Wednesday, June 02, 2010

عبء الموهبة

الفرق بين الموهوب والمجتهد أن المجتهد أكثر بساطة، لا تحمل نفسه أي صراعات أو سخط، كل ما عليه هو أن يبذل بعض المشقة كي يتقدم، أما الموهوب فأمامه طرق عديدة، يتقدم وهو زائغ البصر، أحيانا ما تعيقه حساسيته الزائدة حين يشعر بعدم التقدير الكافي أو حين يشعر أنه لا يستغل كافة مهاراته ومواهبه
**
المجتهد ينشط في تنمية مهاراته الاجتماعية حتى إن كان منبوذا من الجميع، الموهوب صاحب المهارات أحيانا ما يقع أسيرا لفكرة الاستغناء عن الجميع، لذا فدائما ينتصر المجتهد عديم الموهبة
**
عزيزي الموهوب.. ان انتصارك قادم، لكنه طاريء، انتصارك هو الحقيقة، لكن تركيبتك القائمة على الصراعات هي تركيبة الانسحاب، خاصة أمام البسيط (أو التافه) الذي لا يرى سوى طريق واحد ولا يجيد سوى لعبة واحدة.. هي حياته الوحيدة التي لا يرغب في أن يرى أمثالك داخلها
**
من وحي حكايات الموهوبين

8 comments:

MR.PRESIDENT said...

قالها اسحاق نيوتن

لا تحسبوا ان النجاح الذي احرزته وليد تفوق ذهني أو ملكات خاصة ، إنما هو وليد الصبر والمثابرة والتفكير العميق دون سأم وملل .

-----------
أي أنه كان مجتهد كما أوردت في البوست

راجى said...

ليس دائما المجتهد تافها فالاجتهاد موهبة ايضا
تحياتى

آخر أيام الخريف said...

متألق كالعادة ..أحييك

boda_style said...

بسم الله الرحمن الرحيم

يعني على كدة انا موهوب لأن أان فعلا مؤمن بفكرة الإستغناء عن المجتمع

وفعلا حاسس إن تايه ومش لاقي سكة

بجد طمنتني

Anonymous said...

دعك من كلام المجتهدين
وأعد نفسي واحداً منهم
...
الموهوب حقاً ثروة لا تقدر بمال
في حين أن المجتهدين يملئوا الأرض
____
بصيرة نافذة
تحياتي

أحمد علي said...

حلوة قوي قوي

Mariam said...

دا بيفسرلي حاجات كتير جداً أنا موهوبة واتمنى أكون مجتهدة

شكراً

إنـســـانـة said...

موضوع رائع