Saturday, August 01, 2009

السر المعلن لدخول الكليات العسكرية

قبل عدة أسابيع نويت أن أكتب موضوعا عن مراكز تأهيل الدخول للكليات العسكرية وإفراطها في لصق إعلاناتها داخل عربات المترو وعلى جدران الشوارع، واستقرت في رأسي زاوية أردت أبرازها عند إعداد هذا الموضوع، لكن تعذر الأمر كله.. نتيجة تخوفات من الصدام مع المؤسسة العسكرية أو التشكيك في شفافيتها من خلال الكتابة، وهو ما أعاق عمل التحقيق. ونويت أن أكتبه هنا في المدونة. وتأجل الأمر حتى نشر الزميل تحقيقا عن نفس الفكرة، لكن بطريقة أخرى أكثر براءة، ولياقة، وعملية
**
الطريف في الأمر أن هذه المراكز وصلت إلى حالة من الثقة دفعتها إلى طرح نفسها بقوة في شوارع المدينة دون خوف أو خشية، جنبا إلى جنب مع إعلانات علاج العجز الجنسي والزواج السريع. لن أدخل في تفاصيل معروفة لكل من اجتاز الثانوية العامة وسمع عن هلع دخول الكليات العسكرية، وما يشاع عن الوسايط . وكلها أمور لا يمكن إثباتها، ولن يسمح بإثباتها، لأن هذه المؤسسة العسكرية لا تحاسَب، وهي أقرب إلى شبح ذو حضور طاغ، حتى أنني في بعض الأحيان كنت أندهش من قدرة وجرأة زميل مثل وائل عباس على نشر كليبات توضح ملامح هذه المؤسسة الغامضة

هذه المراكز تلعب على هذا الغموض، يكفي أن تقرأ ما يقوله الروبي في موقعه الذي لم يتناوله التحقيق السابق كي تعرف تطور خطاب التحدي والتباهي في صورته الأخيرة.. يقول الروبي : "حوالى 95% من المقبولين سنويا بالكليات العسكرية من خريجى أكاديمية الروبى لأننا نمتلك الخبرة لأكثر من 15 عاما".
أي أن بضاعته مضمونة الجودة.. خاصة أن المركز يقوم بنفسه على تقديم ملف الطالب إلى الكلية العسكرية في تلميح رخيص بأفضلية المركز الذي زعم أنه سينقل الطالب إلى أجواء الاختبارات الموجودة داخل أسوار الكليات العسكرية

الكارثة الكبرى في رأيي المتواضع والتي تعجبت من وجودها نظرا لأنها خارج سياق ما نعرفه عن غموض المؤسسة العسكرية، هو ادعاءات هذه المراكز في عبارات واضحة على الانترنت .. يقول الروبي نصا : "كل المدربين العاملين بأكاديمية الروبى اكاديمين وعسكريين من داخل الكليات العسكرية"..!ـ
هل هناك عبارة واضحة أكثر من هذه؟؟؟
حتى الكليات المدنية لم تصل إلى هذه المرحلة التي نجد فيها مثل هذه الاعلانات التي تطمئن رواد المركز بأن من سيدربونهم هم من داخل الكليات العسكرية، وقد يجدونهم في استقبالهم مع ابتسامة ترحاب بريئة
**
السادة الذين يتحدثون ليل نهار عن الأمن القومي.. والبطيخ القومي، يتركون مساحة رائعة لمثل هذه الاعلانات التي تكشف منطق الدخول الى الكليات العسكرية، وكيف وصل التبجح باصحاب المراكز إلى أن يؤكدوا أن زبائنهم هم الداخلون باذن الله إلى الكلية، وان النسبة مضمونة

يقول : انت هنا فى اكاديمية الروبى مع رجال القوات المسلحة من داخل الكليات العسكرية
عبارة رائعة.. كأنه يقول .. نحن اخترقنا المؤسسة العسكرية
أما في مجموعة مراكز الديب، فلم يكن هناك حرج من ذكر أسماء المدربين العاملين من داخل الكليات العسكرية الذين اتجهوا إلى سبوبة إضافية في مركز الديب

أعتقد أن لدي مشكلة حقيقية في أن أرى موقع القوات المسلحة المصرية بالانجليزية دون العربية، ربما جعلوه كذلك احترازا من توافد المصريين عليه، أو لتعويد الناس على عدم التواصل مع القوات المسلحة.. لا أعرف سببا حقيقيا لعدم تعريب الموقع، لكن لأكون منصفا وأقول أن الدهشة الحقيقية هي من هذه المواقع التي كشفت حجم التجرؤ على مؤسسة غامضة طالما تم ترسيخ هيبتها في نفوسنا. حتى أصبحت خارج حساباتنا، وأصبحت السبوبات التي تدار حولها بعيدة عن أعيننا أيضا، وأصبح الحديث عنها نوعا من المغامرة

**
ما كتبته هنا.. لم يكن من المتاح كتابته في مكان آخر

6 comments:

B e L a L said...

أعتقد ان ما يحدث فى المؤسسات العسكرية
ما هو إلا أمتداد طبيعي لما يحدث فى مصر كلها ، المصالح الشخصية أصبحت أهم من كل شئ


وعلى رأى الحجاج
اني أرى رؤوساً قد أينعت و حان قطافها

smraa alnil said...

مممممممممممم

انت كدة بقي لمست جزء من منطقتي

بمعني

يمكن انا اعرف الروبي لكن مش اشتغلت معاه لكن اشتغلت شوية مع الديب

ودة كان في بداية شغلي كمدربة للسباحة
كان بيجيبلي البنات المشتركين عنده اي كان عددهم ويديني علي المرة 25 جنيه لمدة ساعتين

في حين انه واخد من كل واحدة 30 جنيه
اضرب مثلا 10 في 30
ياخدهم هما ويديني منهم 25 جنيه

دة غير مفاجأة اكتشفتها ان الديب مش بيعرف يعوم ونزل مرة الماية وكان هيغرق ونزل واحد زميلي جابه وطلع بحجة انه جاله كرامب
مع العلم ان المدرب بيعرف يصرف نفسه كويس اوي لو جاله كرامب

المهم نيجي بقي للاهم

المراكز دي في بدايتها مش بيبقي ليها مكان
ولا حتي رخصة
بدايتها ان مدرب وشوية ناس زمايله بيقوله نعمل اعلان لمدرسة سباحة والناس هتيجي

يروحوا علي اي حمام سباحة زي مثلا حمام سباحة التربية والتعليم او حمام سباحةكليات التربية الرياضية او بتاع مركز شباب روض لفرج يعني من الحمامات النضيفة
ويتفقوا علي تلات ايام في الاسبوع وعلي وقت محدد ويأجروا الحمام في الفترة دي عشان ينزلوا فيها الناس


المضحك بقي

ان اختبارات الكليات العسكرية او التربية البدنية في السباحة تقتصر علي قفزة الثقة اللي هي الواحد يقف علي حمام السباحة وينط كانه مسمار وانه ازاي يقف في الماية ومش يغرق

يعني لا بعلم سباحة ولا نيلة

طبعا في شباب كتير مش بيعرفوا يعوموا فالموضوع بيقتصر علي ان يكون في الماية حوالي 50 فرد او 70 بيبلوا نفسهم وكلام نظري علي الوقوف في الماية وقفزة الثقة
ودة انا شفته بعيني طبعا


ودة بيكون ليه تمنه

في تمن تاني بقي لو الواد عايز يتعلم لياقة بدنية

غالبا المؤسسات دي بتروح للكليات المتخصصة زي كليتنا مثلا اللي بتأجر ارضها للي يدفع في الصيف
وبرضه الموضوع بيقتصر علي الجري لفترة معينة وتدريبات بطن وشوية تكدير من بتوع الجيش

و ولا الديب ولا الروبي يملكوا حق الواسطة في دخول الكليت العسكرية

لكن قد يملكون حق الواسطة في دخول كليات تربية رياضية
ودة لان ممكن تلاقي دكاترة الكليات دي بيشتغلوا معاهم او حتي زمايل

ودي يا سيدي الفولة

Abdou Basha said...

بلال
الصراحة المواقع شكلها مسخرة ورديئة، الأردأ فكرة انه كاتب ان العسكريين اللي عنده من جوا الكليات العسكرية والحياة لطيفة
**
انجي

اكيد المسألة فيها نصب، واحد كاتب خمسة وتسعين في المية من اللي بيجولنا بيخشوا الكليات العسكرية، بس كونه انه كتب كده يبقى مش فارقة معاه، خصوصا لما يوضح كذا مرة انه المدربين اللي عنده من الكليات العسكرية
وبعدين كل الاعلانات دي متسابة ومواقعها اللي بتقول دعاية عجيبة متسابة، في حين انهم مرة قبضوا على ناس من وسط البلد عشان رسموا شوية حاجات على الأرض، وقالوا عليهم ايموز

Abdou Basha said...

فكرة التأهيل لكليات التربية الرياضية
وكليات الفنون الجميلة، والتربية الموسيقية
قصة برضو وليها مراكز، يمكن الاختلاف انه ملهاش الكم ده من الدعاية والادعاءات
والمؤسسات التعليمية اللي وراها مش بنفس الغموض، ولا بعيدة عن الحساب
شكرا يا انجي على التوضيح

EMAD ABD AL-WADOD said...

يعنى انا عايز اتأهل رياضيا .. اعمل ايه دلوقتى ؟؟؟

Anonymous said...

يعني حضرتك شايفه ان اللي هيروح مش هيستفاد حته ولو بالتمرينات الرياضيه اللي بيعملوها واللي بتظبط الجسم