Monday, June 24, 2013

تكتيكات تطليع دين المصريين !

 لما كنت باسمع تعبير : فلان طلع دينه ، كنت باحس إنه تعبير مالوش معنى ، يعني إيه واحد يطلع دين حد ؟ إيه اللي هيحصل بعد ما حد يطلع دينه ؟ هيختلف شكله مثلا ؟!! وعلى مدار السنوات الماضية ، بدأت تدريجيا في فهم هذا التعبير ، فيما يبدو ان الذي ابتكره قد ادخر أهميته إلى آخر الزمان، حيث نحن الآن .

**
تقوم استراتيجية  تطليع الدين على  9 أعمدة تستهدف إنهاء علاقتك تماما بالدين حتى يظل الدين في أيدي مجموعة تظن أنها هي الوحيدة الحامية والمنافحة والمحافظة على الاسلام :-
1.       انت مستهدف : في زحام الأجواء الموبوءة أنت معرض لأي فتنة و شبهة تهز إيمانك وعقيدتك ، ليس عليك أن تواجه هذه المخاطر وحدك .
2.       الزم الجماعة : وسط الصحبة الطيبة ، ستجرب حلاوة الإيمان ، و ستعيش حالة من الرقابة من اخوانك ، تمنعك من الوقوع في الخطأ.
3.       إياك وحذار : وسط إخوانك ، عليك أن تدرك خطورة أن تزل قدمك في يوم من الأيام في دائرة الإثم ، اسمع نصائحهم و تحذيرات أكابرهم .
4.       التفريط في دين الله : إذا خرجت من داخل الدائرة المحيطة بك ، وبدأت في الترحال وسط عالم مليء بالفتن ، ستفرط في دينك مع الوقت.
5.       انت مع من أحببت: إن ابتعدت عن إخوانك ، فأنت مع من أحببت من أهل الضلال.
6.       إلى النار وبئس المصير: يكفيك أنك قد اخترت طريق الضلال والفساد حتى تهلك وحدك.
7.       أنت فتنة: أمثالك ليسوا أهلا ليكونوا بيننا بعد اليوم.
8.       انتظر حربا من الله و رسوله: ولن ننتظر حتى تغزونا بفكرك المشوش.
9.       إنك ميت : نهايتك على أيدينا ، حتى لا نراك مرة أخرى.
**
هذه الخطوات ، وهذا التكتيك ، ينكشف للناس مع الوقت ، كان بالإمكان ان تسير الأمور حتى النقطة السادسة ، لكن استكمال المهمة يبدأ من النقطة السادسة تحديدا حتى التاسعة، ومع الوقت انكشفت تلك التكتيكات، ما جعل بعض الناس يقفزون إلى التكتيك التاسع مرة واحدة ويقابلونه بحدة، فقبل أن يقول لي أحدهم أنك ميت ، أبادره أنا بضربة استباقية تضعه في خانة المدافع عن نفسه، فأوجه اتهامات سريعة : انت شكلك إخوان ! انت بدقنك دي هتطلع ديني ! . 
في شرائح أخرى هناك من اختاروا طريقا أقصر ، فإذا كان ما يجمعني بك هو الدين ، فالله الغني عن هذا الدين ، حتى لا ألق أمثالك .. وبذلك تتم الخطة بإحكام ، حتى يبدأ أهل الحق الذين طلعوك من دينك في اتخاذ إجراءاتهم، إذ أصبح لديهم كل الحق في إفناء من "طـِلـِع دينهم" بالفعل.
**
رغم هذا السواد .. ستتحسن الأمور ، وتدار بشكل أفضل قريبا .

* راجع : فنون تطليع الدين كالشعرة من العجين

No comments: