Friday, December 26, 2014

حكايات السلم والأسانسير

"السلم بيبدأ من الدور الأول، والأسانسير برضو بيبدأ من الدور الأول"
**
لو هدفك إنك توصل الدور الأخير، ممكن تركب الأسانسير وتوصل لفوق على طول، بس لما تقابل الناس اللي فوق، ويسألوك عن اللي شوفته في طريقك لحد ما وصلت، أو لو حد منهم طلب منك موضوع تعبير في وصف مارأيت من غرائب العمارة، مش هتلاقي حاجة تقولها، ممكن ساعتها تفضل وسطهم في الدور الأخير، بس هتبقى مجرد شخص موجود، ومش مفيد.
**
لو طلعت على السلم، هتخطي برجلك على كل عتبة، ويمكن تتكعبل، ويمكن تقابل حد يحذرك، أو تقابل حد يحكيلك حكايته، وهتلاقي اللي يعطلك، واللي يكعبلك، ..الخ. بس هتبقى عندك مساحة في كل دور تطلعه، إنك تفهم إيه اللي بيحصل .. ولما تتسأل في الدور الأخير، ده إذا وصلت، هتبقى فاهم كل حاجة بتحصل في كل دور، وهتحكي عن الناس اللي قابلتهم، وعن انطباعات سكان كل دور، وساعتها هتبقى من أكتر الشخصيات المفيدة في المكان، ويوم ما تنزل في مهمة من الدور الأخير لأي دور تاني، هتبقى عارف انت رايح فين، وهتعمل إيه .. على عكس اللي لسه بيتفاجئ.
**
طب ما فيه حد ناصح ممكن يقولك أنا أركب الأسانسير، وانزل في كل دور أفهم إيه اللي بيحصل، بس من غير ما استخدم سلالم، ووجهة نظره : هو ليه التعب ما دام ممكن اخد فكرة بالاسانسير ..؟ الشخص الناصح ده، بيقع أول ما حد يجيله من اللي وصلوا بالسلم، فبيبان ضعفه ونفسنته.
**

السلم والأسانسير، بيبتدوا من الدور الأول، ويكملوا للنهاية سوا .. بس الفرق في الرحلة .

No comments: