Friday, August 16, 2013

انسحبوا قبل ما الطرف التالت يقول كلمته

في شارع البطل أحمد عبدالعزيز شوفت مشهد عظيم و مش مفهوم ، فيه مجموعتين بيضربوا في بعض ، والطرفين أشكالهم غلط . منهم فريق ناحية الاسلاميين ، و فريق تاني بنفس الشكل ناحية "الأهالي" .. وبعد الاشتباكات ما هديت حصل ان "أون ذا ران" اللي في شارع البطل اتنهب على مدار بقية اليوم ، لدرجة ان فيه واحد جه ببندقيتين آلي ونقل ماكينة صرف العملة اللي هناك.
طبعا ممكن حد يقول دول أكيد العيال اللي واقفين ناحية الأهالي اللي عملوا كده عشان دول بلطجية الداخلية جايباهم ، مش الشباب البسيط اللي جه مع الاسلاميين اللي عملوا كده.. للأسف الاتنين يا باشا ، وهحكيلك حاجة تانية شوفتها عند بداية اعتصام "الشيوخ" ناحية شارع جامعة الدول، هناك كان فيه عربية ترحيلات بتاعت الداخلية محروقة ومقلوبة ، وقدامها عيل جاي بتوكتوك عشان يفك اللي يقدر عليه ويسرقه على التوكتوك ، والكلام ده كان على بعد خطوات من المعتصمين الاسلاميين.
**
للذكرى

في أيام اشتباكات التحرير .. الحاجات دي كانت بتحصل ، يروح الشباب عشان السياسة ، فتلاقي جه معاك ناس عشان تزيط، وعشان يسرقوا ، وده بان جدا في أحداث فندق سميراميس وسيمون بوليفار، ومن بعدها أغلب الشباب انسحب ، و ركز في تمرد .
الحاجة اللي لاحظتها في الأسابيع اللي فاتوا إن الطرف الاسلامي ابتدا يستقطب شريحة عبده موتة في المسيرات ، يعني مجموعة كده ملهاش فيها بس مستعدين لخناق و مولوتوف ، و حتى بقى فيه مسجلين بيمشوا مع الاسلاميين في مسيراتهم ، عشان لما تتكتب الأخبار يتقال الأهالي يقتحمون كذا ، الثوار يواجهون كذا.
نفس الشيء كان بيحصل طول الوقت مع الداخلية لما بتجيب أبناء نفس الشريحة معاها عشان يضربوا في المتظاهرين . 
بس عارفين النتيجة إيه ؟
مع الوقت عبده موتة و السرسجية والمسجلين هما اللي بيقودوا الموقف تدريجيا.
**
في النهاية اللي نازل مع الداخلية عشان يدب في الاخوان ، أو اللي نازل مع الاخوان عشان يدب في الداخلية ، مش فارق معاه الاتنين .
يعني هو مش هدفه يأسس دولة شعبها بيغني تسلم الأيادي ، و لاعايز خلافة اسلامية .. هو عايز الدنيا تفك ، ويركب على الشارع ، وساعتها مش هيرحم حد ، ولا داخلية ولا اخوان .. عنده دولة أجمل ، يلم فيها كل اللي هو عايزه ومحتاجه و يرجع بيتهم، ويعمل رعب وتحرش واغتصاب لو قدر .. ده طرف تالت لسه ماقلش كلمته ، عشان لسه مش عارف مين اللي هيركب ، الداخلية ولا الاخوان .
**
هتقوللي الكلام ده بيقولوا واحد من طبقة متوسطة مش عارف ايه ، وبرجوازية بطيخ إيه ، وانت بتتعالى على الكادحين .. هقولك انزل مع السرسجية اللي واقفين مع الاخوان أو اللي واقفين مع الداخلية وافهم بنفسك .
أون ذا ران ، شارع البطل ، المهندسين

No comments: