Wednesday, July 10, 2013

عزيزي الاسلامي .. كل سنة و انت طيب


 أما بعد ،،
انت عارف انت عملت إيه ؟ انت بتدمر كل حاجة .. بتضيع كل ذكرى جميلة من الأيام اللي قضيناها سوا في الميدان قصاد مبارك ، وقتها كنا عايزين نشوف بلد جديدة !
كلامي مبتذل !؟ ده حقيقي ! طب أقولك حاجة تانية ، انت عارف انت عملت إيه ؟ انت خليت ناس كتير قلقانة تخش الجوامع في رمضان عشان ميتحرقش دمهم ويحسوا انهم ضيوف ثقال على أخوانك .. بتهيائلي الموضوع ده يهمك ؟ اكيد شوفت كتير بعدوا عن الدين عشان حسوا انه مابقاش بتاعهم ، بقوا محتاجين يبقوا تبعك طالما اتقالت كلمة الاسلام
**
اكيد عارف انه كانت هتحصل مجزرة .. ده مكانش سر ، أنا بس عايز أقولك بطل تسمع أناشيد حماس ، و أناشيد الجهاد ، أو اسمع معاها حاجات تانية ، انت مش في حرب ضد اسرائيل .. أيوه كلامي رجع مبتذل و أبوي و عمال انظّر عليك ، بس مش لاقي كلام تاني
  كان زمان فيه حل واحد أيام مبارك ، حل سياسي ، رغم انه الحقيقة كان بيتم عن طريق أمن الدولة، بس بعدها بقى فيه حلول حركية ، مظاهرات ، مسيرات ، احتجاجات .. وفضلنا كده لحد 30 يونيو ، بس عارف إيه اللي بيحصل دلوقت ؟ انه مش هيبقى فيه غير الحل الأمني ، اللي كلنا هننضر منه .. يعني الالتراس و6 ابريل و كل الحركات السياسية هتتشد بعديك على طول ، هتكون مبسوط ؟ خليك متأكد إننا بعدها مش هنرجع جنب بعض زي ما كنا في أيام اعتصام التحرير قصاد مبارك .. معلش رجعت تاني للأحاسيس والابتذال !
**
انهاردة وانا في رمسيس كان فيه واد بيجري ورا زميله بيهزر معاه بخرطوش ، عارف لو كان قتله .. ولا كانت هتفرق ، في نفس اللحظة دي كان فيه سواق جاي بسرعة يطيرني من على الأرض ، مكانش بيهوش ، كان عايز يطيرني من قصاده بدون مبرر .. أقولك ليه !؟ فيه حاجة انا متأكد منها ، كل اما تزيد السلطة في القتل - أو في الرضا عن القتل - بيتنقل السلوك ده بسرعة للناس في الشارع .. الدم مش هيبقى في الاتحادية ولا التحرير ولا رابعة ولا الجامعة .. الاستهتار بالانسان وحياته هيبقى اسلوب حياة .. وده مش جديد ده كان من أيام مبارك ، لكنه بيزيد
عزيزي الاسلامي .. كل سنة وانت طيب ، انا عارف انه كان بيتم اعدادك من وانت صغير على انك تكون قدوة ونموذج لكل الناس ، وعارف احساسك الداخلي بإنك قائد ، رياضي ، سياسي ، متدين ، وانك النموذج .. بس خلي عندك روح رياضية ، انت محتاج تعيد حساباتك من جديد
**
شوية ابتذال على أحاسيس ، بس مش خسارة فيك ، يمكن تكون آخر مرة نسمع فيها بعض

No comments: