Monday, March 09, 2009

رثاء الإنسان الطبيعي

! ما أروع العناوين الساذجة، العفوية، البلهاء
**
في يوم الزوبعة.. ازدادت أعراض الحساسية بشكل واضح، كنا نتحدث عن الكآبة والهم والغم وسوء المنقلب في المال والبشر، قلت: مش عارف هما الناس الطبيعيين راحوا فين؟
أعتقد أن أحمد عدوية كان يعاني من نفس المشكلة
راحو الحبايب بقى لهم عام والتاني.. الخ
**
من علامات الساعة أن تأت ريح خاطفة تقبض أرواح المؤمنين، يعني الناس الكويسة، ويبقى في الأرض شرار المخلوقات... حين نظرت في السماء ورأيت العالم في صورة مشوشة خلف أطنان الغبار، شعرت أن الناس الكويسة تبتعد، تتواري، تمهيدا للعاصفة الأخيرة
**
كان السؤال حول فكرة جدلية دياليكتيكية حلزونية، هل وقوع البني أدم في شراك المخلوقات العجيبة سببه أنه استسهل، وحمل سقط متاع الآخرين، أم أن الحقيقة المرة هي أن قواعد هذا الكوكب تجعلهم هكذا، بمعنى أنهم ليسوا مخلوقات عجيبة أصلا.. لأن ده هو الطبيعي؟
**
أعتقد أن نمط الحياة الآن يزيد من ظهور اضطرابات الشخصية التي لا نعترف بوجودها داخلنا، فكل العوامل ترسخ هذه الاضطرابات.. وهنا تكمن المشكلة، في البحث عن الإنسان الطبيعي، الإنسان الذي لا يعاني من الاضطرابات الشهيرة التي حددها علماء النفس وغيرهم من الثرثارين
**
التقيت بعض الطبيعيين، أفئدتهم كالطير، أتعجب كيف يعيشون مع بقية المسوخ البشرية المحيطة بهم
كيف تعيش هذه الفتاة الرقيقة النقية وسط هذا الكم من الحقد والغل الذي يحمله الكثير من فتيات بلدنا التعيس؟ كيف يعيش هذا المهذب الراقي وسط كائنات لا تهدف إلا إلى الصراع؟
تلك الفتاة، أو هذا الشاب، أيقونات كنت أتمنى أن احتفظ بها
لكن المتاح الآن هو سقط المتاع، و كائنات الكوكب الماسخ

5 comments:

محدش بيموت ناقص حلم said...

بالفعل الحوار هنا حول فكره


جدلية دياليكتيكية حلزونية


تحتاج الى كثير من التأمل

وقليل من الدهشه

علي الصبي said...

(أم أن الحقيقة المرة هي أن قواعد هذا الكوكب تجعلهم هكذا)
-----------------------------
لا تحمل الكوكب المسكين أوزارنا يا عزيزي،فتلك القواعد نحن من وضعها،و الكوكب المسكين يعاني آلاما كثيرة بسببنا آخرها أننا رفعنا درجة حرارته، و ربنا يستر و ما تجيلوش حمى

طالبه مقهوره said...

والله انا لسه كنت بفكر فى الموضوع بس قولت يمكن انا كنت ساذجه وبدات افهم لقيت الناس كده

fashions2you said...

موضوع رائع
بالتوفيق
www.fashions2you.blogspot.com

دعاء مواجهات said...

دعنى اسجل اعجابى

وانبهارى بحقيقيتك

سلااامى وتحياتى

التواصل يسعدنى