Thursday, August 29, 2013

لا تأسوا على ما فاتكم ولا تفرحوا بما آتاكم


 في مرة كنت أتهكم على قصيدة لا شيء يعجبني ، رغم أنها تمثل عقيدة اعتنقها منذ فترة طويلة ، أما اليوم فقد تذكرت جملة منها : أُريد أن أبكي .. فكرت في إحساس السيد محمود درويش وهو يكتبها على لسان بطل قصيدته الضائع ، هو ذلك الاحساس بقرب النهاية ، هكذا قد تدرك معنى القصيدة حين تكملها حتى آخرها .
الباص هو الحياة ، و المحطة الأخيرة هي الموت ، و كل فرد يشكو من قضية وجودية تقلقه ، أما درويش فقد اختار النزول قبل المحطة الأخيرة .
أمَّا أنا فأقولُ: أنْزِلْني هنا . أنا
مثلهم لا شيء يعجبني ، ولكني تعبتُ
من السِّفَرْ
**
اقترابك من النهاية ليس حقيقة ، إنما قناعة ، قد تعيشها طول حياتك حتى تبلغ الثمانين !
ربما يزداد إحساسك بالنهاية حين تصل إلى مرحلة الاكتفاء ، حين لا ترغب في مجالسة الآخرين ، و لا ترغب في البقاء وحدك مع نفسك ، تبحث عن التحلل إلى جزيئات متفرقة ، حتى حين ..
**
الجميع يقولون : السياسة هي سبب هذا المزاج العكر ، هم أيضا وصلوا إلى مرحلة الاكتفاء ، لكني اكتفيت قبل أن يكون لدي مبررات الاكتفاء ، أمامي الكثير ، وخلفي أكثر لم أنجزه .. هناك درس لطيف تعلمته جيدا ، لا تكرر أخطاء الماضي ، لكني ألعب حول نفس الأخطاء،أما الميزة الوحيدة الآن ، أني أصبحت أعي الفخ سريعا قبل أن أقع داخله.
**
"هرتلة !؟" ، ربما .. لا أعرف !
ما أعرفه جيدا أن هناك من الوقت يمر ، و نحن لا نمر ، الآن أنا أعيش تلك اللحظة التي كنت أنتظرها منذ فترة ، حين تدرك أنك أضعت الكثير من الوقت ، و الفرص ، و .. ، وكسبت أشياء أخرى ، فلا أنت نادم على ما فات ، و لا سعيد بما جاء.

* العنوان مقتبس من آية في سورة الحديد

No comments: