Monday, August 10, 2009

سياسة حك المؤخرات

تذكر دائما.. ان المصلحة هي التي تحرك المؤخرات أحيانا، وتوجهها في مسارات متعددة، أما أصحاب هذه المؤخرات فيتمحور دورهم في البحث عن المحكات المناسبة.. هذا لمن يعتنقون سياسة حك المؤخرات
يحاول صاحب المؤخرة التأكيد على تواجده، يدعي التلقائية في أفعاله وأقواله، لكن الحقيقة أن عينه أو "مؤخرته"ـ ترصد هدفها ... ويفكر كثيرا قبل الدخول في أي نشاط. أحيانا يكون الهدف هو التواجد داخل وسط معين، او طبقة، أو القفز على مصلحة
**
يظن صاحب المؤخرة أنه سينال رضا الكبير.. تخيل المشهد، رجل في حلة سوداء، يتوسط الحراس والأتباع، وبإبهامه القابض على سيجار عملاق يشير ناحية صاحب المؤخرة، ويقول : ـ الولد ده كويس، وينفع، خلونا نجربه
**
يظن صاحب المؤخرة، أن نجاحه في مؤخرته و وأن تميزه يكمن في حكها في أصحاب السلطة والسيطرة
شيء مؤسف
--
بوست يفتقد الذوق

7 comments:

karakib said...

و كما تقول الحكمة الحديثة
الاهتمام بالمؤخرة يجعلك في المقدمة

^ H@fSS@^ said...

اقتبس قصة من اقوال انوسنت يقول فيها
"
بينما كنّا نسير تجاذبنا أطراف الحديث عن شعبنا العظيم، فقال صديقي: هذا الشعب يركتز على ثلاثة ركائز؛ التواصل والمشاركة والاستمرارية. شعرت أن الحديث بدأ يأخذ منحنى جدياً، فسألته عن التواصل فقال: التواصل هو أن تضع اصبعك في مؤخرة الآخر. بعدما اخفيت اندهاشي سألته عن المشاركة فقال: إن التقت مصالحنا فلا مانع في أن تضع اصبعك إلى جوار اصبعي ليتشاركا ذات المؤخرة. وعن الاستمرارية قال: الاستمرارية هي أن تحافظ على أوضاع التواصل والمشاركة لأطول فترة ممكنة
"
http://innocent-bold.blogspot.com/2008/07/blog-post_21.html

و بهذا اكون علقت لك تعليق يخلو من الادب المعهود من بنت لبوست اعتقدت انت انه يفتقد للذوق

AAA said...

Eh el araf dah?

Kalam malosh lazma wala ma3na...

^ H@fSS@^ said...

طيب قريته ليه و ضيعت وقتك تعلق ليه؟

micheal said...

يا عم ولا يفتقد الذوق ولا حاجة
فيه ناس متستاهلش غير كده

محمود ناسا said...

وده

طبعا بيرجعنا
للدلالات التى افصحت انت عنها يوم ما

تحت عنوان

الحياة اصبحت على المحك

او لعلها نفس النظرية

وان كانت لكلمة
المصلحة
دلالات لفظية اخرى

شىء فاضح فى الطريق العام

AAA said...

@ ^ H@fSS@^: Met3awed el posts hena bteb2a kwayesa, fa 2areto lel 2a5er 3ala amal ala2ilo hadaf, wa laken lel2asaf...