Friday, December 13, 2013

عفوا .. انتهى زمن الأساطير

كتبت بالأمس: "ماتراهنش عالمستقبل، راهن عالزمن .. ماتتفائلش، بس خليك صبور"، الجملة تصلح ستاتس، أو كليشيه جميل، تردده حين تحاول نقل حكمتك إلى الآخرين، لكن الكليشيه الأهم، هو أن أغلب الكليشيهات في أصلها حقائق.
..
كنت أحد أولئك المتهكمين على أسلوب الفلاحين حين "يركبون" الأرض، أو العربان حين "يضعون أيديهم" على أراض مجاورة، ثم يراهنون على الزمن، فيـُدمجهم الزمن مع الأرض في كيان واحد، والمسألة مسألة صبر، أما اليوم .. فأصبحت أقدر ذكاءهم، رغم احتفاظي ببعض النفور من تصرفاتهم.
..
كنا في فترات سابقة نراهن على تغيير الزمن، أما اليوم فنراهن على طول الزمن من أجل التغيير، أصبحنا نراهن على الحروب الطويلة، لم نعد نراهن على الثورات الحاسمة. وهنا، تترك نفسك للأحداث محاولا الخروج بأكبر قدر من المكاسب، والحفاظ على نفسك مستقرا قدر الإمكان .. لم تعد تبحث عن البطولة، ولم تعد مشغولا بصناعة الأسطورة التي طالما حلمت بها.

3 comments:

Foxology said...

تدوينة جميلة وحقيقة مؤكدة أن الثورات الحاسمة انتهى زمانها .. البقاء للأطول نفساً والأكثر صبراً

تحياتي

P A S H A said...

كل سنة وحضرتك طيب وبألف خير وصحة وسعادة ورضا وراحة بال وسلام وإن شاء الله يكون عام جديد سعيد عليك وعلى أسرتك الكريمة وتحقق فيه كل ما تتمنى
:)

أطيب تحياتي

norahaty said...

البقاء للصبور
ففرضية تأصيل الواقع
هى حقيقة بصرف النظر أكان
الواقع هذا جيدا أو سيئاً