Monday, January 07, 2013

اللعنة على الأشياء !

دعنا نعترف أن جملة "بأحب عمري ، وأعشق الحاجات" من أغرب الجمل وأكثرها سذاجة في عالم الغناء العربي، ومازالت الأغنية تذاع إلى الآن للفنانة المعمرة صباح.
"ساعات .. ساعات .. بأحب عمري .. وأعشق الحاجات" .
والحاجات هي الأشياء .. بالفصحى يعني
**
مؤخرا بدأت أعيد النظر إلى تلك الجملة من جديد، بل أعدت النظر في التصنيفات التي اعتدناها طوال عمرنا، إذ زعموا أن الأشياء تصنف على أنها جماد ، أو حيوان.
الآن .. أنا أعتقد أن كل شيء جماد .. كلها أشياء ، مجرد أشياء.
**
اليوم .. بدأت أعيد النظر مرة أخرى، ووضعت تصنيفا جديدا ، إذ أرى أن الموجودات حولنا مقسومة بين أشياء تضم بشرا ، و دواب ، وجماد ، وفي الناحية الأخرى أرواح نشعر بها ، تقتطع جزء من حياتنا
**
لا تتعجب من سر تعلق انسان بجماد لدرجة الجنون ، حتى يصبح الجماد أكثر صدقا و أهمية في حياته من أخيه الآنسان ، و لا تتعجب من وفاء انسان لحيوان ، ردا لجميل لم يقدمه ذلك الحيوان ، لكن لأن هذا الحيوان كان أكثر وفاء من الانسان
كيف تكون تلك الموجودات .. مجرد أشياء !؟
دعني اخبرك عن الأشياء .. هي كل ما لا ننتمي إليه .. أزياء مبهجة، وضحكات صاخبة ، تفتقد الصدق و الأهمية ، هي مجرد أشياء ، يمكنك أن تعيش بها أو بدونها
**
في الحقيقة
في الواقع
اللعنة على الأشياء ..

1 comment:

Anonymous said...

دعنا نعترف ان هذه اكثر تدويناتك سذاجة فهي تخلو من اي فكرة