Saturday, July 24, 2010

RـوIمـTHتـMيـOر

الثالثة صباحا أمام تمثال الشهيد عبدالمنعم رياض قرب ميدان التحرير، مجموعة من الشباب تخرج من الفندق بعد انتهاء فقرتهم الموسيقية، يداومون على الجلوس في نفس هذا المكان منذ أن وضع التمثال فيه.. تسكعت أمام الكورنيش قليلا ثم عدت، أسفل التمثال خال تماما، أنا وهو فقط
**
ـ إنت جاي عشان أعياد الثورة؟
ـ لا .. دي صدفة بس
علمت أنه ملّ هذه المهنة، كان قد حدثني مرة أنها مهنة لا تليق بضابط متقاعد، مجرد تمثال يمر من أمامه كل من هب ودب
ـ انت ليه مش بتجيب العود ونقعد نغني هنا بالليل؟
ـ !!!
سار أمامي محتفظا بيديه خلف ظهره، التقط "كوز" ذرة من الأرض و ألقاه في سلة المهملات، عاد مبتسما، فتح ذراعيه واستنشق الهواء بقوة، لم يكن مشهدا جذابا مع ضباب الشبورة الذي طرأ على أجواء الصيف، حدثته عن الملل، فقال : "أنت لم تعرف الملل"، حدثته عن الهزيمة: "فقال أنت لم تجرب هزيمة حقيقية من قبل"، قلت : "إذن ماذا عرفت أنا أو جربت؟".. سكت، ثم عاد إلى مكانه مراقبا النيل من بعيد، وأكمل حديثه معي من موقعه المتعالي
**
"هل جربت النفي لأنك مميز؟ .. هل جربت بناء ما تهدّم وأنت لا تملك؟ .. هل تورطت من قبل في عار لم تشارك فيه؟" صمت، حدّق في عيناي مباشرة حتى أصابتني وحشة، قلت: "هل جربت أنت أن يكون أقصى مرادك أن تكون شاهدا على الناس؟ هل جربت أن تقف أمام كل ميزان يقابلك في الطريق كي تزن أعمالك؟ أن تعيش القلق في كل ثانية؟"، أعترف أني نجحت في انتزاع اهتمامه، أضفت: "ربما لم أجرب البناء وأنا لا أملك، لكني جربت أن أبني ما لن يسكنه أحد". قطب جبينه، جلست إلى جواره منكس الرأس، فجأة.. أتى صوت ضاحك من خلفنا قائلا : "كفاية.. أزعجتمونا يرحمكم الله".
ابتسم القائد العسكري، ونزل من موقعه محييا السيد عمر مكرم، ابتسما سويا، ثم وجه السيد حديثه إليّ قائلا: "هل جربت أن تكون الدنيا أكبر همك، ومبلغ علمك؟ هذا ما أنت فيه".
**
ألقيا التحية والسلام بعد أن تأكدا من قدرتي على استكمال بقايا يومي، لم أحمل ضغينة لأحد.. ركبت التوكتوك متجها إلى فندق سميراميس، تحديدا إلى ريتمو، بين صفوة النخبة، ونخبة الصفوة، حيث لن أرى أي تماثيل

3 comments:

MR.PRESIDENT said...

والله القصة بما فيها من أفكار وعبر جامد جدا جدا جدا جدا جدا وبدون نفاق ، والله مست جزء من مشاعر .. إنت فعلا ابدعت فيها وإن كان جزء التكتك واسعة شوية إنه يمشي في البلد :)

تحياتي لقلمك المحترم

آخر أيام الخريف said...

حلوة قوى قوى ...فع8لا خيالك خيال مش عادى

لو عندك وقت ياريت تشرفنى فى مدونتى الصغننة

http://reeeshkalam.blogspot.com/

Anonymous said...

:))))