية اللي كلنا بنشوفها في المطار : ادخلوا مصر ان شاء الله آمنين؟ مش المفروض حوادث بسيطة زي دي مات فيه عشرات البني آدمين بس.. تفقدنا ثقتنا في نفسنا، أمال الكوارث الكبيرة اللي بيروح فيها مئات الألوف دي تبقى إيه؟ وفين!!؟! في أكبر بلاد العالم.. أميركا
الناس اللي بتقول انه مصر مبقتش بلد الأمان بهديهم الصور دي، كدليل قاطع يدحض مزاعمهم
**
ـ1ـ ليه مصر بلد الأمان
لأنك لا قدر الله لو اضطريت تغير عجل العربية في نص الشارع بالظبط، عمرك ما هتلاقي حد يضايقك أو يدوسك بعربيته، ولا هتلاقي عربية شرطة ترخم عليك وتطلب منك انك تزيح العربية على جنب، يعني هتغير عجلة العربية وانت في قمة الأمان
ـ2ـ ليه مصر بلد الأمان
لأنه بإمكانك تمشي وقدامك عربية محملة بأنابيب بوتاجاز وانت مطمن ولا خوف عليك ولا هم يحزنون، والعربية تحود يمين وشمال، وتعدي مطبات، وتمشي جنبك بعد كده على طريق السويس، من غير ما توقع ولا أنبوبة، ولا عربيتك يحصل لها حاجة، أو أي حاجة تنفجر، يعني فيه أمان أكتر من كده؟
ـ3ـ ليه مصر بلد الأمان
لأن الأمان عدى حدود البشر، وبقى بيتمتع بيه كمان الحيوان، تخيل انه حتى لو كان فيه كلب فقير مسكين زهق من حياته وعايز ينتحر ويرمي نفسه قدام عربية مثلا، في مصر بلد الأمان، هتلاقي العربيات مصممة انها متاذيش الكلاب الضالة، يعني حتى الكلب البائس ده مش هيقدر ينتحر ويسبب الألم النفسي لصاحب العربية

تحديث : ليه مصر بلد الأمان.. لإنه لو فكر حد من أي بلد عربي انه يخبط مواطن مصري بالعربية، هيلاقي ألف واحد حوالين العربية شغلتهم بس تكسير العربيات وحرقها وتطبيق شريعة الغاب، مع صيحات الله أكبر

اتفرج هنا على أبناء الحركة الفاشية فرع الاسكندرية وهم بيشتموا ليبيا وبيحرقوا سيارة ليبي خبط واحدة ست، ولاحظ تحريض النسوان على حرق السيارة، ولاحظ الظابط لما الناس كان هتضربه لما حاول يتكلم بالعقل، ولاحظ الظابط في النهاية وهو مستسلم لمصير السيارة المحروقة

أنا حاسس بالأمان جدا النهاردة

7 comments:

عزة مغازى said...

بجد بوست مذهل فى سخريته الصور جبارة
استثمر قدراتك الصحفية صح بقى يا بارا

bluestone said...

طبعا امان
يا راجل هو فيه امان انك لما تمشي في الشارع تلاقي عدد رجال الشرطة اكبر من عدد البني آدمين

ده الواحد قرب يتخنق من الامان

HafSSa said...

ههههههههههه
بصراحة اتثبت يا عبده باشا
لا و ايه
كنت فعلا جايةو خلاص حقرا ازاي لسه احنا بلد الامان
بس حقلك على حاجتين و لا تلاتة عكس بعضهم
معلش و استحملني

بص يا سيدي
الموقف ده انا حللته ولقيت انه له اسبابه و دوافعه
يعني الناس خلاص قرفت من كل واحد يجيي يدوسله كام مواطن لزوم رحلاته السياحية في مصر و يمشي من غير ما حد يعمله حاجة
لان دي مش اول مرة واحد مش مصري يعمل حادثةو يضرب غيره ويكون جاي من بلد غنية اهلها بيتمريسوا على اهل مصر بفلوسهم و هما و لا شئ
فده تراكم اول
تراكم تاني ان الناس لانه مبقاش عندها امل ان الشرطة حتاخد لها حقها من الغريب و ان دولة كل غريب حتلم عيالها و تحضن عليهم و يكفوا على الخبر ماجور
فقالولك احنا ناخد حقنا بدراعناو بطريقة ما يطلق عليه همج و رعاع
لكن هي دي طريقتهم الي ليها دوافع

انا مش ببرر ان ده من حقهم يعملوا كده
و لا كان حيفدهم ان امين الشرطة الغلبان يقلهم بينا نروح القسم نعمله محضر
خلاص
كل شئ فقد مصداقيته للاسف يا عبده باشا

بس مهما حصل لازم ناخد بالنا من اي جانب مشرق في اي قصة
الا و هو انهم مثلا مثلا ماحولوش يسرقوا قطع العربية و يبيعوها في السوق السودا بما ان دي عربية ماركة يعني و مش اي حاجة دي مرشيدس بجلالة قدرها و فان كمان
يعني الشهادة لله انهم كانوا مخلصين لدرجة انه مافيش حد فكر في الجانب الربحي للموضوع

ثالثا العيال الهفق اللي كانت بتضرب و مؤكد دلوقتي جالها كسر او اقله شرخ في مشط الرجل كانت بتضرب مجدعة و من باب انه مش كل يوم حنلاقي عربية بالشئ الفلاني نضربها و نحرق دم صاحبها عليها
و نبق سمنا فيها

لكن
اللي يخوف ان ده اشارة لا يستهان بيها للانتفاضة او الثورة او البركان اللي حيثور عاجلا ام اجلا لما الامور تتفاقم اكتر من كدا ونوصل لمرحلة انه حتى الكلب ميلاقيش العربية اللي تدوسه و تريحه من قرفه

و دمتم و اسفه جدا للاطالة بس بوستك بجد حرك جوايا الكلام

كيارا said...

بكللللللللل البوست ده والتعليقات بقول اه بلدنا بلد الامان مهما حصل هي بلد الامان

مـحـمـد مـفـيـد said...

بصراحه
جامد يا عبد الرحمن
بوست ممتع

Summar said...

هو فى أامن من كده
الشرطة بتاخد الناس من الشارع بنفسها
علشان تطمن عليهم فى القسم
امان يالالالى

تائهة فى أرض الأحلام said...

لا بجد تأملاتك فعلا بفت غريبة رغم انها واقعية لا وكمان بالصور

ده أنت كدة عديت أوى يا باشا