Wednesday, March 25, 2009

كتاب ماذا حدث للمدونين – الدكتور جمال أمين

الحقيقة يا جماعة أنا كان عندي كتب كتير من أيام معرض الكتاب اللي فات، وقررت إني اقرا كل أسبوع كتابين على الأقل عشان الثقافة وكده، وكمان عشان الحاجات دي انا دفعت فيها فلوس ههههههه
الحقيقة لقيت كتاب مهم جدا المفروض كل مدون يقراه، وانا عن نفسي هحط البانر بتاع الاعلان عنه في مدونتي التانية، وهعمله عرض هنا كمان
وهو بتاع الدكتور جمال امين، استاذ علم الاجتماع في الجامعة الأمريكية، الكتاب كان بالانجليزي اصلا بس ترجمه صاحبنا مدحت، اللي هو عنده مدونة سكاي ترافيل.. بالذمة ده اسم مدونة يامدحت ولا اسم شركة سياحة ههههههه
**
المهم انه الكتاب بيعرض لنشأة التدوين وازاي ابتدا من الجنود الأمريكيين أيام حرب العراق، وبعدين فيه فصل عن دخول التدوين لمصر والوطن العربي، لكن المهم في الكتاب انه بيعرض ازاي المدونين اتغيروا كتير في السنين اللي فاتت بصورة غير مسبوقة
اقتباس :
"ونلاحظ أن البغضاء والشحناء التي عمت وسط المدونين قد جاءت نتيجة تراكمات عصر مبارك، وتحولات المجتمع بعد دخول أموال النفط إلى الاقتصاد المصري بقوة"
وبيقول البروفيسور جمال أمين اسماء مدونين، واتكلم عن الاختراق اللبناني للمدونات المصرية، وان ده بيهدد الأمن القومي المصري، وبيعرض بالذات المدون اللبناني محمد ربيع جابر
اقتباس :
"وبعد موجات من الحس الكوزموبوليتاني أتاحت الفرصة للاختراق اللبناني واندماج المدونين في نغمات لبنانية لمارسيل خليفة وانتشار أغاني فيروز بشكل مفزع، متزامنا مع ظهور مدونات من عينة اسكندرية/بيروت، أو تدوينات تشير الى مقاربات بين الاسكندرية ولبنان، وكانت المفاجأة في ظهور أحد الكتاب اللبنانيين الذين رعتهم مصر وخرج علينا داعما مصر مبارك تحت دعوى مواجهة الارهاب، ولولا تدخل حركات رصينة مثل الرابع عشر من فبراير على الخط، لكان الحسين قد تحول إلى ساحة حرب"
**
وبعد كده بيتساءل الدكتور جمال أمين في فصل كامل عن : أين جيفار؟
اقتباس :
"لقد كان ارنستو تشي جيفارا مشاركا في تأسيس المدونات المصرية بصورته المنتشرة بين كافة المدونات تقريبا، ونتساءل الأن، أين ذهب جيفارا؟ ولمصلحة من اختفى؟ وهو ما يعيدنا إلى سؤالنا الأصلي .. ماذا حدث للمدونين؟ لماذا تخلوا عن احلامهم الثورية الرومانسية الأولى؟"
الحقيقة أنا الفصل ده أثر فيا جامد لأنه انا كنت من الناس اللي بيحطو صورة جيفارا، اما دلوقت ففعلا مش لاقي سبب، حتى اني اتحججت بالمساحة، لكن جمال امين بيأكد إنه الموضوع وراه اختراق امريكي متحالف مع الأمن في مصر، وده اللي انا بختلف معاه فيه جامد
**
من أهم فصول الكتاب كمان العنوان ده : الصحوة ضد اسرائيل، وجاب سيرة الشغل اللي عملناه ضد اسرائيل سواء في وثيقة التفكيك، او في الضغط عليهم في الفيسبوك، وبعدين بيروح فصل تاني كمان بيقول فيه عن المدونين المقعرين
اقتباس :
"ما معنى أن يكتب أحدهم عن الأركولوجيا، وأخر عن الانطولوجيا، وغيرها من الكتابات الكبرى عن التدوين؟ والعجيب ان هذا يأتي بعد طرح مفهوم الهباء الدارويني، إننا امام ظاهرة زائفة من التقعر، تخفي وراءها ما أسماه أحدهم بالسايكوباتية الناضجة، التي بدأت تنتقل إلى جيل جديد، وكأننا قد وقفنا في مكاننا دون حركة"
**
الحقيقة انا بعد ما قريت الكتاب، وقفت وقفة مع نفسي وبدأت أقول هو انا بدون ليه؟ ويا ترى ايه اللي حصل من اول ما بدأت لحد النهاردة، وهل كفاية كده؟ انا معجبنيش مقال صاحبنا محمد الأشموني في البديل اللي كتبه بعنوان "الرد المتين على جمال أمين"، الحقيقة أساء لينا كتير، خصوصا مع بروفيسور عالمي كده
الكتاب بيثير قضايا كتير، وبيطرح تساؤلات أكتر ما بيحاوب عليها
وعشان كده أنا مستني بفارغ الصبر الجزء التاني : ماذا سيحدث للمدونين؟

7 comments:

Bella said...

ايه ياعم عبده
يعني مستلم المدونين وهات يانقد

مش كفاية التدوينة المقعرة المعنونة باركولوجيا التدوين

ههههههههههه

الواحد لازم يقعد يعمل شوية مراجعات بقى ويشوف بيدون ليه

حتى يقف على التغير الذي طرأ على شخصيته

شكرا لتنبيهنا لهذا الكتاب الهام للكاتب جمال أمين

شكرا
مشكووووور

karakib said...

انا كنت لسه مع دكتور جمال امين و هو بيسلم عليك اوي و بيشكر فيك يا عبدالرحمن ... و بيقول لي عنك شاب رائع

Abdou Basha said...

بيلا
لاشكر على واجب

هاني
الحقيقة انا اللي بشكرك على تعليقك ده، وسعيد جدا انه الدكتور جمال امين لسه فاكرني من ساعت الورشة اللي كنت معاه فيها
الحقيقة الراجل ده عظيم ومش هيتكرر

هوندا said...

مش فاهمة
:D

هو الكتاب عندى تفتكر لما اقراه ممكن افهم؟؟
وهل لو مفهمتش فى ترجمة هتنزل للبوست
:D

زمان الوصل said...

حلوه جدّا "جمال أمين" دى :) ده كاتبى المفضّل بسبب كتابه الأشهر "ماذا حدث للمدوّنين" اللىّ نوّر لى مناطق كتيره كانت غامضه بالنسبه لى .. بس باتساءل يا ترى هل بدأ كتابه بالحديث عن الحراك التدوينى و تأثيره على سطوع نجم بعض المدوّنين بعد أن كانوا فى أسفل السلّم التدوينى و عصر الجماهير المدوّنه و أثر الهجره من بلوج سبوت لبلوج سبيريت على حركة التدوين فى "مصر" و اختفاء المدوّن الماهر بسبب الهجره للمواقع النفطيه ولاّ كل ده فى الجزء التانى !! أرجو توصيل تحيّاتى للدكتور جمال و امتنانى العميق له على كتاباته الشيّقه

هشام نصار said...

هو الراجل اسمه جمال أمين وللا جلال أمين
المهم بس يكون فعلاً أمين في كلامه
خخخخخخخخخخخخخخخ
:D

TAFATEFO said...

فـــــــــــقــــــــــــر