Thursday, August 27, 2009

نبوءة آخر الزمان : الليبراسلامية

يلتقي آخر الليبراليين مع آخر الاسلاميات في سرداب حيث المفر والمهرب من الطاغية السلطان.. ينجبان أنثى هي أم المنتظر
وتلتقي آخر الليبراليات مع آخر الاسلاميين في سرداب حيث المفر والمهرب من الطاغية السلطان.. ينجبان ذكرا هو أبو المنتظر

يلتقى الذكر والاثنى في أعمق سراديب الأرض.. ينجبان المنتظر، الذي يخرج إلى العالم ويحكمه من مصر حيث الليبراسلامية 1، 2

7 comments:

راجى said...

اذا كانت الليبرالية تقوم على الحق فى الاختيار وحرية التعبير حسب المفهوم الشائع ، فهل ترى تناقض بينها وبين الدين الاسلامى؟
مع الشكر

Ammar said...

نعم يا صديقي، وبنفس الطريقة، زنق أخر اليساريين أخر الإسلاميات فحملت منه سِفاحاً وأنجبت أحد أهم رموز اليسار الإسلامي،

Hassan Elsisi said...

We have only two kinds of Muslims from my point of view. Ordinary Muslims and Fundamentalists. The idea Fundamentalism is the most dangerous concept in history from my point of view and it exists in all religions and in all nations so I hope from all people to take care while they are talking about that issue because most people are mixing between libralism, Islamism, and Fundamentalism.

Sweet Violet said...

و هل فكر الليبرالية الصحيحة يتعارض مع الدين الاسلامي فى شئ ؟؟

محمود ناسا said...

من كان هكذا ما لازمه طياح يرضاوه


العباد و يقولوا متربي

و يجيح من تربى بين الجياح و يقول هجرتي

^ H@fSS@^ said...

عبده باشا

لو سمحت عرف لي الليبرالية الاول و عرفلي الاسلام
و نشوف
ممكن؟

Abdou Basha said...

مرحبا
هو مصطلح ليبرالي اسلامي أحيانا كنت باستخدمه بشكل شخصي أثناء جلسات الاستغراب والتندر، لكن الحقيقة أنا اعرف المصطلح على أرض الواقع من عدة سنوات عن طريق السعودية (!!!) مع تنامي الليبرالية هناك، وان كان واضح انه فيه اجتهادات أكبر في هذا المجال خارج عالمنا العربي
--
رأيي انه التلفيقات من هذه النوعية لا داعي لها. في النهاية الاسلام دين. بامكان المجتهدين والمنظرين أن يجتهدوا في السياسة والاجتماع في حدودهم اللي رضيوها، مش شرط أوفق اجتهادات الآخرين حسب ثقافتي. لأنه في النهاية برضو هيبقى فيه كذا ليبرالية اسلامية