Tuesday, March 02, 2010

يا طالع الشجرة

علمت مؤخرا أنه كلما غابت الأهداف ظهرت المشاكل، وبرزت الأنا، وحين أخبرني العلامة ألبرت أينشتاين أنه
If you want to live a happy life, tie it to a goal, not to people or things
لم أسأله عن التفاصيل، لم أسأله عن أدوات معمله، ولا عمن سانده.. حدثته عن حياة جميله لم يعشها.. مبدئيا الناس مبسوطة، المواصلات فاضية، والفلوس كتير، وسواقين الميكروباص لطاف جدا، والمصريين عددهم قل النص بعد الوبا، والنيل طلع له فروع في الصحاري، والناس اتغيرت جدا، 40 مليون مصري عايشين قصة حب واحدة
**
كل بضع سنين أصل، ثم أبدأ من جديد، أنا الآن في مرحلة الوصول، لم أبحث عن التفاحة، بل عن الشجرة، الجميع يراني فوق الشجرة أضرب ثمارها بطلقات مدفع رشاش، لكن أعلم أني لم أتسلقها في أي وقت، كنت أسفلها أراقب ما يسقط منها
الجميع تساقط من نفس الشجرة، ويعتقد البعض أن السبب هو مدفعي الرشاش، وآخرون زعموا أنه الوباء الخطير الذي أضعفهم، لكني لم أجد تفاحة الغواية، ولم أرى نيوتن أسفل الشجرة ، كانت فكرة سيئة أن ألجأ إلى شجرة غير مثمرة
**
على كل شجرة مر بها أينشتين، كتب عليها : مررت من هنا ولم أجدك، اهداء: إلى ثمرة، وعلى كل ورقة شجر مررت بها كتبت عليها: مررت من هنا واكتشفت أنك لست ثمرة
صباح الفل

2 comments:

بنت القمر said...

حلوة التدوينة دي.......لكن صعب التخلص جدا من البشر بالطريقة دي
صباح النور

تحت الكوبري said...

قريت البوست كذا مرة عشان أحاول أفهمه... وفي الآخر حبيت أعلق عليه في الـ reaction
مالقيتش من ضمن الحاجات
sad...

معلش يا عبد الرحمن... ان شاء الله بكرة تتسلق شجرة مثمرة !