Monday, June 15, 2009

نظريات مصرية : إنت لسه?؟ والحتة الطرية

تلقيت مكالمة بالأمس من صديقة أرادت التأكد من أنني لست مصابا بأنفلونزا الخنازير كما أشيع مؤخرا.. كنا قد افترقنا لفترة، وأحيانا ـ بعد فترات الابتعاد ـ يصاب الإنسان بالشك في إمكانية استعادة التواصل المفقود، بدأت المكالمة بنبرة توتر شديد من جانبها، لكننا بعد الدقيقة الأولى انطلقنا في الحديث حول موضوعات مصيرية، وكأننا نكمل مكالمة انتهت منذ دقائق
**
أخبرتها أننا نخضع دائما لنظرية مصرية ذكية.. أطلقت عليها نظرية "إنت لسه!؟"ـ حين تلتقي بأحدهم أو إحداهن و تتلقى عبارة صفراء مقيتة في صيغة تساؤل "ياااه هو انت لسه ما....؟"ـ لسه مخلصتش دراسة، لسه مشتغلتش، لسه مصاحبتش، لسة مجوزتش، لسه مخلتفش، لسه مترقتش، لسه مسافرتش، لسه ما.......الخ
بعد دقائق من عرض النظرية المصرية.. سألتها لا إراديا "هو انتي لسه....!؟"ـ وبعدها بدقائق وجدتها توجه لي نفس السؤال، وتحولت الجملة إلى إفيه بيننا
**
بالأمس أيضا مررت بتجربة عكرت مزاجي قليلا، ولم أخرج منها إلا بعد جلسة حسينية مع أصدقاء في جوار جامع الحسين
بعدها.. في الواحدة صباحا.. داخل مطعم بيتزا هت، دار حوار مع صديق حول نظرية أخرى من نظريات العلاقات المصرية، وهي نظرية "الحتة الطرية"ـ تعتمد هذه النظرية في بنائها على أن يرافق الشاب حتة طرية يتسلى بها قدر الإمكان، تظهر هذه الأعراض بين المراهقين في أول دخولهم الجامعة حين تجد الشاب النحيف ذو الشعر الخفيف حول فمه يمسك بيد طفلة نحيفة ترتدي البادي الأصفر وفوقه شيء أخضر متسق مع لون الحجاب، وبيقضوها سوا
**
ما من شك أن نظرية "إنت لسه!؟"ـ تدفع في بعض الأحيان بمعتنقيها إلى تبني نظرية "الحتة الطرية"ـ بمعنى أن وجود الحتة الطرية التي ترافقه، أو الواد المز الذي يرافقها يقدم إجابة مفحمة على "هو انت لسه مصاحبتش أو مخطبتش أو متجوزتش!؟"ـ
**
دار نقاش شرس مع صديقي العزيز أثناء جلوسنا حول صحن البيتزا السوبر سوبريم، كان محور النقاش حول الجانب الأخلاقي وراء نظرية "الحتة الطرية!؟"ـ حول مشروعية أن أرافق فتاة وأحولها إلى مجرد إجابة على سؤال "إنت لسه!؟"ـ وتحدثنا عن زيجات فاشلة سقطت في فخ النظريتين المصريتين
**
توصلنا أنا وصديقي إلى نظرية ثالثة ظهرت بادرتها الأولى في بيتزا هت، ثم اكتملت ونضجت في شارع رمسيس، وهي نظرية تحمل اسما بذيئا لا يليق "***الحياة" أو ـ"*** اللي مش عاجبه"ـ وكنت قديما قد توصلت مع صديقتي السابقة صاحبة المكالمة الجميلة إلى نفس النظرية، لكن بصيغة أكثر تأدبا هي "ملعون أبوكو كلكو"ـ
**
أتمنى ألا أضطر إلى اختبار أي من النظريتين

9 comments:

karakib said...
This comment has been removed by the author.
karakib said...

bema enak ma oltesh esmaha
fa ana 3ayez a2olo 3ashan ykoun wade7 lel nas
kos om el 7ayah

عزة مغازى said...

نقاش شرس ؟!!

واثناء التهام البيتزا؟

طيب

راسبوتين said...

يا عينى ع النظريات
يا باشا الشعب المصرى دائم التجدد والتطوير
بس كله فى مجال التهييس والعبط
وغير كده ماتلاقيش
أرجو قبول مرورى

Bella said...

خيانة

يعني مش كفاية بتتناقشوا لا وبتاكلوا بيتزا من ورا الناس اصحابكم

دي خيانة شرسة لاتقل عن شراسة النقاش

hesham said...

عبد الرحمن باشا

كيفك و كيف احوال القاهرة فى الحر الزمهرير

اتمنى ان تكون بخير

و بالنسبة لنظرياتك التى تتوافق مع سيكولوجيات الشعب المصرى فان نظرية "انت لسه..؟" تعبر عن خليط نادر من الاحاسيس المتوطنة فى الشعب المصرى مثل الفضول و الشماتة و التهوين على النفس من خلال التلذذ باحباطات الاخرين

و نظرية الحتة الطرية تعبر عن احاسيس اخرى لا يسعنى المجال حاليا للتعبير عنها
:))))

حاوة لا يسعنى المجال دى

و انا بما انى اسكندرانى فقد اسعفنى الزمن برد ملائم لكل من تسول له نفسه و يتدخل فيما لا يعنيه
و هو
" اللى مش عاجبه يشرب م البحر"

اخوك هش

Che_wildwing said...

يااااااااااه
هو انت لسه متوصل للنظرية دي ؟؟

قلم جاف said...

سر النظرية إن حياة البني آدم في مصر طبقاً للأفلام السكة اللي اتربينا عليها بتسير في اتجاه معين وتسلسل معين دون النظر للظروف السودة اللي بنعيش فيها.. جامعة فحب فشغل فجواز فخلفة فمعاش ..

وبالتالي وبما إننا بنعيش أزهى عصور السكسوقراطية فإنه بينظر نظرة مش ولابد للي بيتأخر في الخطوات دي أو اللي حياته مش ماشية حسب السير النمطي للحياة.. خصوصاً الجواز..

انت لسة ما مشيتش مع واحدة؟

انت لسة ما حبيتش واحدة ولا سمعت أغاني عبد الحليم حافظ؟

انت لسة ما خطبتش؟

انت لسة ما اتجوزتش؟

انت لسة ما خلفتش؟

نظرية موجودة وقائمة وتجيب شلل رباعي..

kareem azmy said...

عندك حق
عانيت من نظرية " هو انت لسه .. ؟
صراحة سؤال غبي

لو كل واحد خلاه ف حالة و مالوش دعوة بالناس
مش الحياة هتكون اسهل