Tuesday, September 15, 2009

إلقاء تحية على الماضي

اطلعت على أرشيف المقالات التي كتبتها على الانترنت في العام 2004، كنت أكتب عن موضوعات مختلفة عن التي أكتب عنها الآن، تلقيت منذ أسابيع إشارات خارجية أعادتني إلى ذكرى الألفين وأربعة، وانتهى الأمر. لكني عدت اليوم إلى الماضي من جديد كي ألقى التحية والسلام وأقول : أنتم السابقون ونحن اللاحقون
**
مزيح من البراءة والعفوية، وكتابات إصلاحية لإنسان ما زال لديه بعض الصبر، ورغبة في التغيير.. في أحد هذه المقالات قرأت هذه الجملة اللطيفة : رأيي الشخصي, أن أحد أهم أسباب ابتعاد البعض عن القراءة, هو الخوف من التغير مع عدم القدرة على التغيير
**
كنت أكتب بمزاج طالب متحذلق.. أمامه مشروع يحلق في الأفق، و حوله أفكار مُلهمة
غريب يكتب عن أغراب
فليحيا العام 2004

5 comments:

^ H@fSS@^ said...

انا فاكرة في 2006 كنت كاتب عن موضوع يتعلق بتوثيق المدونات او حاجة لها بالمدونات و انا البوست اثار عندي انه فعلا ازاي نحافظ على مدوناتنا من الاندثار بشكلين
سواء حفظ اليكتروني او اننا نعملها مجلة توثيقية
و كتبت كلام كتير عن الموضوع
بس للاسف ده كان بوست راح مع البلوج القديم في الوبا و حصل هنادي
:(

ألِف said...

و أنا أيضا أضحك عندما أقرأ ما كتبت في 2004

micheal said...

أغلبنا عنده خنين للماضي
:)

الزين said...

أن أحد أهم أسباب ابتعاد البعض عن القراءة, هو الخوف من التغير مع عدم القدرة على التغيير

اعتقد انك قلتها صح

:)

وبعدين بيني وبينك الناس صارت تحب تقرى السطحي من القراءات

ما عندهم القدرة على التعمق بالتفكير

او حتى الغوص بافكار الغير

تغيرت الأذواق

فتغيرت الكتابات

:)



مرور اول

ولن يكون الأخير حتما

تحت الكوبري said...

:-)