Tuesday, December 02, 2008

العلاقة بين مايكل جاكسون وباراك أوباما

عربية ملاكي بورسعيد.. سايقاها بنت محجبة، لسه محتفظة في الخلفية بشعار حملة أوباما، لتنضم إلى الأوبامويين في آسيا، واستراليا، وحتى في إسرائيل، بل وفي السودان أيضا !!.. أتساءل هل ستحتفل الفتاة المحجبة يوما ما بذكرى رحيل أوباما؟ هل ستوقد له شمعة كما فعل بعضهم من قبل مع جيفارا، والأميرة ديانا؟ أم سيبقى أوباما أسير نظرة العالم لأميركا؟
إيه العلاقة بين باراك أوباما ومايكل جاكسون ؟
باراك أوباما.. لم يأت من فراغ، فهو تجسيد حلم مارتن لوثر كينج الذي فقد حياته بسببه، هو تطور طبيعي، لمحاولات جيسي جاكسون الوصول إلى الرئاسة الأميركية، هو نتيجة طبيعية لحضور امرأة سمراء كأوبرا وينفري، هو التسلسل الطبيعي لوجود كولن باول، ثم كوندوليزا رايس في الادارة الأميركية
فماذا عن مايكل جاكسون؟
انظر الكليب أسفل هذه الثرثرة، وإن كانت لديك ذاكرة قوية تحتفظ بشكل حركات مايكل جاكسون نجم الثمانينات والتسعينات، ستكتشف أنه هو أيضا كان امتدادا لمن قبله


2 comments:

A.SAMIR said...

الناس دي بتعتبر كل جيل امتداد لما قبله
انما احنا كل جيل بيطمس معالم الجيل اللي قبله
تحياااتي

wara8mu5a6a6 said...

كالعادة المواضيع اللي تكتب عنها
بمدونتك , تشجعني ابحث فيها زيادة

اما نتائج البحث, فهاذي دعاية بيبسي 1988 من بطولة مايكل جاكسون

شي مبهر

http://www.youtube.com/watch?v=vd15YVb2M6M