Thursday, March 07, 2013

من النهاوند ، و إلى النهاوند نعود ..

حين تكون مضطرا إلى الاشتباك مع ما يحدث حولك ، فهذا أمر قذر للغاية .. لكن ما زالت هناك مساحة للفصل والفصلان والانسحاب ، عبر النغم ، وفي حالات أقوى ، تجد نفسك بين النغم والكلمات ، وحين تشعر بفراغ روحي في هذه الأيام الصعبة ، تذهب إلى نبع صاف ، حيث تتكرر المعاني ، وتتبدل النغمات
**
تبدو تفاصيل هذا الكليب عجيبة، تكفي نظرة إلى الستارة الغريبة في خلفية المقرئ الشيخ أنور الشحات، لتثير الابتسامة ، وكذلك صوت الرجل المندمج مع القراءة جوار المصور، ورقم تليفون صاحب الكليب .. بل يبدو مظهر المقرئ نفسه غير تقليدي، إذ يبدو عصريا على عكس الصورة التقليدية للمقرئ "الفقي".وله حساب في تويتر كتب فيه عن نفسه أنه : قارئ القرآن الكريم بالإذاعة والتليفزيون المصري - العشر القراءات - خريج جامعة الأزهر الشريف بدرجة الدكتوراه .
**

يقترب أنور الشحات قليلا من اسلوب والده "الشحات محمد أنور" ، وعلى نفس الدرب يسير أخوه محمود الشحات .. ما جذبني إلى هذا الفيديو ، هو العنوان : أجمل تصوير لنغم النهاوند والشيخ أنور الشحآت ..!

والحقيقة أنه كان عنوانا موفقا ، ففي مدة لا تتجاوز الدقيقة والنصف ، يحيط القارئ الشاب بمقام النهاوند جيدا، من الجواب إلى القرار ، وتنويعات على المقام أقرب إلى التلحين، دون أن يخل بالقواعد السليمة للقراءة .
**
لم يكن النهاوند وحده الذي جذبني إلى هذا الفيديو ، لكن كان محتوى الآية أيضا، إذ كررها مرتين :
وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَاسْتَوَىٰ آتَيْنَاهُ حُكْمًا وَعِلْمًا ۚ وَكَذَٰلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ
**
هذه التلاوة القصيرة من مقام النهاوند نقلتني إلى عالم آخر ، رأيته في طفولتي ، وكررته في فترة أخرى وأنا في بداية العشرينات ، حين كنت مبهورا بعمارة المساجد الكبيرة ، وبالتلاوة داخلها ، وفي فترات كنت أنفصل عن العالم تماما ، وأشعر أني في عصر آخر .. وحين كنت أمر في جامع الحاكم بأمر الله ، بعد انتهاء صلاة الجمعة بزمن ، كنت أشعر بأن المسجد ملكي وحدي .. تلك الصورة ظهرت أمامي وأنا أسمع هذه التلاوة .
**
قد لا أستطيع أن أوصل كافة الأفكار هنا ، في هذه المساحة الغامضة .. ما أدركه جيدا أنه قد جذبني العنوان ، ثم الصورة ، ثم جذبني ما حول التلاوة من أصوات ، ثم أسلوب التلاوة ، ثم النغم ، ثم النص : وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَاسْتَوَىٰ آتَيْنَاهُ حُكْمًا وَعِلْمًا ۚ .. في سري قلت : آمين !

1 comment:

Dina El Hawary (dido's) said...

جميل قوي ... قوي .. امين