Monday, February 08, 2010

حسن ظن الناس

سألتني زميلة إذا ما كنت متنكد، مكتئب، زعلان، ولم تكن وحدها، كانت واحدة من خمسة أشخاص استفسروا عن نفس السؤال في خلال سـ24ـاعة فقط، حين سألتها لماذا؟، أجابت : أصلك مش بتهزر زي ما عودتنا
**
إذا ما رآى الناس قزما تدرب على التعلق بسلة عالية أثناء تسجيله نقطة في الفريق المنافس، فلن يقبلوا منه أن يخطيء بعد ذلك، أي أنه عليك أن تكون ضحوكا، أن تكون مذهلا ومثيرا للانتباه، عليك أن تكون محبوبا وعطوفا، وعليك أيضا أن تثير أحقاد الآخرين جيدا، فيبدأوا محاولاتهم إثبات زيف هالتك المصطنعة، و يمضغونك تحت الضروس، ولن يقبل أحد بأن تعود من جديد

حين يمر مار ألقت به آلهة الانترنت إلى هذه المدونة، قد تعجبه بعض التدوينات، ويجد فيها قوة، ورعونة ، وصفاقة، و اختلاف، لكنه اذا ما اعتاد هذا، فلن يقبل ما لا يثير نشوته
مجرد محاولة لضرب الأمثال للناس، فهذه المدونة التعسة ليست دارا للحق، ولا مضربا للأمثال
**
ما زلت أذكر ما قاله مايكل، ليس معك سواك، ولن يبقى منك إلا ما فعلت
قول حكيم لكن الناس بدلوا ذاكرتهم بذاكرة السمك.. معلش الزهايمر بقى، جملة متكررة، تبرر النسيان، فما يفيد جهدك عزيزي مايكل سوى سعادتك أنت!؟
**
طوال الفترة الماضية كنت أبحث عن خازوق جيد كي أهديه إلى أحد هؤلاء الذين قالوا : أحب أن أكون عند حسن ظن جمهوري، هو أيضا يبحث عن مستوى أداء معين من الذين حوله، إن قل أداءهم قد ينته به الحال إلى الانتحار
فأنت دائما مطالب بأن تكون عند حسن ظن أحدهم
**
هذا قانون الحياة، حسن الظن
وأنا الآن لا أعرف سواه
وأحيانا يكفي أن تكون عند حسن ظن نفسك

1 comment:

عايش... ولكن !!!! said...

ليس معك سواك، ولن يبقى منك إلا ما فعلت

حلوه المقوله دى

احب افكرك بالحديث القدسى ده

عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال : قال النبي - صلى الله عليه وسلم - : يقول الله تعالى : ( أنا عند ظن عبدي بي ، وأنا معه إذا ذكرني ، فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي ، وإن ذكرني في ملإ ذكرته في ملإ خير منهم ، وإن تقرب إلي بشبر تقربت إليه ذراعا ، وإن تقرب إلي ذراعا تقربت إليه باعا ، وإن أتاني يمشي أتيته هرولة ) .رواه البخاري و مسلم

انا اول تعليق
هييييييييييه