Tuesday, September 29, 2015

زيارة إلى أيلول .. لعنة الله على الـ Memories

يبدو أن سبتمبر ما زال شهرا فاصلا في حياتي.
**
أعادتني جملة See your Memories في فيسبوك إلى التواريخ نفسها في أعوام سابقة، اكتشفت رسالة كتبتها زميلتي المغربية على صفحتي، تستفسر عن أسباب ترك العمل، مع تمنيات أفضل في العمل الجديد. كان ذلك في العام 2007، تركت عملا ذي طابع خاص، بعد أن أنهيت السنة التمهيدية للماجستير، لألتحق بعمل جديد لم استمر فيه سوى أسابيع .. قضيت بعدها استراحة، ثم رحلة أخرى شاقة.
**
في سبتمبر 2015 لم أعد أسعى إلى نيل الماجستير، تركت عملي السابق، هكذا .. بعد 6 سنوات قضيتها في المؤسسة نفسها، كانت مرحلة "ذي طابع خاص"، لألتحق بعمل جديد. أجواء سبتمبر القديمة تعود مرة أخرى.
**
قيل أني من مواليد الثاني من سبتمبر/أيلول، العام 1980، وبعد سنوات من العمل في هذه المهنة، التحقت بنقابة الصحفيين، في الثاني من سبتمبر/أيلول، العام 2012 .. أعرف ما يسعى إليه هذا الشهر، يستوقفني كل عدة أعوام: "يا هذا .. استرح، اعتزل، اعتكف، ابتعد"، وحين أرفض الانصياع، يتدخل ليحدد لي مرحلة جديدة، أو .. يعرقلني حتى أنكب على وجهي، وأحاول النهوض مرة أخرى.
**
في اليوم الأول من عودة الطلبة إلى الدراسة، أمس، شعرت لأول مرة منذ سنوات طويلة، بإحساس انقطع عني منذ الطفولة، إحساس التلميذ في اليوم الأول من الدراسة، ولأني كنت طفلا كثير التنقل بين المدارس والبلدان، فقد كنت أواجه صعوبات في التعامل مع هذا اليوم. بالأمس القريب كنت ذلك الطفل الذي تركته بالأمس البعيد.
**

بعد أيام سأتم العام الخامس والثلاثين، وأرجو أن أكتب في أول أكتوبر عن ذلك الشخص الذي اشتبك مع سبتمبر مؤخرا، وينتظر ما أسفر عنه الاشتباك.

No comments: