Sunday, February 03, 2013

شخصية أسطورية من المستوى الرابع

إياك أن تظن أنها انتهت ، فالنهاية هي نهايتك أنت ، والحياة بدونك ستستمر ، أنت لن تنه العالم .. ليست مهمتك !
**
لسنوات عديدة انشغلت بالبحث عن الناس الطيبين ، كما انشغلت بمفهوم الإنسان الطبيعي .. والحقيقة أنني كنت أبحث عن وهم ، أو عن مخلوقات نادرة ، الأهم من كل هذا أن الناس الطيبين و الطبيعيين ، كثيرا ما يثيرون الملل .
بصراحة ، الانسان المعقد ، والبطل التراجيدي، أكثر جاذبية ، متجدد ، مربك ، مثير للتعاطف .. لا غرابة في أن يقع بعضهم في هوى إبليس ، أقدم الشخصيات التراجيدية في التاريخ !
**
إذن .. عن ماذا كنت أبحث طوال تلك السنوات ؟ سأحدثك عن ذلك ، كنت أبحث عن النفس المعقدة ، المليئة بالصراعات ، نفس إنسان طيب ، و انسان طبيعي ، يغضب لكنه لا يؤذي ، مضطهد لكنه واثق من نفسه ، وجيه المظهر لكنه غير مغرور، تحركه صراعات المقاومة. لكنه يرفض الشر في أوقات الانتقام.
كل تلك الملامح ، التوتر ، حسن التصرف ، الثقة ، التأمل ، .. الخ ، تصنع الكاريزما .
**
هل أدركت اللحظة الفارقة التي نطق فيها سلطان العاشقين قائلا: أنا القتيل
هذا ما أتحدث عنه ، أن تكون قاتلا وقتيلا دون شجن ، أن تكون هادئا في أوقات الأزمات .. هل سمعت ذلك الشاب في التحرير وهو يقول ببساطة : تقريبا عيني اتصفت !؟ هذا ما أتحدث عنه
الانسان الطبيعي
الناس الطيبين
الصابرون
الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعُونْ
ودون مصيبة يحملون تلك الكاريزما
 طيبون وطبيعيون دون ملل أو خواء

No comments: